ربطة العنق.. القاسم المشترك في عروض الأزياء العالمية

469

ثريا جواد/

يحرص غالبية الرجال على ارتداء ربطة العنق التي تكون عادة مرافقة للبدلة الاعتيادية والظهور بمظهر جذاب وانيق في أغلب المناسبات الرسمية وحتى العادية منها، لأنها أصبحت جزءا مهما لا يستغني عنه الرجل من أجل اطلالته الأنيقة وجذب الأنظار اليه. وتعد (ربطة العنق) قاسما مشتركا في عروض الأزياء العالمية والموضة فهي أنيقة وعصرية وتناسب كل الأعمار،وهناك الماركات الفرنسية والإيطالية التي اشتهرت في هذا المجال، ويتم الاحتفال سنويا بيوم ربطة العنق الدولي 18/10 في مدن مختلفة حول العالم.

تاريخ ربطات العنق

يعود تاريخ ارتداء ربطات العنق الى فئات من الرومان التي كانت ترتديها كجزء من زي أو كرمز انتماء لجماعة معينة وكذلك ارتداها الخطباء في مجلس الشيوخ في روما (كوشاح) لأجل تدفئة الحلق. أما ربطة العنق الحديثة فيعود تاريخها الى بدايات القرن السادس عشر في زمن الملك لويس الرابع عشر وبالتحديد في الفترة بين (1618-1648) وهي فترة حرب الثلاثين عاما التي وقعت بين دول شمال ووسط اوروبا واستخدمت فيها جيوش مرتزقة على نطاق واسع واستخدم الجنود الكرواتيون هذه الربطة التي كانت عبارة عن (شال) ملفوف على العنق تضعه النساء في اعناق أزواجهن كعلامة على الوفاء والحب. ومن ثم انتشرت في فرنسا وارتداها كثير من الرجال والنساء وأطلقوا عليها اسم (كرافات) وهي مشتقة من كلمة (كروات) وبالانجليزية (نك تاي) Necktie ومعناعا بالعربية (ربطة عنق).

إكسسوار مهم

ينبغي على الرجال الذين يفضلون ارتداء (ربطة العنق) أن يكونوا دقيقين في اختياراتهم وبعناية فائقة لأنها من الاكسسوارات المهمة، فهناك (ربطة عنق) من النوعية غير الجيدة التي تلتف حول نفسها ولا تنساب بشكل لطيف وجميل فوق القميص، وبالمحصلة النهائية تؤثر على أناقة مرتديها. ومن الضروري جدا التأني في اختيار ربطة العنق فلا يجوز مثلا ارتداء واحدة مزينة بالورود أثناء ساعات الدوام الرسمي.
يوصي جميع المختصين في عروض الموضة والأزياء باختيار طول ربطة العنق وعرضها بطريقة سليمة وكقاعدة أساسية يجب أن تغطي ربطة العنق المعقودة (إبزيم الحزام).

مكملات الأناقة

كامل حسن من بغداد يقول: دائما ما ارتدي ربطة العنق وكما يطلق عليها بالعامية (رباط)، فانا لا اتخيل نفسي بدونها أصبحت جزءا مكملا لشخصيتي وأناقتي صيفا وشتاء ونادرا ما ألبس الملابس العادية اي الجينز والتيشرت.

في حين يذكر صلاح النعيمي من بغداد أنه لا يرتدي ربطة العنق الا في المناسبات الرسمية مثل حفلات الخطوبة وعقد القران والزواج. أما ابو أنمار فيقول: احب ارتداء ربطة العنق لأنها تضيف جمالية للرجل وتظهره بمظهر اكثر رجولة، ولكن للأسف لا أعرف كيف يتم ربطها وألاقي صعوبة في ذلك، ودائما ما الجأ الى أخي ليربطها لي فهو لديه خبرة في ذلك. ويضيف علي الزبيدي بانه يمتلك اعدادا لا تعد ولا تحصى من (ربطات العنق) الكبيرة منها والبسيطة متعددة الألوان وذات اللون الواحد الرفيعة والمخططة والساتان والمشجرة والمقلمة والبابيونة وكل الألوان ودائما ما اكون خير عون لجميع أصدقائي فهم دائما ما يستعيرون ربطات العنق الخاصة بي.