العام مليون!

567

نرمين المفتي /

سُئلت في حوار صحفي عما يجذبني في الرواية، اسم الروائي او اُسلوب الكتابة؟ كان جوابي أن ما يجذبني هو الخيال الذي يكشف عن نفسه في صفحات الرواية الاولى .. وهذا الخيال هو ما يجذبني ايضا الى الأفلام الروائية وبعض الوثائقيات ومن بينها السلسلة الوثائقية (العام مليون) التي أنتجتها ناشيونال جيوغرافيك وموجودة على اليوتيوب مدبلجة الى العربية، كما تعرضها فضائية ناشيونال جيوغرافيك ابو ظبي، وموجودة باللغة الانكيليزية على موقعها على النت واكيد تعرضها قنواتها المشفرة.

عام مليون، عمل مذهل، الخيال الذي كتب لهذه السلسلة القصة والسيناريو لا يوصف إلا بأنه يفوق الخيال، عمل لا نستطيع حتى ان نفكر به في منطقتنا او في معظم الدول التي كانت توصف بالنامية واصبحت دولاً في الحالة الإنباتية المستديمة وهي مرض يختلف عن الغيبوبة (كوما)، ففي المرض الثاني لا يشعر المريض بأي شيء ولا يستجيب نهائيا، بينما في الحالة الاولى يغمض عينيه ويفتحهما ويصرخ بكلمات غير مفهومة.

نحن،”الدول في الحالة الإنباتية المستديمة وهو مرض عصي على العلاج”، لا نتمكن من التنبؤ بالساعة القادمة وفي هذه السلسلة (عام مليون) تتوالى التنبؤات عن الحياة في العام مليون..هذا هو العالم المرفّه والمسترخي جدا، وليس ذنبهم انهم دفعوا بنا الى المرض، انما هناك من تعاون، منا، معهم لنصل الى هذه الحالة المستعصية التي بالكاد تصل الى مستوى التخلف..

كنت اقرأ مجلة ناشيونال جيوغرافيك بدهشة والان اتابع قنواتها بانبهار، هناك وثائقيات يستمر العمل بها لسنوات، اربع سنوات، مثلا، لوثائقية طولها ساعة تلفزيونية.. طبعا التصوير والإخراج والمونتاج والإعداد والسيناريو يفوق الخيال.

السلسلة التي تتخللها مشاهد تمثيلية ” تكشف عما ستكون عليه الحياة بعد مليون سنة قادمة، يقدم أبرز المتطلعين للمستقبل، والعلماء، والدارسون، وأبرز الكُتاب في مجال الخيال العلمي من خلال هذه الحلقات للمشاهدين الأفكارَ والابتكارات التي من المحتمل أن تُعزز من تطور سلالتنا البشرية باستخدام أحدث ما وصلت إليه التقنيات ومن خلال سرد القصص الدرامية واستخدام الرسوم..” بهذا النص قدمت ناشيونال جيوغرافيك هذه السلسلة.

الخيال متعة، لكن الخيال في هذه السلسلة، كما اسلفت، يفوق الخيال وهو جريء لحد الرعب، خاصة حين يتحدث عن الذكاء الصناعي.

ميتشينو كاكو، عالم الفيزياء والمستقبليات، الأميركي من اصل ياباني، الشخصية الأبرز في هذه السلسلة يتحدث خلالها عن العام مليون وكأنه يوم غد، يروي تفاصيلَ وكأنه يعيشها، ولمَ لا وهو القائل “من الممكن خلال دقائق، الآن، اختزال مئات ملايين السنين من التطور وخلق أصناف جديدة كاملة من حيوانات (مخلّطة جينياً) لم تمش من قبل على سطح الارض .”