هيرميتاج الروسي..أكبر متاحف العالم وأقدمها

311

الشبكة/

 يتميز متحف هيرميتاج عن أكثر متاحف العالم كلها بضخامة مبانيه الخمسة، وتصميم قاعاته وعدد المعروضات الكثيرة والمهمة فيه والتي تعود إلى مشاهير الفن العالمي في روسيا وخارجها.

يعد متحف هيرميتاج في سان بطرسبرغ بروسيا واحداً من أكبر المتاحف في العالم، ويحوي 3 ملايين تحفة فنية (لا تعرض مرة واحدة)، وهو واحد من أقدم المتاحف والمعارض الفنية والبشرية والتاريخ والثقافة في العالم. وتقع الفروع الدولية لمتحف هيرميتاج في أمستردام، لندن، ولاس فيغاس وفيرارا (إيطاليا).

جمع الفن الغربي

يتميز متحف هيرميتاج بجمعه الفن الغربي ويشتمل أعمال مايكل انجلو، ليوناردو دا فينشي، وروبنس، فان دايك، رمبرانت، بوسان، جيوفاني انطونيو كانال، مونيه، رينوار، سيزان، فان جوخ، غوغان، بيكاسو، وماتيس. وهناك العديد من المجموعات، بما فيها الملابس الفخمة في الإمبراطورية الروسية ، ومجموعة متنوعة من مجوهرات فابرجيه Fabergé، وأكبر مجموعة من مجموعات الذهب القديمة من شرق أوروبا وغرب آسيا.

التاريخ

افتتح القيصر الروسي نيقولا الأول متحف هيرميتاج في فبراير/ شباط العام، 1852، وهو يقع بجوار قصره الشتوي على نهر نيفا في سانت بطرسبرغ التي كانت عاصمة روسيا القيصرية قبل الثورة البلشفية العام 1917 واطلقت عليه الإمبراطورة كاترينا الثانية اسم “أرميتاج” وهي كلمة فرنسية تعني الخلوة أو المكان المنعزل الذي كانت تقضي فيه الإمبراطورة معظم وقتها بمفردها أو مع وصيفاتها المقربات منها هرباً من قواعد بروتوكول الحكم التي كانت تكرهها الإمبراطورة، ثم جاءت الثورة البلشفية الشيوعية العام 1917 لتسقط القيصر وتأمر بتحويل القصر الشتوي والمباني الأربعة الضخمة الملحقة به إلى متحف كبير أصبح هو المتحف العالمي هيرميتاج.

التوسع في القرن العشرين

أُعلن هيرميتاج الإمبراطوري ملكاً للدولة السوفياتيه بعد ثورة عام 1917. فضم مجموعات المتاحف التي كانت منتشرة في ضواحي بطرسبرغ، والمجموعات الخاصة التي جرى الاستيلاء عليها وتأميمها، فتضاعف مخزون المتحف. خلال العشرينات والثلاثينات من القرن العشرين، في ظل حكم ستالين أمرت الحكومة ببيع أكثر من ألفي تحفة فنية، بما في ذلك بعض من أثمن مجموعات هيرميتاج وشملت هذه التحف التي لا تقدر بثمن مثل رافاييل ‘دا البا مادونا، تيتيان’ فينوس.

ميزات المتحف

يتميز متحف هيرميتاج على أكثر متاحف العالم كلها بضخامة مبانيه الخمسة وتصميم قاعاته وعدد المعروضات الكثيرة والمهمة فيه، والتي تعود إلى مشاهير الفن العالمي في روسيا وخارجها. وهو يعد من أهم المعالم السياحية في روسيا، وقد اهتم الاتحاد السوفييتي بالمتاحف والمكتبات العامة اهتماما كبيرا، بحيث أصبحت روسيا أولى دول العالم فيهما، حيث يوجد فيها 2300 متحف تحتوي على نحو 80 مليون قطعة معروضة، ونحو 50 ألف مكتبة تحتوى على أكثر من مليار مطبوعة، ويعمل في متحف هيرميتاج وحده ألف وخمسمئة شخص منهم نحو 160 عالماً وخبيراً في الفنون والآثار القديمة يعملون في معهد خاص بالمتحف يسمى معهد هيرميتاج، ويتولون صيانة وترميم المعروضات والبحث عن معروضات جديدة ودراسة تاريخ جميع المعروضات لتقديم معلومات كافية للزائرين للمتحف، ويزور هيرميتاج سنويا نحو 5,3 مليون زائر، وتحتوي مبانيه على 350 قاعة عرض تعرض فيها نحو 15 ألف لوحة فنية و12 ألف تمثال، و600 ألف قطعة أثرية وأكثر من مليون قطعة من المسكوكات والأسلحة والميداليات القديمة، وعشرات الآلاف من أندر الأيقونات المسيحية القديمة.