النفط في المقدمة

245

أحمد رحيم نعمة /

أكثر من عشرين عاماً بالتمام والكمال، وفريق نادي النفط لكرة القدم يسيطر على المناطق الدافئة في الدوري العراقي لكرة القدم، بحيث لايهبط ولايستطيع خطف الدوري، هذا ما خططت له وقتها الإدارة النفطية التي يقودها السيد كاظم سلطان، الذي يعد من أقدم الرياضيين العراقيين. فالمتتبع لمسيرة نادي النفط، يرى أن أغلب نجوم الكرة العراقية تخرجوا في كنف هذا النادي، الذي كان ومازال المصدر الأول للاعبين في المنتخبات الوطنية العراقية والأندية، ولم يقتصر ذلك على اللاعبين فقط وانما توفق الكثير من المدربين فيه والأمثلة على ذلك كثيرة، ففي الموسم الماضي تعاقد النفطيون مع أكثر من لاعب محترف وبعقود خيالية أشعلت سوق الانتقالات بالنسبة للمحترفين وحتى اللاعبين المحليين، ولكن النتيجة كانت عدم حصول الفريق على شيء يذكر في الدوري، لكن في هذا الموسم اختلف الحال تماماً، بعد أن أنيطت مهمة تدريب الفريق الى المدرب حسن أحمد، الذي اعتمد على اللاعبين المحليين الشباب دون أن يستعين بلاعب محترف واحد.

استطاع الفريق النفطي بلاعبيه الشباب أن يقدم أروع العروض وأحلى النتائج التي جعلته يتصدر الدوري الكروي العراقي لأكثر من جولة وأسبوع ودور، حتى أصبحت الفرق الجماهيرية تحسب له ألف حساب، لاسيما أن أغلب تصريحات البيت النفطي تعد بخطف لقب الدوري لهذا الموسم.

الحقيقة ،وبدون مجاملة، أن فريق النفط سينافس على لقب الدوري بالتأكيد، لا سيما وأن الفرق الجماهيرية قد كشفت عما بداخلها في المراحل الأخيرة من الدوري، خاصة فرق الزوراء والشرطة والجوية ونفط الوسط، الطامحين للإطاحة بالمارد النفطي.

عموماً، نتمنى أن تقدم فرقنا المستوى العالي في مبارياتها المتبقية وسنصفق في الآخر للفريق الذي يستحق اللقب.