إكسسوارات الموضة تزداد شهرة في العالم

211

اعداد:  هبة الزيدي /

مع الوقت أصبحت موضة الاكسسوارات أكثر شهرة في العالم بدءاً من فساتين السهرة إلى الملابس العادية، اعتمد جيل اليوم من مصممي الأزياء طريقة جديدة لارتداء بعض العناصر لإكمال الزي، بعض الملحقات الأخرى التي اكتسبت شعبية هذا العام هي الحقائب الجانبية، والنظارات ذات النفوذ، والمعاطف الطويلة، والقلائد والأقراط والأوشحة والاشياء ذات التصميم المنقوش، الا أنَّ الموضة هي مجال دائم التغيير يتكيّف مع سكانه، تمكن المجوهرات الأشخاص من تحسين شخصيتهم وأسلوبهم ومظهرهم وعندما تبدو رائعاً تصبح واثقاً، فإن إضافة بعض الملحقات العصرية مع فستانك أمر ضروري لإضفاء الاثارة على مظهرك، أن تكون أنيقا في بعض الأحيان مطابقة أقراطك مع ملابسك يمنحك مظهرا أساسيا ويضيف لمسة من خلال التصميم بحقيبة يد مشرقة لا تمنحك مظهرا فاخرا بحسب بل تجذب أيضا كل الاهتمام، تعطي مظهرا جريئا لملابسك وتجعلك متميزا، نحن جميعا انتقائيون للغاية عند شراء ملابسنا وبدون أدنى شك، نحتاج إلى مزيد من الوقت مقارنة بالتسوق لشراء الملحقات، إكسسوارات الموضة أسهل في الشراء وغير مكلفة مقارنة بالملابس التي نحبها.
تغيير الفصول يعني عطوراً جديدة
حان الوقت رسميا لتحديث رائحة توقيعك، إنَّها غابة عطرية موجودة، رش نفسك قليلا مع واحدة من أفضل ماركات العطور النسائية في عام 2021، ففي جميع الوسائل يمكنك وضع عطرك المفضل على مدار السنة، تعد العطور الصيفية أخف وزنا لأنَّها تحتوي على القليل من المكونات القاعدية القوية، التي ستجعلك تشم رائحة جيدة التهوية ومنعشة، أما العطور الشتوية فتحتوي بشكل عام على روائح أثقل ودافئة لأنَّ درجة حرارة جسمك تكون أقل خلال فصل الشتاء، لذلك يبدو عطرك المعتاد خفيفا بعض الشيء، تتسبب حرارة أجسامنا في إخراج العطر لمسافة أبعد ويتبخر بشكل أسرع، لذلك نختار روائح الازهار والحمضيات الخفيفة خلال الصيف، وفي الشتاء نختار العطور ذات التركيز الأكثر حلاوة والأقوى التي تشبه رائحة الحلويات مثل الفانيليا والورد والكراميل وخشب الصندل، أن تكون الروائح مختلفة في الصيف والشتاء لأنها يجب أن تتكيّف مع درجة الحرارة وبشرتنا وعواطفنا لكي نشعر بالراحة والثقة والاسترخاء.
الفستان الأسود اختيار ذكي للنساء
هل هناك شيء أكثر أهمية لخزانة ملابس المرأة من الثوب الأسود (اثنين او ثلاثة او أكثر)، الفساتين السوداء تبدو رائعة على الجميع ومع أي شيء تقريبا، ويعطي انطباعا جيدا دائما، سواء كنت ترتدي فستانا رسميا أسود بسيطا او فستانا به الكثير من الزخارف، غالبا ما يكون الفستان الأسود اختيارا ذكيا ومحايدا، ويعد مناسباً لكل المجالات في العمل او أعياد الميلاد او المناسبات الخاصة، لم يعد الأسود مرتبطا بالحداد، وبحلول نهاية العشرينيات من القرن الماضي أصبح معيارا ومثالا للأناقة والغموض وسيطر على مشهد الأزياء الراقية، لقد تجاوز الفستان الأسود الصغير اتجاهات لا حصر لها ولا يزال كلاسيكيا.