معرض “صنع في العراق” بدورته الخامسة صناعاتنا.. رمز الجودة

44

ميساء فاضل محمد – عامر جليل إبراهيم- تصوير : كرم الاعسم /

تظاهرة اقتصادية كبيرة شهدها معرض بغداد الدولي بمنتصف شهر كانون الثاني مثّل انطلاقة مهمة وحقيقية لتشجيع الصناعة المحلية وإعادة الثقة بالإنتاج المحلي لتطوير قطاع الصناعة في العراق، حمل اسم “صنع في العراق”، افتتحه رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي وحضره عدد من الوزراء والنواب والشخصيات المعنية بالجانب الصناعي.
هذه الفعاليات تكتسب أهمية كبيرة لأنَّها تستهدف التعريف بإمكانات وزارة الصناعة والمعادن وتشكيلاتها الهندسية والصناعية وعرض منتجاتها المصنعة محليا بالمواصفات التي تضاهي مثيلاتها المستوردة فضلاً عن تشجيع شركات القطاع الخاص على تحسين وتنويع المنتجات.
دعم حكومي
تلقى المعرض إشادات واسعة من قبل المسؤولين ومنهم وزير التجارة الدكتور علاء احمد الجبوري الذي قال: هذا المعرض تظاهرة اقتصادية وفرصة مهمة لعكس حجم الجهد المبذول من وزارة الصناعة وسعيها المتواصل لتطوير الصناعة العراقية وإعادة الثقة بالإنتاج الوطني، والمعرض يحظى باهتمام ودعم حكومي الذي يمثّل نقطة مهمة ومناسبة لالتقاء شركات القطاع الخاص والمختلط والقطاع العام وشركات الصناعات الوطنية في إطار الهدف العام لبناء العراق الجديد، وتشجيع الاستثمار والنشاط التجاري، ودعم الاقتصاد الوطني، وزيادة التصدير، كما أنَّه يوفّر فرصة مناسبة لاختيار عدد من المنتجات الوطنية من أجل عرضها في المعارض الدولية خارج البلاد، فضلا عن كونه عاملاً للترويج عن إمكانيات ومنتجات الشركات المتخصصة بمختلف القطاعات الصناعية وفرصة للتوسع في إقامة علاقات تجارية باعتباره مناسبة للترويج والتسويق والإعلان وجذب الاستثمارات وعقد الشراكات مع القطاع الخاص بما يتيح أمام هذه الشركات عرض منتجاتها المصنّعة محليا كبديل عن المنتجات المستوردة لتغطية جزء كبير من احتياجات ومتطلبات السوق العراقية.
ثلاثون شركة
شاركت في المعرض بدورته الخامسة (٣٠) شركة من وزارة الصناعة والمعادن وشركات القطاع الخاص ونظّمته وزارة الصناعة بالتنسيق والتعاون مع وزارة التجارة المتمثلة بالشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية، وعرضت فيه مجموعة كبيرة من منتجات هذه الشركة التي غطّت قطاعات كثيرة مثل المنتجات الغذائية والطبية والزراعية والصناعات البلاستيكية والكهربائية وقطاع الاتصالات والصناعات التحويلية ومصانع إعادة التدوير وقطاعي الصناعة والتجارة والصناعات الكيمياوية والمنظفات فضلاً عن صناعات تدعم وزارتي الدفاع والداخلية.
الاستاذ سرمد طه سعيد مدير عام الشركة وبتصريح خاص لمجلة الشبكة قال: معرض “صنع في العراق” ينقل الصورة الحقيقة للصناعة العراقية وإبراز دورها في دعم التنمية الاقتصادية من خلال عرض الامكانيات للشركات الصناعية العراقية التي تخدم قطاعات الدولة كافة، وتلبي حاجة السوق المحلية ودوائر الدولة والوزارات كافة، وخلق التعاون مع القطاع الخاص المحلي والعربي والعالمي والتوجه لتحقيق الانتشار محليا ودوليا.