في ظل تخفيف القيود.. أزواج يخشون قلق الانفصال والابتعاد عن زوجاتهم

49

ترجمة: ثريا جواد /

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأزواج يخشون قلق الانفصال عن زوجاتهم عند عودتهم إلى العمل.
وكشفت الأبحاث أن ربع الأشخاص الذين يعيشون مع شركائهم مغرمون للغاية لدرجة أنهم متخوفون بشأن المعاناة من قلق الانفصال عن الشريك مع تخفيف القيود.
الحيوانات الأليفة
وجد الاستطلاع الذي شمل نحو 2000 من البالغين يعيشون مع النصف الآخر أن 68 في المائة “أحبوا” قضاء مزيد من الوقت معاً في العام الماضي.
وتصدرت القدرة على الخروج للمشي معاً قائمة الأنشطة التي تمكن الأشخاص من الاستمتاع بها أكثر، يليها التحدث وتناول الغداء مع بعضهم.
وبينما كان هناك حديث عن الكلاب التي تعاني من قلق الانفصال أيضاً عندما يعود أصحابها إلى مكان العمل أو يتوجهون لقضاء ليالٍ في الخارج، يبدو أن هذا أيضاً “مزعج” للحيوانات الأليفة ولكثير من الأزواج أيضاً.
وجد بحث اجرته العلامة التجارية للتكنولوجيا القابلة للارتداء Bond Touch أن 24 في المائة من الأزواج قلقون بشأن الانفصال عن شركائهم عندما يتم تخفيف القيود، الرجال والنساء على السواء.
واعترف 23 في المائة بأنهم سيشعرون بالغيرة من أصدقاء شركائهم عندما يقضون الوقت معهم.

سوار بتقنية عالية
كُلفت شركة Bond Touch بإجراء البحث بعد رؤية زيادة في مبيعات سوار عالي التقنية قبل تخفيف الإغلاق في المملكة المتحدة، وتسمح هذه الأساور للأزواج والأصدقاء بالتواصل مع شريكاتهم وإرسال اهتزازات لإعلامهن بأنهم يفكرون بهن أينما كانوا في العالم.
ورداً على النتائج، قال خبير العلاقات سام أوين: “لقد حان الوقت لصياغة عادات جديدة، والآن يمكنك أن تقرر كيف ستحافظ على تقارب المحبة الذي بنيته.”
وجد البحث أيضاً أن 63 في المائة يعتقدون أن وجود شريكهم في مكان قريب في ظل الإغلاق الطويل وقيود كوفيد 19 كان رائعاً.
لكن خُمسهم فقط، أي (21 في المائة)، يعتقدون أنهم أخبروا شركاءهم في العام الماضي بأنهم يحبونهم أكثر، وما يقرب من نصفهم، (47 في المائة)، يريدون قضاء كل أوقات فراغهم مع شركائهم، وكان 6 من كل 10 ممن شملهم الاستطلاع عبر OnePoll مثاليين مع الشركاء.

ممارسة الرياضة
يضيف كوامي فيريرا، مؤسس شركة Bond Touch: “لقد كانت الشهور الـخمسة عشر الماضية صعبة جدا على الجميع، لكن تم التقريب بين ملايين الأزواج في جميع أنحاء البلاد لأنهم يقضون مزيد من الوقت مع شركائهم، وسواء أكانت القدرة على ممارسة الرياضة معاً، أم التحدث أكثر، أم مساعدة كل فرد في العمل، أم مجرد الاستيقاظ في نفس الوقت، فقد أصبحت روابطنا أقوى من أي وقت مضى.
ومع تخفيف القيود والبدء بقضاء مزيد من الوقت وبعد أن كنا بعيدين عن بعضنا، فإن هذا سيخلق سلسلة كاملة من المشاعر. ونأمل أن تسمح أساور Bond Touch للأزواج ببعض التقرب من المسافة الجسدية الجديدة والقلق الذي يجلبه ذلك. وهذا جدول بأهم 10 أشياء قام بها الأزواج معاً اثناء فترة الحظر:
1. المشي (46 في المائة).
2. التحدث (40 في المائة).
3. تناول الغداء معاً (37 في المائة).
4. مشاهدة الافلام 37 في المائة
5. البستنة (32 في المائة).
6. القدرة على مساعدة بعضنا (30 في المائة).
7. الاستلقاء معاً (24 في المائة).
8. الاستيقاظ معاً كل صباح (24 في المائة).
9. ممارسة الأعمال اليدوية (23 في المائة).
10. حل المشاكل (23 في المائة).