الحرمان من النوم.. من مسبباته القلق والاكتئاب وعدم الاسترخاء

88

#خليك_بالبيت

ترجمة: ثريا جواد /

النوم سلطان، كما تقول المقولة الشهيرة. وهو فترة للراحة والاسترخاء بعد عناء يوم طويل متخم بالأعمال والمشاكل والتفاصيل الحياتية. ورغم الشعور بالنعاس, لكن هناك الكثير ممن يعانون من عدم القدرة على النوم رغم التعب والإرهاق، ويظل الإنسان يتقلب في فراشه على أمل أن ينعم بنوم جيد ليلاً.
مشاكل نفسية معقدة
هناك أسباب عديدة تدعو إلى عدم القدرة على النوم الجيد ليلاً، وقد تكون هذه الحالة مؤلمة وصعبة للغاية وتؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، وقد يجد الإنسان أن تناول مكملات معينة قد يساعد في استعادة دورة النوم. وهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تعطل دورة النوم، مثل أنماط العمل غير المنتظمة والمشاكل النفسية المعقدة. توضح كيم بيرسون، خبيرة واختصاصية التغذية في هارلي ستريت، أهمية (المغنيسيوم) بشكل خاص للنوم. وتشير الدراسات إلى أن المستويات دون المثالية يمكن أن تتداخل مع نوعية النوم وتشجع الأرق. ووفقاً لبيرسون فإن هناك ثلاثة أسباب تجعل مكمل المغنيسيوم هو المفتاح الرئيس لتحقيق نوم جيد النوعية بشكل طبيعي وهي:
يساعد على الاسترخاء
تشرح بيرسون: أن فرط نشاط الدماغ هو الجاني الشائع عندما يتعلق الأمر بإبقائنا مستيقظين طوال الليل.
مكملات المغنيسيوم
أخذ مكملات المغنيسيوم هو أحد الحلول البسيطة التي يمكن أن تساعد في عملية الاسترخاء من خلال تنظيم الجهاز العصبي الودي، أو بمعنى آخر مركز الهدوء الخاص بك.
تدعم الصحة العقلية
يمكن للمعاناة من القلق أو الاكتئاب أن تقوض القدرة على الاسترخاء والنوم.
وأوضحت بيرسون: يرتبط نقص المغنيسيوم بزيادة احتمال القلق والاكتئاب، مع بعض الدراسات التي تشير إلى أن المعدن قد يساعد في تقليل أعراض القلق وتعزيز العلاجات التقليدية. وخلصت إحدى الدراسات التي تبحث في استخدام المغنيسيوم في الاكتئاب المقاوم للعلاج إلى أنه نظراً لأن نقص المغنيسيوم في الدماغ يبدو أنه يقلل مستويات السيروتونين، وبما أنه قد ثبت أن مضادات الاكتئاب تعمل على رفع المغنيسيوم في الدماغ، ووفقاً لبيرسون، فإن الاستحمام الدافئ مع رقائق المغنيسيوم أو تدليك البشرة بزيت الجسم أو المستحضر قبل النوم هي طرق رائعة لزيادة مستويات هذا الملحق، وتكون مفيدة لجميع أنواع الاكتئاب. ومن الجدير بالذكر أن المغنيسيوم يوجد في عدد من الأطعمة ومنها:
-الخضار الورقية (مثل السبانخ واللفت)
-الفاكهة (التين والأفوكادو والموز والتوت)
-المكسرات والبذور.
-البقوليات (الفاصوليا السوداء والحمص والفاصوليا)
-الخضراوات (البازلاء، البروكلي، الملفوف، الفاصوليا الخضراء وغيرها).
غرف النوم
يزعم الخبراء أن هناك علاقة قوية بين عقول الناس وغرفة النوم، وكما تشير(خدمة الصحة الوطنية) ( National Health Service ) فإن بعض الأشياء تضعف هذا الارتباط ، مثل أجهزة التلفاز والأدوات الإلكترونية الأخرى والضوء والضوضاء والفراش أو السرير السيئ. وتنصح NHS بأن تكون غرفة النوم الخاصة بك مظلمة وهادئة ومرتبة وأن تظل في درجة حرارة تتراوح بين 18 و 24 درجة مئوية، كما يشير الموقع الصحي إلى ضرورة الاحتفاظ ببعض الستائر السميكة، وإذا لم تكن لديك أية ستائر إذا كنت منزعجاً من الضوضاء، ففكر بالاستثمار في التزجيج المزدوج، أو استخدم سدادات أذن “للخيار الأرخص”.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.