أساليب التعامل مع مواليد سنة 2013

91

علي البكري /

(لماذا نخشى من فرط نشاط هذا المولود ونبوغه المبكر؟ وما علاقة تاريخ الميلاد بذلك؟) إن مقياس تأثير الكواكب علينا يأتي عبر مواقعها بالنسبة لتاريخ ميلادنا، مع خريطتنا الرقمية، وهذا يعطينا السلوك والطابع الذي يرانا فيه الآخرون.
سنة 2013 كانت مشابهة لسنة 1514!
تواجد كوكب (المشتري) في سنة 2013 في برج (الجوزاء)، وهنا أنتج موقع هذا الكوكب طاقة كبيرة في جانبين (النشاط الذهني والبدني والمرح)، وهذا التأثير يكون كل حسب موقعه في خريطة المولود.
تواجد كوكب (زحل) في سنة 2013 في برج (العقرب)، وهنا أنتج موقع هذا الكوكب طاقة كبيرة (السلوك الشرس العدواني)، ولد التمرد خشونة التعامل والقسوة وعدم احترام الآخرين. إذن نحن أمام ازدواجية خطرة: ذكاء عال مع سلوك عدائي. وإذا لم نحسن إعادة تنظيم هذا المولود فقد نجده يتحول بشكل سريع باتجاه ميوله الخفية، وبعد أن يصل مرحلة المراهقة سنجده شخصية صعبة متسلطة، وقد تتهيأ له بيئة سلبية، وهنا سيبدو متطرفاً، وربما ينخرط في تشكيلات مؤذية للمجتمع فتصعب قيادته والسيطرة على سلوكه لاحقاً، فهو لا يخشى العواقب أبدا. وهذه هي أهم الأساليب التي قد تجعله طاقة نافعة لنفسه ولمجتمعه. هنا نهيب بالكوادر التعليمية أن تتحمله، مهما بدر منه من سلوك غير متزن، فهو يملك طاقة لا يعرف كيف يصرفها فتظهر عفوياً عبر أساليب تنمر.
1-يجب أن يجد قدوة يتأثر بها ويفضل أن تكون أنت هذه القدوة (الأب او الأم).
2-احذر أن تكذب عليه، او تعده وتخلف، بذلك ستخسر ثقته مطلقاً.
3-إياك واستخدام العنف والترهيب في التعامل معه، فستخلق منه عدواً شرساً وتحفز سلوكه العدواني المتخفي في طيات سني عمره الأولى.
4-ستجده لحوحاً كثير السؤال والبحث عن الأمور الغريبة والاستثنائية، وهنا عند طرح الأسئلة عليك الحذر من أن تعطيه معلومة دون معرفة، وإلا ستجده يقلد هذا السلوك.
5-اهتم بنوعية طعامه، ويفضل أن يكون تحت إشراف طبيب تغذية لتقليل فرط الحركة والنشاط الزائد.
6-اهتم بتوجيه ميوله باتجاه الألعاب الفكرية الفيزيائية، وابعده -قدر استطاعتك- عن ألعاب العنف والقصص البوليسية، فهي ستنمي الجزء العنيف في شخصيته المستترة.
7-اهتم بفراش نومه واجعله مريحاً وركز على الألوان ذات الإحساس الفني الهادئ، واجعل نومه مبكراً إن استطعت، وجنبه السهر.
8-الرياضة والموسيقى اجعلهما صديقين قريبين منه، ويفضل ان تترك له حرية اختيار مزاولة هذه الهواية برغبته، ويفضل دائماً أن تكون حاضراً معه، فهذا سيجعله يحب المشاركة ويبتعد عن نمط الفردية.
9- ابتسم دائماً بوجهه، حتى في لحظات الغضب والتعب، فهو إن تأثر بشخصيتك ستجده مطيعاً مريحاً سلس البناء.
10-أكثر من المشي والجري واللعب معه، مهما كان ذلك متعباً في نظرك، فهو سيكون حافزاً له في تقليد شخصك مستقبلاً.
11-نمِّ فيه رغبة مساعدة الآخرين، وليكن ذلك بحضورك، فهو عندما يراك تقوم بمساعدة الآخرين سيحاول تقليد ذلك.
12-عليك أن تفرغ طاقته البدنية بالجهد المفيد والتعب.
13-لا تحقر أو تقوم بالسب والشتم للآخرين أمامه أبداً، بل ابدِ أعلى مستوى في احترام مشاعر الآخرين.
14-الأناقة واختيار الملابس والألوان والعطور يجب جعلها من أولوياته، فهي ستعكس صورة مشرقة في طريقة تعامله مستقبلاً.
15-إذا استطعتم غرس هذه القيم الحياتية سنجد بعد عشر سنوات شخصية تبني وقيادية ومحبة للسلام.