نمط الحياة لم يغير تقاليد الإيطاليين

102

ترجمة: آلاء فائق/
إيطاليا شبه جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، تتميز بشكلها الذي يشبه فردة حذاء، إضافة لكونها تزخر بالكثير من العادات والتقاليد التي تشمل جميع جوانب الحياة؛ الأمر الذي يميزها ويلفت الأنظار لروعتها.
تمتاز العادات الإيطالية بتأثرها بالإمبراطورية الرومانية، فضلاً عن كونها المركز الرئيس لعصر النهضة، ولاسيما مدينة روما التي ظلت لعدة قرون مهداً للحضارة ومنارة للعلم، رغم توالي الحكام الضعفاء على حكمها.
تفادي الزفاف يوم الجمعة
لا يرغب الإيطاليون في الاحتفال بزفافهم يوم الجمعة، إذ يعتقدون أن الأرواح الشريرة تتواجد بكثرة في هذا اليوم من الأسبوع. كما أنهم يتشاءمون من أيام الثلاثاء، لأنهم لا يعدونها أياماً مناسبة للخصوبة والرفاه، ويميل غالبيتهم لإقامة حفلات زفافهم يوم الأحد، كما أن العروسة تتحاشى النظر الى المرآة يوم زفافها، وتتجنب لبس الذهب أثناء العرس لاعتقادهم بأن هذا يجلب الحظ السيئ، كما يتوجب على الحضور تجنب ارتداء الثياب البيض.
من التقاليد المتبعة كذلك وضع العريس قطعة معدنية في جيب سترته لطرد الأرواح الشريرة، ويذهب الى أهل العروسة سيراً على الأقدام، ليحضرها للذهاب لعقد القران، وحين يصلان تدخل العروس أولاً، بينما يبقى العريس في الخارج حاملاً باقة من أجمل الزهور. كذلك ينبغي للعروس عمل شق صغير في برقعها لجلب الحظ الحسن. وفي جنوب إيطاليا يتفاءل الإيطاليون بطول ذيل ثوب العروس ويعدونه رمزاً لطول فترة الارتباط بالزوج، متراً واحداً لكل سنة.
مهرجان وحفلات تنكرية
يقام هذا المهرجان في الأسابيع التي تسبق عيد الفصح. ويتضمن عادةً حفلات تنكرية، وموسيقى، وحفلات، ووسائل ترفيه. المزاح والشغب هما من أساسيات فكرة هذا المهرجان، ومن هنا جاءت عبارة “A Carnevale ogni scherzo vale”، التي تعني “كل شيء مباح خلال هذا المهرجان”، ويعود تقليده للمهرجانات الوثنية التي جرى تكييفها مع ظهور الكاثوليكية.
عربة الألعاب النارية
نظراً لأن ما يقرب من 75 بالمئة من سكان البلاد هم من الطائفة الكاثوليكية، يهتم معظم الإيطاليين في الاحتفال بعيد الفصح، لكن هذا العيد لا يخلو من بعض التقاليد الغريبة، ففي فلورنسا يمارسون التقليد الفريد المتمثل بتفجير عربة مزينة تملأ بالألعاب النارية، وقيادتها عبر المدينة، ثم تسليمها الى رئيس الأساقفة لإطلاق صاروخ على شكل حمامة وإحداث انفجار مدوّ.
في أعياد الشعانين، من المعتاد وضع سعف النخيل وأغصان الزيتون خارج منزلك، وبرغم عدم ظهور أرنب عيد الفصح، فلا تخف، إذ سيكون ثمة الكثير من بيض الشوكولاتة. كما أنك لا تستطيع مقاومة كعكة عيد الفصح المعروفة باسم “كولومبا”، التي تصنع عادة من قشور البرتقال المسكّرة واللوز والكثير من السكر، اليوم التالي لعيد الفصح هو يوم عطلة وطنية.
كل يوم عطلة
لو سافرت الى إيطاليا، فسوف تتساءل عما إذا كان كل يوم عطلة. فبما أن ما يقرب من 75 بالمئة من الإيطاليين من الكاثوليك، ومع كثرة القديسين، فإن أيام الإيطاليين تقريباً كلها عطل، كما أنهم يميلون الى الاختلاط والاحتفالات العائلية حتى في الأيام العادية، إذ يجتمعون في منازل بعضهم بعضاً لتناول العشاء، أو يتوجهون الى المطاعم معاً، فالطعام عندهم رمز الحب، وهو متوارث من تقاليدهم، لذا تجدهم مميزين عن غيرهم من شعوب العالم في وصفات الطبخ اللذيذة، لا بل إن الكثير من الأوربيين يفضلون الزواج من الإيطاليات لمهارتهن في الطبخ!
الرقم 17 جالب للحظ السيء
لو سافرت الى إيطاليا ستلاحظ عدم وجود طابق برقم 17 في بعض الفنادق، وذلك لأنهم يعدونه رقماً سيئاً يرتبط بالموت، فقد كان يوضع على شواهد القبور القديمة.
تفادي أخذ حمام
لعل الجميع يرغبون في أخذ حمًام دافئ عند المرض للمساعدة باسترخاء العضلات والنوم العميق، عدا الإيطاليين، فهم يتفادون أخذ حمّام اثناء المرض لاعتقادهم بأن ذلك يجعلهم يمرضون أكثر.
لا تقلب رغيف الخبز!
يتجنب الإيطاليون قلب رغيف الخبز، وذلك لأنه رمز للحياة، وقلبه على وجهه يعد إهانة للحياة والدين، ويجلب الحظ السيئ.
تجنب المكانس
لو شاهد أحدهم شخصاً في إيطاليا يقوم بكنس الأرض، فإن عليه الهرب فوراً من المكان، لأنه لو بقي سيظل معذباً طوال حياته!
لمس الحديد
تؤمن بعض الشعوب بالدق على الخشب لتجنب الحسد والحظ السيئ، لكن الإيطاليين يلمسون الحديد لتجنب سوء الحظ.
وجبات في أوقات معينة
تقديم وجبات طعامهم محدد بأوقات، فوجبات الغداء لا تقدم حتى الساعة الواحدة ظهراً، وغالباً ما يكون تقديم العشاء عند الساعة الثامنة مساءً، أما في شمال إيطاليا، فقد يكون الوقت أبكر قليلاً. أثناء وجودك في إيطاليا، لن تجد أي مطعم مفتوح في الساعة 4 مساءً، كلهم يغلقون لحين حلول موعد العشاء!
الكابتشينو مشروب الإفطار
اعتاد العديد من الأميركيين طلب الكابتشينو في نهاية الوجبة الإيطالية عند تناول العشاء في الخارج. فقط في إيطاليا، أو بين الأقارب الإيطاليين، فإن هذا الشيء غير مقبول، فبما أن الكابتشينو يحتوي على الكثير من الحليب، فإن الإيطاليين لا يطلبونه بعد العشاء، أما لو أحببت إنهاء وجبتك بمشروب يحتوي على الكافيين، فاختر قهوة (ماكياتو) بدلاً عن ذلك.
تقاليد الأسرة الإيطالية
إذا لم تنشأ في كنف عائلة كبيرة، وتتوق للتعرف على أنماط مثل هذه العوائل، ستساعدك العائلة الإيطالية على ملء هذا الفراغ بسرعة، لأن معظم العائلات الإيطالية مخلصة وقريبة من بعضها بعضاً، لا بل يمتد ولاؤهم حتى الى الأقرباء البعيدين.
وجوب احترام كبار السن
يتوجب على الأبناء احترام من هم أكبر سناً منهم، فمن الطبيعي رؤيتك للأبناء والأحفاد يتخلون عن مقاعدهم لأقاربهم الأكبر سناً، لا بل إن لهم الأسبقية في دخول أي مكان، كما يحرص الإيطاليون على تلبية كافة طلباتهم.
التقاليد تتغير لكن الاحترام لا يتغير
تفضل المرأة الإيطالية البقاء في المنزل لتربية الأطفال بدلاً من العمل، فضلاً عن ميل الإيطاليين للزواج المبكر، وقد تتغير هذه التقاليد مع مرور الزمن، لكن احترام نمط الحياة الأسرية لم يتغير رغم التغيرات الحديثة.
عن موقع / إيطالين ستزنشب