شهر الأعياد

202

مدير التحرير /

نعيش في شهرنا هذا ثلاثة أعياد تعيش في وجدان جميع العراقيين، ففي الأول من شهر كانون الثاني يتراقص الفرح لبداية عام جديد مكلل بأعياد الميلاد ومشاركة الإخوة المسيحيين أفراحهم، التي تجاهلوها هذا العام تضامناً مع شهداء التظاهرات السلمية. وفي السادس من هذا الشهر في العام 1921 تأسس الجيش العراقي الباسل ليكون هذا اليوم العيد الرسمي لسور الوطن وحماة حدوده ولا مجال لذكر مناقبه. وفي التاسع منه في العام 1922 كان المنطلق لتأسيس الشرطة العراقية، هذه المؤسسة التي رافقت تأسيس الدولة العراقية وبرهنت على قدرتها في حماية الوطن والمواطن من الداخل.
إننا في الوقت الذي نبارك جميع شرائح مجتمعنا العراقي بأعيادنا الثلاثة نتمنى أن نعيش روح تلك الأعياد في ظل أوقات عصيبة يمر بها البلد، من خلال الإيمان بمقولة من قال “السعيد يرى الحاضر أفضل أيامه، والمتفائل يرى مستقبله أفضل من حاضره، وأما المتشائم فينظر إلى الماضي باعتباره أفضل الأيام، ولا يرى مستقبله إلّا قاتماً”، فعسى أن يكون القادم خيراً.