موسوعة دوري المسابقات!!

437

أحمد رحيم نعمة/

خلال فترتي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، كانت الدوريات الكروية العراقية مثبته في قاموس اتحاد الكرة، وبالتحديد لجنة المسابقات التي كان من شأنها التخطيط وضبط مواعيد المباريات دون أي توقف مهما حدث، وللدوريات جميعاً ابتداءً من البراعم الى الأشبال ومن ثم الناشئين والشباب والدرجة الثانية والأولى والممتازة، فضلاً عن إقامة بطولة الكأس التي تشترك فيها أندية الدرجة الثانية والأولى مع إقامة البطولات الأخرى، واستمر نظام الدوري لعقود من الزمن يسير وفق تاريخ ابتداء وانتهاء، وهو مدرج في (كتيب) صغير كان يوزع في الأندية والملاعب ومثبتة فيه بداية الدوري وانتهائه حسب ما هو مثبت في الكتاب. لكن في الخمس سنوات الأخيرة لا أحد يعرف آلية اتحاد الكرة وعلى أي نهج تسير الدوريات التابعة له، إذا كانت هناك دوريات فعلاً ! ما عدا الدوري الممتاز، دوري الفئات العمرية لم يقم منذ مايقارب العشر سنوات وعلى نفس الطريق سار دوري الدرجة الأولى ولم يتبق أمام لجنة المسابقات الا الدوري الممتاز العام، ولم يحسن القائمون على اللجنة وضع صياغة وفترة لإنهائه. إن الجميع يعرف أن دوريات العالم من الشرق الى الغرب انتهت، وتستعد الأندية للدخول في غمار دوري جديد، ومازال دورينا يقام في (عز) الصيف الحارق وبدرجة حرارة لايتحملها اللاعب! والشيء المضحك المبكي في عمل الاتحاد أن المباريات تقام الساعة الخامسة وبدرجة حرارة غليان بعينه!! 50 درجة مئوية، وتستمر المباريات الى شهر آب يومها يسدل الستار على أطول دوري في العالم، بل أن دورينا تفوق على موسوعة (جاسمية أم الباجة)!! نتمنى من اتحادنا الموقر ولجنته الخارقة أن يعملوا على اصدار كتاب صغير اسمه مسابقة الدوري وتحديد صلاحيته في البدء والانتهاء لكي تتسنى للأندية والجماهير الرياضية معرفة مبارياتها، أليس هذا هو النظام والانتظام في العمل؟ أم أنهم تعودوا على (الهوسة) !!