سفرة الفطور شوربـــة ولبنـــة وعصائر

190

ميساء فاضل /

الأكل الطيب عافية والفائدة الغذائية المليئة بالفيتامينات والعناصر الغنية المهمة تحتاجها الأسرة، بل يجب ألا تخلو منها سفرة أهلنا لضمان دوام الصحة والمذاق..
إن افتقاد الجسم للسوائل والطعام في رمضان، يحتّم على الصائم أن يحظى بوجبة غذائية سليمة وغنية بالفيتامينات والمعادن، سواء في الإفطار أو السحور، لأن الوجبة الصحية في الإفطار، وكذلك في السحور، تقلل من متاعب الصيام.
والكثير من الصائمين يعدون وجبة السحور أهم كثيراً من وجبة الإفطار، التي يكتفي الصائم فيها بأكلات خفيفة جداً، أو بتناول بعض العصائر، لكن من المهم أن يحتوي طعامنا على البروتين، وعلى ألبان وألياف ومياه، وأن يكون قليل الدسم والملح. وإليكِ -عزيزتي ربّة البيت- نصائح لفطور وسحور صحيين وطيبين وغنيين:
أولاً: بتناول السوائل والعصائر بأصنافها، إذ أن من المهم شرب السوائل باستمرار لتجنُب الجفاف. ولاسيما الماء.
ثانياً: احذري الأطعمة المالحة لأنها تُسبب الشعور بالعطش، مثل أصناف المعلبات، والأطعمة المصنعة والمكسرات والمخللات.
ثالثاً: احرصي على تناول الفواكه الطازجة بكثرة، لأنها من الأطعمة الغنية بالألياف، التي تُهضَم ببطء.
رابعاً: الألبان بأنواعها مهمة جداً، كالحليب واللّبن، بالإضافة إلى الجبن غير المملح والبيض، وأيضاً الأفوكادو والطحينة.
خامساً: تجنبي شرب الكافيين مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازيّة، لأنها قد تسبب كثرة التبول، وتؤدي إلى الجفاف.

وبألف عافية..