جميلات الأخضر المُذهب

118

مصمم الأزياء – عصام ميثم
ماكيير – حيدر شامة.. تصوير – حسن التميمي/
يُقال إنّ بصمة الأنوثة الساحرة الممزوجة بالقوة والجرأة لا تتجسد إلا في فستان السهرة الأخضر المذهب بفصوص فضيّة، بتصاميم متنوعة تتجاذب تفاصيل الأناقة والحضور معاً. ولا شك في أن الحضور الطاغي يبدأ من تدرجاته اللونية والتطريزات، مثلاً الأخضر الغامق المفصص، كما يبدو في فستان هذه (المودل)، يعتبر من الألوان الساحرة السهلة الدمج والهرمونية مع العديد من الألوان الأخرى لتحقيق التوازن المطلوب، لذلك حاولي في سهراتك اختيار الأخضر الجذاب الغامق بتدرجاته الأنيقة لكي تضمني إطلالة مرهفة ومختلفة تخطف القلوب كما تفضلين، وتناسب الوقت والمكان، وأيضاً من مشتقات هذا اللون الناضج هو الزمردي، والداكن إلى درجة الباستيل الناعمة.