نساء الغد.. مشروع لإعانة المرأة العراقية

115

#خليك_بالبيت

ثريا جواد /

بدأ عملهن الطوعي والمجاني من فكرة بسيطة لثلاث فتيات ليصبح فريقا يضم مائة مدربة في مختلف الاختصاصات، تجمعن تحت خيمة منظمة (نساء الغد) التي تأسَّست في العام 2016 وبجهود ذاتية منذ لحظة تأسيسها ولحد الآن.
الغرض الرئيس من هكذا مشروع هو مساعدة المرأة العراقية في تعلم حرفة يدوية تكون خير عون لها في مواجهة ظروف الحياة الصعبة وتستطيع من خلالها أن تعيل نفسها وعائلتها.
المرأة القيادية
تقول ماغي رياض مؤسّسة فريق (نساء الغد)، عراقية مقيمة في أميركا:
عندما دخل تنظيم داعش الإرهابي إلى العراق وما رافقته من ظروف صعبة وخاصة ما واجهته النساء العراقيات في ظل غياب الأب والاخ والزوج بسبب الحروب، قرّرت الرجوع إلى البلد وتكوين هذا الفريق الجميل بكل تفاصيله الذي تحوّل في العام الماضي إلى منظمة مجازة من الامم المتحدة ومسجّلة في المجلس الأعلى للتنمية وفي الولايات المتحدة، وتكوين تجمع نسوي من المدربات أطلقت عليه اسم (نساء الغد) لإيماني العميق بالمرأة القيادية التي تمثّل نواة المستقبل.
وتضيف ماغي: يضم فريق (نساء الغد) العديد من الاقسام وبمختلف الاختصاصات منها:
– قسم الهاندميد (صناعة يدوية) الذي نقوم من خلاله بتدريب وتعليم النساء لمختلف أنواع الحرف اليدوية كالخياطة والحياكة والأعمال اليدوية بمختلف أنواعها.
– قسم الفنون الجميلة وندرب فيه النساء على الرسم بمختلف أنواعه والآداب والفنون والكتابة، بمعنى آخر أنَّه (أكاديمية فنون جميلة) مصغّرة.
– قسم التدريس يضمّ مدرّسات كفوءات لمختلف المراحل الدراسية يدرّسون ويشرحون جميع المواد.
– قسم سنتر اللغات لتعليم مختلف أنواع اللغات الاجنبية مثل العربية والانكليزية والفارسية والالمانية والكردية وبإشراف مدرسات اختصاص باللغات.
– قسم المطبخ نقدّم فيه العديد من الوصفات والأكلات العراقية والعالمية.
– قسم (لك سيدتي) الذي يهتم بتقديم أنواع النصائح التجميلية والتثقيفية وتعزيز الثقة بالنفس، لتكون المرأه جميلة وقوية من الداخل والخارج.
– قسم التنمية البشرية لدعم وتنمية القدرات الذاتية والشخصية للمرأة كي نخلق مجتمعاً واعياً ومثقفاً.
– قسم الزراعة المتخصّص بكيفية العناية بالنباتات والزراعة بصورة عامة وعن الحيوانات والاعتناء بها.
تمويل ذاتي
شيماء أحمد واحدة من أعضاء فريق (نساء الغد) she حاصلة على شهادة تصميم اوروبية دولية من النمسا ومدربة الخياطة والتصميم في المنظمة، رئيسة قسم الهاندميد ومسؤولة قسم التطوير لجميع الأقسام التابعة لها، قالت عن نشاطاتهم: أعمالنا كلها مجانية ونتعاون فيما بيننا ونقدّم الدروس بتمويل ذاتي وخرّجنا العديد من النساء وأصبح بإمكانهن أن يفتحن مشاريعهن الخاصة وأغلب نشاطنا التعليمي في أيام شهر رمضان المبارك.
السوشيال ميديا
وتضيف شيماء: يتم اشتراك الطالبات بعد الاعلان عنها في وسائل التواصل الاجتماعي ونقوم بمتابعة كل طالبة بكل الدروس والتنفيذ بعد إشراكها في دورة لمدّة سنة كاملة وهناك مدربات للمبتدئين والمتوسط حتى الوصول إلى الاحترافية يقمن بتهيئة المتدربات لكي يصبحن قادرات على إتقان الحرفة والمهن اليدوية ومن ثم فتح مشاريع لهن بعد التأكد من وصول الطالبة المتدربة إلى الحرفية وإتقان العمل ومن ثم تسليمها ماكنة خياطة أو أدوات رسم أو طبخ حسب اختصاصها للاعتماد على نفسها وإعالة نفسها وأغلب الطالبات المتدربات يكنّ في قسم (الهاند ميد)، إذ بلغ عددهن نحو أكثر من 30 ألفاً، ومن نشاطات المنظمة الأخرى مساعدة الكثير من طلاب الخارجي في إكمال دراستهم بفتح دورات لهم وبالفعل استطاع العديد منهم إكمال دراسته الابتدائية والمتوسطة.
شاركت المنظمة بإقامة (بازارات) لعرض الأعمال اليدوية للمدربات والطالبات وإقامة الورش والأعمال الخيرية وكلها بلا مقابل.