مستشفى “عقيق 2” بأربع قاعات كبيرة داخل معرض بغداد الدولي

276

#خليك_بالبيت

عامر جليل ابراهيم – ميساء فاضل محمد /

كان لجائحة كورونا تأثيرٌ كبيرٌ على الوضع الصحي في العراق، فقد أشرت السلطات الطبية نقصاً حادَّاً بالكوادر المختصة بالأمراض الوبائية والانتقالية وقلة بالمستلزمات الطبية والأدوية المخصَّصة للحدّ من هذه الأمراض، وآخرها كان النقص الكبير في أماكن حجر المصابين والأسرّة المخصَّصة لهم، ما استدعى القيام بكل ما هو متوفر؛ ليس في أملاك وزارة الصحة حسب بل تعداها إلى استخدام بعض بنايات وزارة الشباب والرياضة وساحاتها وتجهيزها لاستقبال المصابين بفايروس كورونا.
مؤخرا قامت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التجارة متمثلة بشركة المعارض العراقية باستغلال بعض مرافق معرض بغداد الدولي كمستشفيات لحجر المصابين.
تعاون بين وزارتي الصحة والتجارة
مجلة “الشبكة العراقية” كانت حاضرة أثناء زيارة وزير الصحة الدكتور حسن التميمي رئيس خلية الأزمة ومحافظ بغداد إلى بناية المعرض، والتقت السيد محمد رجب نزهان معاون مدير عام شركة المعارض العراقية الذي تحدّث عن تفاصيل الاتفاق مع وزارة الصحة، قائلاً: باشرت الشركة ميدانيا بالتعاون مع وزارة الصحة والبيئة تهيئة قاعة بغداد وجناح محافظة بغداد وجناح الاتحاد العام للتعاون وجناح الوقف السني؛ المتواجدة على أرض معرض بغداد الدولي لغرض إنشاء المستشفى الميداني “عقيق ٢” لحجر المرضى المصابين بفايروس كورونا.
وأكد نزهان أن منتسبي الشركة بذلوا قصارى جهودهم وبقوا لساعات متأخرة من الليل أيام الحظر الشامل لمتابعة تسلّم وتسليم القاعات ميدانياً بالتنسيق مع وزارة الصحة والبيئة، وتهيئة وتجهيز قاعات معرض بغداد الدولي الأربع لإنشاء المستشفى.
ويستمر معاون المدير العام، مبينا: أنّ وزير الصحة رئيس خلية الأزمة الدكتور حسن التميمي وبرفقة محافظ بغداد المهندس محمد جابر العطا والوفد الوزاري والطبي المتخصص وبحضور مدير مكتب وزير التجارة عمار الخفاجي، أجرى جولة تفقّد لقاعات المعرض التي خصصتها اللجنة المكلفة من قبل شركتنا لحجر مرضى وباء كورونا وبواقع 500 سرير قابلة للزيادة ووجّه السيد وزير الصحة والبيئة بتهيئة القاعات بالعدد والمستلزمات الطبية والفنية وذلك لاستيعاب المصابين وتقليل الزخم على المستشفيات العامة والاستمرار بتقديم الخدمات لباقي المرضى وتوفير الانسيابية باستقبال الحالات المشتبه بها.
تجهيزات طبية متكاملة
ويضيف السيد نزهان: أنَّه تم التنسيق بين وزارتي التجارة والصحة لاستكمال وتهيئة وتجهيز القاعات من الأجهزة والتأسيسات الكهربائية والطبية والمختبرية ووحدات الأشعة المتخصصة ومخازن لخزن الأدوية فضلا عن توفير سكن للملاكات الطبية التي ستباشر العمل في هذا الموقع الذي من المؤمل افتتاحه الأسبوع القادم.
وأكد السيد نزهان أنَّ كوادر وزارة التجارة المتمثلة بشركة المعارض العراقية وكوادر وزارة الصحة يعملون ليل نهار من أجل تكملة هذا المشفى، الذي سوف يستوعب أعداداً كبيرة من مرضى كورونا ويكون مجهزاً بكل ما يحتاجه المريض والكادر الطبي.
واختتم السيد معاون المدير العام للمعارض العراقية حديثه موضحا أنَّ منتسبي الشركة قاموا ومنذ إعلان تخصيصها بعزل القاعات تماماً بسياج محكم عن قاطع معرض بغداد الدولي ويكون الدخول والخروج من باب جهة المنصور، ويضيف: سوف يكون معزولاً عن شركة المعارض العراقية وسيكون باب المستشفى الذي يستقبل مرضى كورونا من جهة مستشفى الهلال الاحمر.

النسخة الألكترونية من العدد 361

“أون لآين -4-”