اقرأ في هذا العدد
 
 



ادوات الموضوع
طباعة الموضوع
ارسال الموضوع
حفظ الموضوع
اضافة الموضوع للمفضلة
مقالات ذات صلة
 رسالة حائرة
 متعة أن تكوني أما مرة ثانية
 آفة اجتماعية تنتظر الحلول.. في بيتنا عاطل
 على نهج الحسين ومبادئه عراقيون ينتخون لاعانة النازحين
 ميزانية الاسرة الحل المثالي لتحقيق الامان المادي

مقالات من الرئيسية
 دوري الكرة اعتداءات صارخة وقرارات معطلة
 طعيس لـ(مجلة الشبكة العراقية) سأعتلي منصات التتويج في اولمبياد البرازيل
 مجنون زينب .. جويس (عوليس) عاشقا
 كتابة السيرة الذاتية.. رغبة البوح..ورهبة الجرأة
 حكاية كتاب

اسرتي
 
مصيف دوكان: ربيع دائم وطبيعة خلابة
مصيف دوكان: ربيع دائم وطبيعة خلابة


يعد مصيف سد دوكان من ابرز المصايف السياحية المتميزة في اقليم كردستان العراق، بسبب وجود بحيرة دوكان، حيث المناظر الخلابة والغابات الخضراء والطبيعة الجميلة، كما ان درجات الحرارة فيه تجعل من أجوائه ربيعاً دائماً حتى في فصل الشتاء، ويعود انشاء سد دوكان الى عام (1954) في عهد (الملك فيصل الثاني) ملك العراق حيث انتهت اعمال البناء والتشييد سنة (1959)، وأقيم السد من قبل شركة (دوميز بالوت الفرنسية)، باشراف شركتي (بني ديكن) و(كؤرلي) وبكلفة (14) مليون دينار، ارتفاع جدار السد (116،5)م، ويبلغ طوله (260)م، وتخزن البحيرة (6،8) مليار متر مكعب، أما سمك جدار السد في القاعدة فيبلغ (54)م وسمكه في الأعلى (6،2)م، وتوجد في موقع السد العديد من الفنادق السياحية الى جانب قرية سياحية تتألف من (60) بيتاً سياحياً كل بيت من الصنف الأول عبارة عن غرفتين مع المرافق الخدمية والتكييف، اما الصنف الثاني فيحتوي على غرفة واحدة مع بقية المرافق الخدمية مع وجود العديد من المحال التجارية العائدة للقطاع الخاص والعديد من الكبرات السياحية، مع مسبح مغلق وقاعة كبرى للاجتماعات الى جانب توفر العديد من الزوارق التي يمكن استخدامها من قبل المصطافين، ومن المؤمل في المستقبل اقامة مشروع (تلفريك) يربط بين الجبال المحيطة بالموقع ومنها ربط موقع (قره سرت) والموقع الآخر (ساره) فضلاً عن ان سد دوكان يستفاد منه في توليد الطاقة الكهرومائية وتسقي مياهه مساحات واسعة من المزارع والبساتين، كما اعدت الجهات المسؤولة عن القطاع السياحي فرصاً لغرض استخدامه من قبل المستثمرين لاقامة عدد من المشاريع السياحية، ويقع سد دوكان على بعد 70 كيلومتراً غرب السليمانية، فيما يقع المجمع السياحي العصري في الجانب الشرقي للبحيرة، ومن الأماكن البارزة في موقع سد دوكان هي (ته نكي بووك) وهي منطقة سياحية جميلة تقع في وسط بحيرة دوكان يؤدي اليها طريق مائي من وسط البحيرة، وحين يصل اليها السائح يستطيع ان يرى الطبيعة الساحرة على حقيقتها من خلال منظر الشلالات وبرك الماء، الى جانب ذلك يوجد منتجع (قشقولي) الذي يقع عند مصب الزاب الاسفل وبالقرب من قضاء دوكان ويشكل مجرى الزاب منطقة سياحية جميلة، حيث يزورها السياح في فصل الربيع، كما شيدت كابينات سياحية على ضفتي الزاب، وهناك أماكن للاستراحة ومطاعم وكازينوهات، وعلى الضفة الغربية للنهر توجد على أحد المرتفعات (قلعة سارتكه) وهي قلعة اثرية بناها (الأمير احمد) أمير امارة سوران الكوردية، وبقيت اثارها قائمة الى يومنا هذا.
من الجدير بالذكر ان انشاء سد دوكان وخزنه للمياه يؤمن ارواء أراض تزيد على مليون دونم اهمها اراضي مشروع ري كركوك، وقد انشئت على السد محطة توليد للطاقة الكهرومائية بقدرة (400) ميكاواط تتألف من (5) وحدات كل وحدة (80) ميكاواط وكان انشاؤها سنة 1982، وتم تشغيلها سنة 1983، ويعتبر سد دوكان الواقع على نهر الزاب الصغير من السدود كبيرة المنشأ من الخرسانة المقوس بارتفاع (108)م وفيه خمسة منافذ مبطنة قطر كل منها (3،65) م لامرار المياه لغرض توليد الطاقة الكهربائية وسعة الخزن تبلغ (6،8) مليار م3، وعلى مقربة من السد توجد مواقع جميلة مثل موقع (تابين) وهو عبارة عن نبع صاف من المياه العذبة يكون جدولاً، ويقع على الطريق الرئيس المؤدي من السليمانية الى مصيف دوكان حيث يزوره السياح في فصل الربيع للتمتع بمناظره الطبيعية الخلابة، اما الموقع الاخر القريب من سد دوكان الذي فيمكن الوصول الى هذا الموقع السياحي الجميل عبر طريق فرعي مبلط يتفرع من الطريق الرئيس المؤدي الى مصيف دوكان والذي يضم عدة منابع مائية ويشكل فرعي (وريزان) حيث يلتقيان ويشكلان (نهر سور قاوشان)، وتحيط به صفوف من الاشجار المتنوعة، وعلى الطريق المؤدي الى هذا الموقع يوجد ايضاً (كهف زرزي) الاثري الذي كان موطناً لانسان العصر الحجري القديم، وعلى بعد عدة كيلومترات يوجد كهف ومنحوتة (قزقابان) الاثرية الشهيرة، وثمة مواقع سياحية اخرى.
 

الشبكة العراقية