طه دخان… يبتكر خطاً عربياً برموز يابانية

25

آية منصور /

لم تكن الامور ضبابية عند طه، الشاب الذي ولد وهو يهوى رسم الكلمات وجعلها بمثابة لوحات، كان يدرك ومن اللحظة الاولى أن له مستقبلا جيدا في عالم الخطوط وصناعتها، حتى صار اعتماد المدرسات عليه لكتابة سجل الطلبة لما يملك من يد مبهرة، اليوم استطاع دخان اختراع وابتكار خط جديد، يمزج بين العربي والاسيوي، كيف؟ لنتابع قصته.
أحب طه دخان، الخطوط بأنواعها، يؤكد، أن معلمته كانت تطلب منه تقليد أنواع الخطوط، يضيف:
– لقد اكتشفتني معلمة التربية الفنية في أحد دروسها وقالت لي هل تستطيع تقليد هذه اللوحة؟ وقد كانت (بالخط الكوفي الفاطمي) وعندما أخرجت قلمي الرصاص ورسمتها لم أكن على دراية مسبقة بآلية عمل هذا الفن.
آلة استنساخ
من بعدها صار لطه شعور أن الخط العربي هو من يمثله، اشترى دفترا صغيرا مع أقلام، و صار يتجول في المساجد ويطّلع على أغلفة الكتب التي قد تزينت بفن الخط العربي حتى صار يقلدها رسما لا خطا، ويضيف:
– تعلمت الخط العربي لوحدي بعد ما كانت هنا قلة معرفة لدي للتوصل لفهم هذا الفن فقد بحثت كثيرا واقتنيت الكتب والكراريس الخاصة بالخط العربي وبدأت اتعلمها بمجهود فردي، بعد ذلك تعرفت على أساتذة معنيين بالخط العربي وكنت أطلب النصح منهم تجاه هذا الفن.
في بادئ الأمر كان طه، أشبه (بآلة الاستنساخ) فهو يكتب كلما وقعت عيناه على جملة معينة، حتى صار على دراية بنوع كل خط عربي موجود ومع مرور الوقت اتقنها جميعا، يكمل بقوله:
– استخدمت في بداياتي جميع الادوات المتاحة كقلم الرصاص والحبر الا أنها مع التطور لم تعد تسد رمقي، فاشتريت الادوات المعنية بالخط العربي، ومن ثم صرت أصنعها منزليا من حبر وورق وأقلام، وصار كل شيء في غرفتي يعنى بالخط من صنعي أنا.
الخط العربي مع الآسيوي
جذب انتباه طه، الخط الصيني او الياباني لشكله الغريب الذي لا يشبهه خط آخر ولكونه عربيا تبادرت له فكرة مزج الثقافتين، الشرق آسيوية والعربية معا، فبدأ بتصميم هذا الخط بعد ما أخذ وقتا طويلا، يقول لمجلة الشبكة:
– ولدت الفكرة في مخيلتي منذ مطلع 2015 بعد ما صرت عضوا في جمعية الخطاطين العراقيين، وقد بدأت بتنفيذ الحروف في منتصف 2017 وأطلقت الخط بشكل رسمي سنة 2019 .
المحاولات التي لا تنتهي
كما ويؤكد دخان، أنه واجه صعوبات في البداية، لأنه لم يكن يعرف المصادر الكاملة حول طريقة بناء الخط الياباني والصيني، لكنه استمر في عملية البحث والدراسة فيضيف:
– تواصلت مع فنانين يابانيين وصينيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتعلمت منهم كيفية كتابة كلماتهم وحروفهم.
نيهو عربي
تسمية نيهو عربي جاءت من مقطعين نيهون وعربي، أما نيهون فتعني (اليابان) باللغة اليابانية فاخذ المقطع الأول نيهو بدون حرف النون كي يتوافق لفظه مع اللفظ الذي يليه (عربي) حتى صار معناه الخط الياباني العربي (نيهوعربي).
ويرى دخان أن من مميزات هذا الخط أنه يوحي للناظر أن الخط ياباني او صيني أما بعد التمعن والتركيز فيتضح له أنه قد كتب بحروف عربية، يسترسل قائلا:
– أول كلمة كنت قد كتبتها هي كلمة حرية بخط نيهوعربي وهي دلالة على أني أجد حريتي بهذا الخط الجديد.