شكراً

299

مدير التحرير /

نقولها لجميع الدوائر الحكومية سواء المدنية منها أو الأمنية التي تتابع ماتنشره مجلتنا من مواضيع تسهم في خدمة المواطن وتستجيب لمقترحاتنا التي تحاول أن تُظهر عاصمتنا بجمالية وسحر يليقان بحضارتها وألقها. وقد وصلنا اليوم من أمانة بغداد مايبرهن ويؤكد ذلك بخصوص ما نشرناه عن التجاوزات التي جعلت أرصفتنا حكراً على أصحاب المحال والبسطيات التي شوهت بغدادنا الجميلة، وجاء كتاب الأمانة ليؤكد سعي تلك الدائرة في إزالة التجاوزات بالشكل القانوني الذي يجب أن يلغي تلك الظاهرة الدخيلة على بلادنا بصورة نهائية.
كذلك نشكر إعلام وزارة الداخلية الذي يتابع ماينشر في المجلة من مقترحات ويقوم بتنفيذها، على عكس بعض الدوائر التي تصر على الخطأ، بل وتدافع عنه متجاهلة صوت الإعلام الذي هو صوت المواطن العراقي.