سندباديون!!

674

احمد رحيم/

أكثر من نصف قرن والانجاز العراقي الاولمبي مازال مسجلاً باسم الرباع عبد الواحد عزيز صاحب الميدالية البرونزية الوحيدة والفريدة في تاريخ الرياضة العراقية، عندما تألق عزيز في أولمبياد روما 1960، برفعه لـ (380) كغم لينال الوسام البرونزي.

مضت سنين طوال وجاءت دورات ورحلت أخرى ولم نجد شقيقا لوسام عزيز، بل وصل بنا الحال ان ننتظر عطف الاتحاد الدولي بالبطاقات المجانية التي خصصت لألعاب صارت مشاركتها في البطولات مجرد رقم تكميلي.

واكدت الدورات الأولمبية الماضية ضعف مشاركتنا، إلا أن الأمور الاولمبية لهذه الدورة ربما تختلف عن سابقتها من حيث التأهل الى اولمبياد ريو دي جانيرو البرازيلية بجدارة، واثبتت التصفيات المؤهلة الى الأولمبياد نجاح بعض الاتحادات في مسعاها، إذ يبدو أن اللجنة الأولمبية العراقية تخطط بأن تكون مشاركة رياضييها الحالية مختلفة عن الدورات الثلاث الماضية، من خلال التأهل المباشر والمستحق واجتياز التصفيات المعمول بها بالاتحادات الرياضية الدولية والحصول على البطاقات الحقيقية، وبعيداً عن البطاقات المجانية التي كانت السمة البارزة لرياضة العراق في المشاركات السابقة، وهو ما أكده رئيس اللجنة الأولمبية العراقية الكابتن رعد حمودي في عدم السماح للاتحادات بالمشاركة بالبطاقة المجانية لأنها ليست لها قيمة، قرار حمودي كان عين الحقيقة لان المشاركة المجانية تعني الاساءة للرياضة العراقية كون من يشارك بها سيكتفي برحلة ترفيهية ويخرج بنتائج مخيبة، وان في ذلك تبذيرا للمال العام، وعدم شعور بالمسؤولية، وان من يريد ان يحقق الانجاز فعليه ان يسلك الطريق السليم لرياضة الانجاز من خلال التأسيس منذ الصغر ومواصلة الرعاية والدعم للمواهب والطاقات التي يمكن ان تبلغ مراحل النجاح المستقبلي مدى بعيدا، وان الفورة والآنية بالعمل والتفكير الضيق من أجل التواجد فقط في الأولمبياد والمشاركة من أجل المشاركة، يدل على ضيق الأفق وسوء تقدير، بصراحة ان اغلب اتحاداتنا الرياضية خصصت ميزانياتها للمشاركات (التعبانة) التي يستفيد أهل الاتحاد انفسهم والأمثلة على ذلك حدث ولا حرج! نتمنى ان تكون مشاركتنا في اولمبياد البرازيل مثمرة كون المتأهلين الى ريو دي بجدارة واستحقاق بعد ان خاضوا سلسلة من التصفيات الآسيوية كانت آخرها تأهل الملاكم البطل وحيد عبد الرضا الذي خطف الوسام البرونزي، فضلا عن وجود النجوم في الأولمبياد بعد ان قطعوا التذكرة باستحقاق في التصفيات الاسيوية أولهم محمد رياض بالتجذيف، وحسين علي بالجودو وسلوان جاسم برفع الاثقال، فضلا عن لاعبي المنتخب الاولمبي بكرة القدم..