بسبب الضغوط الاقتصادية.. عزوف النساء عن الإنجاب والأمومة

303

#خليك_بالبيت

ترجمة: ثريا جواد /

كتبت باربرا ألين، المحررة في جريدة (الأوبزرفر) البريطانية، موضوعاً يتعلق بعزوف النساء عن الإنجاب والتمتع بالأمومة، نظراً للظروف الاقتصادية القلقة بسبب وباء كورونا وانخفاض معدلات المواليد في كل من بريطانيا وأميركا، واصفة هذه الحالة بـ(المأساة) وأن الغالبية من النساء “يخاطرن” بتأجيل عملية إنجاب الأطفال في الوقت الحاضر.
الأمن المالي
يعد التفكير في (الأمن المالي) أحد أهم الأسباب وأكثرها منطقية لعدم التفكير والعزوف عن إنجاب طفل، وهو أيضاً من أكثر المواقف حزناً وخوفاً من القادم وتبعاته. ووفقًا للمركز الوطني للإحصاءات الصحية، فإن معدل المواليد في الولايات المتحدة سجّل أدنى مستوياته منذ 35 عاماً مضت، وهذه المعدلات انخفضت في كل فئة عمرية وعرقية تقريباً، وهناك الكثير من الدلائل التي تشير إلى أن معظم العائلات بدأت تفكر جدياً بإنجاب الأطفال في سن كبيرة وبرغبتهم في عدم زيادة عدد أفراد أسرهم، وهناك انخفاضات مماثلة في أماكن متعددة بما في ذلك المملكة المتحدة، ففي عام 2018، سجل مكتب الإحصاءات الوطنية انخفاضاً بنسبة 3.2٪ عن العام 2017، بانخفاض 10٪ تقريباً عن عام 2012. وبصفة خاصة، يبدو أن جيل الألفية من البريطانيين يؤجلون عملية أنجاب الأطفال إلى أجل غير مسمى بسبب اعتبارات عملية مثل عدم تمكنهم من الحصول على عمل (آمن)، فضلاً عن الأجور المنخفضة جداً وعدم توفر سكن لائق في الغالب.

الشعور بالأمان
تضيف الكاتبة: بعض الناس لا يفكرون في إنجاب الأطفال لأسباب لا تعد ولا تحصى، لكن دعونا نركز على أولئك الذين يفعلون ذلك.. هناك شعور عند الكثير من العائلات في بداية الإغلاق التام بسبب وباء كورونا بأنه قد تكون هناك طفرة كبيرة في الإنجاب، ولكن حدث العكس، فالناس عندما لا يشعرون بالأمان فإن آخر ما يفكرون فيه هو إنجاب طفل، وبصورة أعم فإن هناك ارتباطاً وثيقاً بين توفر المال الكافي وعملية إنجاب طفل، وهذا ليس بالأمر الجديد. لذا كان من الحكمة والمنطق ضرورة التروي والانتظار حتى يصبح بإمكان الآباء والأمهات تحمل نفقات الأطفال المولودين جرّاء حالات الحمل العرضي الذي يؤدي إلى تعطيل حياتهم. وبالرغم من رغبة النساء الشديدة في الإنجاب، لكن العامل الاقتصادي قد يحد من الحريات الشخصية ويمنع الأسر من التقرير بشأن خياراتهم المستقبلية.
تضيف ألين: عندما أنجبت طفلي الأول كنت صغيرة نسبياً ولا أذكر أنني كنت أفكر بالمال ولا بالخوف من إنجاب طفل كما يحدث الآن بسبب الظروف السيئة التي نمر بها.

عن الجارديان

 

النسخة الألكترونية من العدد 360

“أون لآين -3-”