(المقعد) كتاب ميغان ميركل للأطفال

149

ترجمة: ثريا جواد /

أخيراً صدر كتاب (المقعد) لدوقة ساسكس ميغان ميركل بعد طفلها الثاني من الامير هاري، وهو من الكتب التي تعنى بالأطفال ويركز الكتاب على العلاقة بين الأب والابن، وقد صدر في الثامن من حزيران عام 2021 ونشرته Random House Children’s Books وهي واحدة من أكبر دور النشر باللغة الانجليزية في العالم.
الأسرة الحديثة
قصة كتاب (المقعد) مستوحاة من قصيدة كتبتها ميغان للأمير هاري في عيد الأب الأول، أي بعد شهر واحد فقط من ولادة ابنهما آرشي، واستكشاف العلاقة بين الأب والابن، من منظور الأم. يعكس الكتاب الطرق المختلفة التي يُعبّر بها عن الحب في الأسرة الحديثة، وكذلك كيف تتطور علاقتهما مع نمو الطفل الصغير، وليس من المستغرب أن كل شيء يدور حول المقعد الذي يتشاركونه معاً.
يعدّ هذا الكتاب أول كتاب للأطفال من تأليف ميغان ميركل، إلا أنها ليست المرة الأولى التي تنشر فيها، فلقد شاركت سابقاً في كتاب طبخ خيري يساعد العائلات المتضررة من حريق غرينفيل في عام 2018 غرب لندن الذي راح ضحيته حوالي 71 شخصاً متأثرين بالحروق، وكجزء من مشروعها الفردي الأول منذ انضمامها إلى العائلة المالكة، وكتبت مقدمة كتاب الوصفات، الذي جمع أكثر من 500000 جنيه إسترليني للمؤسسة الخيرية.
ينبض بالحياة
تقول ميركل عن كتابها الجديد: خصصتُ The Bench “للرجل والفتى اللذين يجعلان قلبي ينبض بالحياة”، والكتاب مليء بالإشارات الشخصية إلى مقاطعة ساسكس في الجنوب الغربي من انجلترا، والرسم الافتتاحي لرجل ملتح بشعر زنجبيل يحتضن طفلاً، وعند قدميه كلّابان، يحمل أكثر من تشابه عابر مع الأمير هاري، وتُظهر الصفحات الأخيرة الأب نفسه يغذي الدجاج مع ابنه الصغير، في حين أن امرأة ذات شعر داكن، تحمل طفلاً (بالتأكيد إشارة إلى أحدث عضو في عائلة ساسكس) وتعني بها ابنتها (ديانا) تمشي في الحديقة، ويشعرك ذلك حقاً كما لو كنت تلقي نظرة على الحياة المثالية للعائلة في منزلهم في سانتا باربرا.
وجاء في البيان الصحفي: “يمنح The Bench القراء نافذة على اللحظات المشتركة والدائمة بين الأب والأبناء – لحظات من السلام والتفكير، والثقة والإيمان، والاكتشاف والتعلم، والراحة الدائمة”.
من الواضح أن قصة القافية تأتي من القلب وفيها أسطر، منها: “ستحبه وسوف تستمع به ستكون مؤيداً له فمن المحتمل أن تجذب قلوب الآباء والأجداد ومقدمي الرعاية. إنه عاطفي ولا يستدر دموع البالغين، ولكن ما هو حكم الجمهور المستهدف؟
شعور بالسعادة
يسرد موقع أمازون الكتاب على أنه مناسب للأعمار من سنة إلى سبع سنوات، ولكن عندما قرأنا الكتاب مع مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين سنتين وثماني سنوات، كانت هناك مراجعات مختلطة، بينما استمتع الأطفال الأكبر سناً بـ The Bench – إذ قال أحدهم إنه جعلهم “يشعرون بالسعادة”، فشلت القصة في جذب انتباه الأطفال الأصغر سناً، ومن المعروف أنهم جمهور صعب المراس.
كما هو الحال مع أي كتاب مصور، تعد الرسوم التوضيحية أساسية، وقد عملت ميغان مع الرسام والفنان الحائز على جوائز كريستيان روبنسون لإحياء قصتها، متعددة الطبقات في الرسوم التوضيحية المائية الجميلة والأثيرية التي تجسد الدفء والفرح والراحة للعلاقة بين الآباء والأبناء من جميع مناحي الحياة. كان هذا التمثيل مهماً بشكل خاص بالنسبة لي، وعملت أنا وكريستيان عن كثب لتصوير هذه الرابطة الخاصة خلال عدسة شاملة وهذا ما أوضحته ميغان في بيان صحفي وأضافت: “آمل أن يتردد صدى The Bench في كل أسرة، بقدر ما يتردد صداها مع عائلتي”.
تضفي الرسوم التوضيحية على الكتاب كثيراً من الإحساس، ومن الواضح أنهم عملوا على جعل الشخصيات في الكتاب متنوعة وشاملة قدر الإمكان، بما في ذلك الآباء من مختلف الأعراق والأديان ومن مستخدمي الكرسي المتحرك.