بيان النصر

416

تنشر مجلة الشبكة العراقية نص بيان النصر الذي القاه في الموصل المحررة رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي.

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين

من هنا من قلب الموصل الحرة المحررة بدماء العراقيين نعلن لكل العالم نصر العراق المؤزر وعيد العراق الكبير وتتويج سنوات التحرير الثلاث بانتصار الموصل.

أيها العراقيون الغيارى

يا أبناء الرافدين

أيها الشجعان الموفون بالعهد..

لقد قاتلنا صفاً واحداً وتوحدنا وهزمنا العدو في كل منازلة على مدى السنوات الثلاث الظافرة، وافشلنا مشروع تمزيق وحدة العراق وشعبه وأراضيه.
ونعلن من هنا من الموصل لكل العالم سقوط ونهاية دولة الخرافة وإرهاب داعش.

المقاتلون وشهداء العراق وجرحاه صناع النصر وهم في قلوبنا وعقولنا وضمائرنا
وتحية لعوائلهم المضحية.

تحية لمواقف المرجعية الدينية العليا لسماحة السيد السيستاني وفتوى الجهاد التاريخية.

تحية لمقاتلينا الأبطال في جميع صنوف القوات العراقية المنتصرة

لقد خضتم أصعب المعارك في العصر الحديث وانهيتم خرافة داعش

أحيي القوات المقاتلة على الايثار والشجاعة في انقاذ الرجال والنساء والأطفال المدنيين في مناطق القتال وبتعاملكم الإنساني الفريد.. لقد قدمتم أنفسكم دروعاً لحمايتهم بعد أن كان العدو يتخذهم دروعاً بشرية يختبئ خلفها.

من حق العراقيين أن يفتخروا بأن قرار التحرير بكل تفاصيله بتخطيطه وتنفيذه وانجازه هو قرار وطني عراقي وسيادي استند الى المصلحة الوطنية العليا والى الشعب العراقي وقواته البطلة وقدراته الوطنية، ولم يقاتل على الأرض غير المقاتلين العراقيين الذين ابهروا العالم بشجاعتهم

ونتوجه بالشكر لجميع الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد الإرهاب ووفرت لقواتنا الدعم اللوجستي والاستخباري والغطاء الجوي والتدريب
اننا مقبلون على عهد جديد ولابد أن يكون تحقيق الاستقرار هو هدف الجميع بعد الانتصار ولابد من العمل لاعادة الحياة الطبيعية والآمنة باقصى مانستطيع.

الحمد لله على فضله ونصره

وما النصر الا من عندالله العزيز الحكيم عاش العراق منتصرا

وبركاته والسلام عليكم ورحمة الله

الدكتور حيدر العبادي

رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة

الموصل القديمة ١٠ /٧ /٢٠١٧