ريُّ النباتات للحفاظ على حديقة خضراء صحية

160

ثريا جواد /

يعدّ ري النباتات في الحديقة من أهم الوظائف لأي بستاني أو صاحب منزل، لكن على الرغم من أن هذه الوظيفة تبدو روتينية وسهلة نسبياً، إلا أنه من السهل أيضاً أن ترتكب بعض الأخطاء أثناء سقي النباتات أو الزهور في حديقتك.
وللحفاظ على حديقة خضراء صحية يجب أن يكون الري من أولى الوظائف في قائمة مهامك اليومية، كذلك من المهم أن تستخدم النوع المناسب من الماء عند سقي نباتاتك لأن جميع النباتات تحتاج إلى كثير من الماء للتأكد من أنها تنمو نمواً صحيحاً.
في أشهر الصيف، قد تصبح حديقتك واحتك المثالية للاسترخاء، أو حتى مكاناً للحمّامات الشمسية، ومع أن درجات الحرارة الدافئة مثالية للحصول على السّمرة، إلا أنها قد تدمر نباتاتك.
إن إعطاء نباتاتك كثيراً من الماء سيساعدها على النمو في الحرارة، ويسمح بتفاعلاتها الكيميائية المعتادة، ما يوفر الطاقة للنمو، فعندما تأتي إلى سقي نباتاتك فإن من الضروري أن تستخدم النوع الأمثل من الماء، وإذا كانت لديك القدرة فمن الأفضل دائماً تخزين مياه الأمطار للري، لأنها النوع الأنقى من المياه، وهي أفضل حتماً من مياه الصنبور وذلك يجعلها رياً مثالياً لحديقتك.
قد تحتوي مياه الصنبور على معادن أكثر مما تحتاجه نباتاتك بالفعل، وقد يكون لذلك الأمر تأثير سلبي.
المياه مورد ثمين، لكنها تتعرض لضغوط من آثار تغير المناخ وزيادة السكان والحاجة إلى حماية البيئة مثل مستويات الأنهار للحياة البرية.
تعدّ مياه الأمطار خياراً ممتازاً للنباتات وأول خيار يذهب إليه البستانيون، إذ إنها متاحة مجاناً إذا كنت قادراً على تخزينها.
تتطلب مياه الصنبور معالجة وطاقة لإيصالها إلى منازلنا لأنها يمكن أن تحتوي على معادن أكثر مما تحتاجه كثير من النباتات، ولاسيما النباتات الشائكة، وعلى الرغم من أهمية نوعية المياه التي تستخدمها، إلا أنه من الضروري أيضاً تجنب سقي النباتات في منتصف النهار.
من الأفضل ري الحديقة في وقت مبكر من المساء عندما يكون الجو حاراً ومنسماً إذ يمنح ذلك النباتات متسعاً من الوقت لتجف، مع السماح ببعض الامتصاص.
إذا كنت تفضل الري في الصباح فعليك الاستيقاظ قبل شروق الشمس، وتأكد دائماً من أن جميع طبقات التربة مبللة قبل الانتهاء من الري، ومن الأفضل أيضاً إعطاء النباتات سقياً جيداً من حين لآخر، بدلاً من سقي خفيف متكرر.