افتح عينك أو قد تفتقده

268

#خليك_بالبيت

نرمين المفتي /

عنوان المقال هو ترجمة بتصرف محدود لعنوان تغريدة في صفحة ناسا ( وكالة الفضاء الأمريكية) على تويتر وهو (Blink or you miss it)، وتقول إن المذنَّب (نيوويز) بدأ رحلته التي نراه فيها لمرة واحدة في حياتنا، فقد اقترب من الشمس في الثالث من تموز الجاري وسيمر من المدار الخارجي للأرض وهو في طريق عودته إلى خارج النظام الشمسي ولن نراه بعد منتصف آب المقبل، ومن الممكن مشاهدته من الارض بعد ٦٨٠٠ سنة.
في العراق، نستطيع مشاهدة (نيوويز)، والذي أخذ اسمه من اسم التلسكوب الفضائي الذي يحمل الاسم نفسه في الرابع من آذار الماضي، للفترة من ٢٢تموز الجاري وحتى بداية آب المقبل بتلسكوب بسيط أو بعين مجردة، طبعاً إذا كانت العين سليمة جداً، وأفضل وقت للمشاهدة هو في الرابعة فجراً.. شخصياً، لن أراجع غوغول باحثة عن الذين تطيّروا على مر التاريخ من رؤية المذنَّبات وربطوا ظهورها بحدوث الكوارث، سأحاول مشاهدته ليس للتمتع بمناظر المذنَّبات الجميلة، إنما سأحدّثه بما جرى ويجري في بلدي من مآسٍ على مدى عقود طوال، وسأحمِّله أمانة أن يحتفظ بشهادتي وبقائمة أمنياتي التي جمعتها دون تحقيق على مر العقود أيضاً، وسأرجوه أن يستقل مركبة زمنية ليصل إلى القرن التاسع والثمانين ويسأل سكان الأرض أن يجدوا لنا حلاً يحمله إلينا قبل أن يختفي في مكان ما في الفضاء خارج درب التبّانة! وإن لم يفعل، سأضيف أمنية جديدة إلى قائمتي، أن ينفجر مثل مذنّبات غيره وأن يرسل مع شظاياه ما حدّثته به إلى إنحاء الأرض والفضاء، علّهُ يساعدنا في أن نرغم أحدهم أن يسمعنا.. وإن لم تتحقق أمنيتي هذه أيضاً، سأطالبه أن يشرح لمن يسكن الكرة الأرضية في سنة ٨٨٠٢ ما حدث لنا وما عانيناه، ربما عالم من علمائهم يصعِّد فوتونه الفضائي ويرجع إلى سنة ٢٠٢٠ ويشرح لنا الأسباب ويفكك المشاكل ويمنحنا الحلول..ربما!
وأنا التي تكره التقاط الصور وتجميد أيامها، سألتقط صورك معه لأوثِّق شهادتي، قبل أن تمضي رمشتي، فالفعل الذي تصرفت بترجمته هو (رمِّش).. ولنرمِّش معاً، علّ هناك من يعتبرها (مسكول) مكالمة فائتة ويتصل بنا..

النسخة الألكترونية من العدد 363

“أون لآين -6-”