فوائد الرياضة لجسم الإنسان

131

إعداد: مجلة الشبكة /

عند ممارسة الرياضة يجد الإنسان فوائد كثيرة، أول هذه الفوائد تقليل وزن الجسم للذين يعانون السمنة، فالنشاط البدني اليومي يساهم بشكل مباشر في حرق السعرات الحرارية، فعندما يكون التمرين اليومي مكثفاً فإنه يساعد في حرق أكثر للسعرات الحرارية..
وهناك أماكن لممارسة هذا النشاط الرياضي في القاعات الرياضية، أو ممارسة النشاط داخل المنزل وبشكل مكثف بالصعود والنزول في سلم الدار، هذا التمرين داخل المنزل يسهم في حرق السعرات الحرارية لأن التعب يتولد من الصعود والنزول.
تقليل الدهون الثلاثية
كما تسهم ممارسة الرياضة في تفعيل انتاج البروتين الدهني، وتقلل في الوقت نفسه من الدهون الثلاثية، بل إن التمارين الرياضية تحافظ على تدفق الدم بشكل منتظم في الجسم مع تقليل احتمالات الإصابة بالأمراض القلبية، وللتمارين الرياضية المستمرة فوائد عدة أخرى للجسم، أهمها تقليل الاصابة بالتهاب المفاصل، إذ يعطي التمرين مرونة كبيرة للجسم. تقليل الهرمونات
وقد أكدت التجارب الطبية أن النشاط البدني يساعد في تقليل الضغوط والأفكار السلبية، وفي المحصلة النهائية نزول مستويات هرمونات التوتر داخل الجسم، بل تسهم النشاطات الرياضية في رفع مستوى هرمون الأندروفين، الذي من وظائفه زيادة مستوى المزاج والتفاؤل والاسترخاء مع انخفاض نسبة الاكتئاب والتوتر الذي يحصل في الجسم.
قوة العظام
عندما يتقدم الأنسان في العمر يكون بحاجة ماسة لممارسة التمارين الرياضية الخاصة بعمره، التي تقوي العظام، لاسيما أن الرياضة تساعد بشكل كبير بالحفاظ على الجسم، ومن أبرز التمارين التي تقوي العظام المشي السريع، والجري، وتمارين القفز، هذه التمارين بسيطة ويمكن لأي انسان ممارستها سواء في القاعة الرياضية أم في الساحات المكشوفة، ويحبذ ممارستها في الهواء الطلق.
قوة العضلات وتخفيض نسبة السكر
النشاطات الرياضية التي يمارسها الإنسان بصورة منتظمة تسهم في زيادة قوته العضلية مع ارتفاع في القدرة التحملية وزيادة في نسبة الاوكسجين والمواد الغذائية لأنسجة الجسم، فضلاً عن أن الرياضة تساعد في تنظيم عمل القلب والأوعية الدموية، بل إن الرياضة لها فضل كبير في تحسين مستويات السكر والأنسولين في الدم، وفي النهاية هي بلاشك تساعد في تقليل خطر افصابة بمرض السكري الذي يعاني منه كثيرون.