رغد الصافي: تفوز بجائزة أفضل كتاب عالمي عن الطبخ العراقي

787

ثريا جواد/

فازت العراقية رغد الصافي بجائزة غورماند العالمية لكتاب الطهي ” Grurmand World Cookbook Award” والتي توازي جائزة الأوسكار في السينما عن فئة أفضل كتاب عربي في العالم عن كتابها (المائدة العراقية) ” The Iraqi Table”عن فن الطبخ العراقي وأكلاته الشهية التقليدية بكل صنوفها وأنواعها. وسيقام احتفال عالمي في 82/5/7102 في الصين للاحتفاء بفوز الكتاب.

تراث من المأكولات

كتاب (المائدة العراقية) من الكتب الجميلة شكلاً ومضموناً استمرت مؤلفته (رغد الصافي) حوالي 7 سنوات في كتابته لاظهاره بطريقة تليق بفن الطبخ العراقي الغني عن التعريف جاهدة في الحفاظ على تراث المأكولات العراقية الشهيرة كالدولمة والبرياني والطرشانة والباميا وكبة الحامض. وينقسم الكتاب إلى أقسام مختلفة – الشوربات، المقبلات والسلطات والوجبات السريعة، والوجبات الخفيفة بعد الظهر واللحوم والسمك المسكوف والأرز، الكبة، التشريب والحلويات والمعجنات والحلاوة وكل الأصناف التي تمثل مدن العراق، فهناك وصفة من بغداد وأخرى من البصرة المشهورة بأكل السمك ومن النجف وكركوك وغيرها. كل صنف من الأطعمة يمثل تاريخا وحضارة وذكريات عاشتها رغد الصافي في بلدها العراق، وكل اكلة وضعت لها وصفا تعريفيا يتضمن شرحا عن المناسبة التي يتم فيها اعداد تلك الوصفات وبأي منطقة في العراق يتم طبخها.

مبيعات كبيرة

يحتوي كتاب (المائدة العراقية) على أكثر من 500 صورة جميلة من الأكلات العراقية الشهيرة ومكتوب باللغة الانجليزية وبطريقة سهلة ومبسطة بعدد صفحات بلغ (288) صفحة وليتيح للجميع قراءته، وقد حقق الكتاب مبيعات كبيرة ونفذ من الأسواق منذ طبعته الأولى وقامت باصداره دار نشر مشتركة بريطانية -اماراتية ويعتبر ثاني أفضل كتاب صدر عن هذه الدار.

فوز لم أتوقعه

تقول رغد الصافي مؤلفة كتاب (المائدة العراقية) تعلمت فن الطبخ من داخل اجواء العائلة، وأنا سعيدة جدا لاني فزت بالجائزة التي لم أكن اتوقعها ولم أفكر أن أفوز بها يوما لاني أمثل بلدي العراق واهدي نسخة وجهود كتابي هذا الى العراق لانه ومنذ سنين طويلة بعيد عن المنافسات التي تتعلق بـ(فن الطبخ) فقد حاولت أن أعطي كل وصفة حقها لانني أعشق الطبخ وأجيده، والحكاية بدأت خلال فترة وجودي في كندا عندما كنت أعد الطبخات العراقية وأدعو لها مجموعة من الصديقات وكان الكل يندهش ويتلذذ بطبخي وحينها كنت أكتب لهم الوصفات باللغة الانجليزية البسيطة ومن هنا بدأت فكرة تأليف كتاب عن فن الطبخ العراقي فضلا عن رغبتي في مساعدة المغتربين من الجاليات العراقية في الخارج، خصوصا الجيل الجديد وذلك لعدم وجود كتب تعنى بالطهو العراقي.

أكلات العربات!

يضم كتاب (المائدة العراقية) فصلا كاملا عن الأكلات الشعبية التي تعرض في (العربات) في الشوارع كاللبلبي,الباقلاء,الشلغم,الجلفراي, الجرك وغيرها حاولت رغد الصافي أن تغطيها جميعا من خلال البحث وجمع المعلومات ليظهر الكتاب بأحسن صورة ومتكاملا من جميع النواحي. عرض الكتاب لأول مرة في مهرجان (طيران الإمارات للآداب ) في العام 2016.

تاريخ الطبخ العراقي

كتب الطبخ اليوم باتت متيسرة وبشكل كبير في المكتبات ولكن تاريخ الطبخ العراقي أو تاريخ بلاد ما بين النهرين قديم جدا ويعود الى حوالي 6000 سنة قبل الميلاد الى السومريين والبابليين والآشوريين حيث ظهرت وصفات لتحضير الطعام الذي كان يعد في المعابد خلال الاحتفالات الدينية وتعد هذه الألواح من كتب الطبخ الأولى في العالم. ثم توالت العصور عندها ظهر (ابن سيار الوراق) الذي كان مشرفاً على مطابخ دار الخلافة في العصر العباسي, أكتسب خبرة واسعة في مجال الطهي نتيجة لاعداده أصنافاً عديدة من الأطعمة فألف كتابه الشهير (الطبيخ) وهو أول كتاب عربي في العالم فيه ما لذ وطاب من الأكلات الشهية وهو موجود الآن في مكتبة (طوب قابي) في اسطنبول. أما في العصر الحديث فلم نجد سوى كتاب (دليل الطبخ والأغذية) للمؤلفة العراقية نزيهة أديب الذي صدر في العام 1965.لكنه لم يختص بالأكلات والوصفات العراقية فقط، بل شمل الكثير من وصفات الطعام الغربية والعربية مثل الفتوش- التبولة وغيرهما.أما كتاب رغد الصافي (المائدة العراقية) قد أختص بالطبخات العراقية 100% وتقديمها بشكل جميل ومبسط. من الجدير بالذكر أن (رغد الصافي) مهندسة مدنية أكملت دراستها في التصميم الداخلي في فانكوفر بكندا، وتقيم حاليا في دبي مع زوجها وأولادها غادرت العراق في سن الـ28 من عمرها وتنقلت في العديد من المدن في لندن وباكو وعمان وغيرها.