لماذا يكذبــــــــ الرجال على زوجاتهم ؟

409

ترجمة: ثريا جواد/

نشرت صحيفة الاندبندنت البريطانية دراسة جديدة ظهرت مؤخراً عن السبب الحقيقي الذي يدفع الكثير من الرجال للغش والخداع والكذب على زوجاتهم، وذلك لأن الغالبية الكبرى من السيدات لديهن القدرة على التسامح والغفران لأفعال وسلوك الرجال السيئ و بالرغم من أن هذا السلوك غير المقبول من قبل الرجال وما يسببه من الالام موجعة للمرأة لكنها سريعة جداً في أن تغفر، إضافة الى أن الرجل يستمر في كذبه وخداعه للمرأة خوفاً من كشف حقيقته.

استطلاع

أشار الاستطلاع الذي اجري من قبل أحد مواقع المتزوجين الرئيسة في المملكة المتحدة الى حوالي 1200 شخص من النساء اللواتي تعرضن للخيانة الزوجية من قبل أزواجهن حيث ذكرت حوالي 60% من السيدات بانهن يلتمسن الأعذار لأزواجهن و38% من النساء ذكرن بانهن قادرات على أقناع أزواجهن بعدم الكذب والغش مرة أخرى، في حين قالت النساء الأخريات بانهن قادرات على تغيير أزواجهن عند خيانتهم لهن.

أقل تسامح

في المقابل كشف العديد من الرجال أنهم أقل تسامحاً من النساء في حال وقوع الخيانة الزوجية، وذكر كريستيان غرانت المنسق لشؤون المتزوجين أنه وبسبب طبيعة المرأة وتكوينها فانها تغفر ولكنها لن تنسى أبداً وأن معظم حالات الغش والخداع تحدث من الرجال بشكل أكبر من النساء..

تينا هندرسون احدى ضحايا الخيانة الزوجية تقول.. كنت أعلم أن زوجي يخونني مع واحدة أخرى لكنني كنت دائماً أغفر له وأسامحه لأنني باختصار شديد أحبه.

السبب الحقيقي

ذكر معظم الرجال بل الغالبية منهم الى أن أسباب غش الرجل وخيانته للمرأة يعود الى الملل والفتور في العلاقة بينهما ورغبتهم في الحصول على أمراة أخرى تبدو أكثر حميمية وعدم مقاومتهم لاغراءات الطرف الآخر. وذكر العديد من الرجال في الاستطلاع حول الدوافع الحقيقية التي دفعتهم لخيانة وغش زوجاتهم هو سبب بسيط جداً بانهم قرروا أن يكونوا غير مخلصين لأن المرأة الموجودة هنا لم تعد موجودة. إضافة الى أن شريكة حياتهم لم تعد قادرة على اعطائهم المزيد من الاهتمام والحنان، لذلك فإنهم يبحثون عن واحدة أخرى لاشباع رغباتهم.

تبريرات

دائماً ما يجد الرجال تبريرات واهية عن سبب خيانتهم وبشكل رائع جداً مبررين أفعالهم بـ(عندما لا أجد ما يكفيني في منزلي.. فإنني أبحث عن أمراة أخرى). الكثير من الأزواج يخونون زوجاتهم وحتى عبر الانترنت تراهم مدمنين على استخدامه بغية الحصول على واحدة تشبع غرائزهم وكل هذه التصرفات والسلوكيات غير اللائقة يدفع ثمنها كائن جميل اسمه المرأة.

عن الاندبندنت