ميادة الحناوي وهاني شاكر وحسين الجسمي يغنون للعراق

504

«الشبكة العراقية»/

بالترافق مع الانتصارات المتلاحقة التي حققها ويواصل تحقيقها ضد تنظيمات داعش الارهابية، يحصد العراق، كل يوم، المزيد من الدعم والتأييد الدولي والأممي لحربه المقدسة ضد قوى الظلام والجريمة. ويكتسب هذا التأييد قيمة معنوية عالية عندما ينطلق من حناجر فنانين عرب كبار من أمثال الفنانة السورية ميادة الحناوي والفنان المصري هاني شاكر والمطرب الخليجي المعروف حسين الجسمي والعشرات من الفنانين العرب، وهم ينشدون ويغنون للعراق وقواته المسلحة وحشده الشعبي المبارك.

حشد الله

(سأكون معكم في خندق واحد وسأغني لكم وتحية حب وإجلال وإكبار لأبطال الحشد الشعبي، المرابطين في ساحات القتال، تحية لكل الشهداء الأبرار الذين ضحوا بدمائهم الزكية من أجل هذا الوطن الأبي).

بهذه الكلمات افتتحت الفنانة السورية الكبيرة ميادة الحناوي اوبريت (حشد الله) الذي يتغنى ببطولات الحشد الشعبي في العراق, واضافت الحناوي ردا على البعض أنها لم تتسلم اي مبلغ من أجل تسجيل هذا الأوبريت وقالت أن “ما حفزني لتسجيل هذا الاوبريت هو الشعور بتضحيات هؤلاء الأبطال”. بدوره اكد الشاعر داوود الغنام كاتب الأوبريت أن “حشد الله يتحدث عن انتصارات الحشد الشعبي وكسر شوكة الارهاب” موضحا ان تسجيله وتصويره تم بمشاركة عدد من الفنانين العرب منهم ميادة الحناوي التي تطوعت لذلك, وأن تسجيل وتصوير الأوبريت تم في سوريا وبأحدث الأجهزة وبتوزيع موسيقي يحتوي على أكثر من خط، مبينا أن الملحن العراقي علي صالح تولى مهمة الحانه. وأكد الغنام أن جميع الفنانين الذين ساهموا في هذا الأوبريت أعربوا عن سعادتهم بهذه التجربة التي تعبر عن دعمهم وحبهم للعراق وجيشه وحشده، لافتاً الى أنه سيبث في العديد من القنوات العربية فضلا عن القنوات العراقية.

عراق الصابرين

الفنان المصري الكبير هاني شاكر اطلق هو أيضا، أغنية (عراق الصابرين) التي كتب كلماتها يوسف عطية ولحنها محمد ضياء. وتتحدث الأغنية عن الوضع الانساني في العراق والمأساة التي خلفها الارهاب على عموم الوضع العراقي.

هاني شاكر قال ان هذه الأغنية هدية للشعب العراقي الشقيق، بعد أن بثها على حسابه الرسمي ولاقت الاعجاب والثناء حيث ابدى الملحن والموزع الموسيقي وائل الشرقاوي رأيه في كلمات الإصدار الجديد لهاني شاكر قائلا أنه “إنجاز فني أردني رائع وغير مسبوق على المستوى العربي للشاعر يوسف عطية ومن غناء أمير الغناء العربي هاني شاكر يستحق الاهتمام والإشادة”.

كلنا للعراق

مبادرة فنية ثالثة قدمها الفنان الخليجي المعروف حسين الجسمي للعراقيين في مبادرة انسانية قيمة، خص فيها العراق وأهله الذين يعانون من القهر والظلم والقتل بشكل يومي علي يد الارهابيين.

(كلنا العراق) اتخذ الجسمي هذا العنوان ليفتتح به المبادرة التي جمعت مشاهير العالم العربي ليرددوا هذه الجملة (كلنا العراق) بطريقة الفلفي. جمع كبير من فنانين واعلاميين العالم العربي من مختلف البلدان والجنسيات ومن أبرزهم, عاصي الحلاني والممثل الكوميدي احمد حلمي والإعلاميون لجين عمران سهير القيسي ومصطفى الآغا والدكتور مجد ناجي و فايز السعيد والرياضي يونس محمود، إلى جانب المطربين أسماء المنور وفهد الكبيسي وعمر العبد اللات.

وقال الجسمي (بتفاعلكم نكون يدا واحدة شاركونا لننقل المحبة الصادقة على كلنا العراق).