«الشبكة» تطالب باعتماد مدونة سلوك للإعلام الديني

459

 «الشبكة»/

في مدينة الحمامات، تلك القطعة الساحرة من أرض تونس الخضراء (الخضراء حقاً) عقدت الجمعية العامة لاتحاد إذاعات الدول العربية دورتها العادية السادسة والثلاثين بمشاركة وفد من شبكة الاعلام العراقي، ساهم بفعالية من خلال الاجتماعات واللقاءات على توضيح موقف العراق والتشديد على مطالبه بمواجهة الاعلام المغرض.

وعلى مدى ثلاثة أيام (من 15 إلى17 كانون الأول 2016) ناقش المجتمعون سلسلة من الوثائق بينها تقرير المدير العام عن نشاط الاتحاد خلال المدة الفاصلة بين الدورتين العاديتين السابقة والحالية، كما اطلعت الجمعية العامة على تقرير وتوصيات المجلس التنفيذي في اجتماعه الخامس والتسعين وعلى توصيات اللجنة الدائمة للشؤون الإدارية المالية والقانونية في اجتماعها السبعين وقرّرت الموافقة عليهما. واطلعت الجمعية العامة أيضا على تقرير المجلس التنفيذي وتوصياته في اجتماعه السادس والتسعين وعلى تقارير اللجان الدائمة وتوصياتها وقررت المصادقة عليها.

توصيات

وخرجت الاجتماعات بسلسلة أخرى من التوصيات من أبرزها الدعوة إلى سنّ تشريعات محلية على الصعيدين الوطني والعربي تكفل حق المشاهد العربي في متابعة الأحداث الرياضية الكبرى عبر قنوات مفتوحة غير مشفّرة على غرار ما هو معمول به في المنطقة الأوروبية ودعوة الهيئات الأعضاء إلى استكمال إجراءات التحول نحو التلفزيون عالي الدقة HDTV على مستوى الإنتاج، تمهيدا للبث بنفس التقنية، وذلك من أجل مواكبة توقعات المشاهدين، بما يتلاءم مع أجهزة الاستقبال المنزلي الحديثة.

كما تضمنت تثمين التطور الجديد لنظام MENOS+ للاتحاد باستخدام التقنيات الحديثة (MX-DMA وHRC) الذي يوفر سعات إضافية دون اللّجوء إلى الاستئجار لمقابلة طلبات الهيئات الأعضاء المتزايدة لسعات التبادل بنظام التلفزيون عالي الدقة (HDTV) مباشرة، دون المرور على المحطة الرئيسة (MESH)، فضلا عن زيادة جودة التبادل لمحطات الـ FNG وسرعة تحويل الملفات، والطلب من الإدارة العامة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتنفيذ عملية التحول، مع التأكيد على استقرار الخدمات القائمة واستمراريتها.

انتخاب قيادات الاتحاد

وفي الجلسة الختامية شهدت الاجتماعات انتخاب محمد عبد المحسن العواش وكيل قطاع التخطيط الإعلامي والتنمية المعرفية بوزارة الإعلام بدولة الكويت، رئيسا للاتحاد لولاية ثانية تتواصل سنتي 2017 و2018 والدكتور عبد الملك بن عبد العزيز الشلهوب، رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية المكلف، نائبا أول للرئيس للمدة نفسها. والأستاذ أحمد عساف، الوزير المشرف العام لهيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية، نائبا ثان للرئيس للمدة نفسها.

مساهمة وفد الشبكة

وفد شبكة الاعلام برئاسة رئيس مجلس أمناء الشبكة مجاهد أبو الهيل ساهم بفعالية في الاجتماعات وقدم بعض المقترحات والتوصيات التي تضمنتها وثائق الاجتماعات ومن بينها دعوة هيئة الإذاعة والتلفزيون بالمملكة العربية السعودية الى إنجاز مدونة سلوك خاصة بالخطاب الديني في وسائل الإعلام، في حين طالب المجتمعون من شبكة الإعلام العراقي انتاج حقيبة خاصة بما يجري من أحداث في العراق وعرضها للتبادل ضمن حقائب التبادل الإخباري للاتحاد.

وتحدث أبو الهيل في واحد من الاجتماعات مؤكداً ضرورة قيام الاتحاد بجهد لمواجهة الإعلام العربي المغرض في موقفه من العراق وحربه الضروس ضد داعش والارهاب.

وطالب رئيس مجلس أمناء الشبكة، اتحاد إذاعات الدول العربية بتوفير حماية اعلامية لانتصارات القوات الأمنية العراقية على تنظيم “داعش”، الارهابي. وقال أن “العراق يواجه عدوين مفترسين هما داعش وبعض وسائل الاعلام العربية”، داعيا في ذات الوقت الوفد السعودي إلى “تبني المملكة لمدونة تنظم الخطاب الديني في الاعلام”.

تسليم مدونة الخطاب الديني

وفي لقاء جانبي، على هامش اجتماعات الاتحاد، سلم أبو الهيل، أمين عام جامعة الدول العربية احمد أبو الغيط نسخة من مدونة تنظيم الخطاب الديني بالإعلام، وأكد ابو الهيل بعد اللقاء وجود استجابة واضحة من الأمين العام بخصوص الوضع العراقي.

وتتضمن المدونة قواعد ومعايير تخلص الخطاب الديني في الإعلام من التطرّف والتحريض الطائفي.