اليونسكو اختارتها من قارتي آسيا وافريقيا بغداد مدينة للإبداع الادبي

381

كاظم حسوني/

استقبلت الأوساط الثقافية والشعبية بفرح غامر نبأ ادراج منظمة اليونسكو مدينة بغداد ضمن شبكة المدن الابداعية في حقل الأدب، واختيرت المدينة الأولى لهذا العام 2016 عن قارتي آسيا وافريقيا، ولم يأت أختيار بغداد كعاصمة للابداع من فراغ، انما بمتابعة متواصلة لأهمية تراثها الحضاري العريق وكل ما هو جديد في مجالات الأدب والثقافة والفن، برغم الظروف القاهرة التي مرت بها..
مجلة “الشبكة” التقت الدكتور صادق رحمة رئيس لجنة اعداد ملف بغداد للانضمام الى شبكة المدن التابعة لمنظمة اليونسكو لتحاوره عن فوز بغداد والجهود الكبيرة التي بذلها في ترشيح بغداد فكان معه هذا الحوار::
¶بداية دكتور بودنا ان تحدثونا عن شبكة المدن الابداعية, ما هذه الشبكة؟ ومتى تأسست؟ وما هي مجالات الابداع التي حددتها اليونسكو للعضوية؟
-انطلقت شبكة المدن الابداعية التابعة لليونسكو في العام 2004 بالاستناد الى مقررات الجمعية العمومية في الأمم المتحدة التي نصت على ان الثقافة والابداع عنصران اساسيان داعمان ومحركان للتنمية الحضرية المستدامة، وذلك بالاستناد الى حقيقة ان نصف سكان العالم يسكنون المدن وان ثلاثة ارباع النشاط الاقتصادي العالمي تتم ممارسته في المدن، هذا فضلا عن ان المدن هي المكان الذي تنتج فيه الأستراتيجيات والسياسات والمبادرات الجديدة التي تهدف الى جعل الثقافة والابداع محركين للتنمية المستدامة، وقد حددت اليونسكو ستة مجالات ابداعية للشبكة هي الأدب والموسيقى والسينما والحرف والفنون الشعبية والتصميم ووسائل التواصل الحديثة (الميديا) وفن الطهو. وعلى هذا الأساس بدأت المدن بتقديم ملفاتها للانضمام الى هذه الشبكة..
مدينة الابداع
¶ماذا يعني ضم بغداد لشبكة المدن الابداعية التابعة لليونسكو كمدينة للابداع الأدبي؟
-بغداد هي أول مدينة عن كل مدن قارتي اسيا وافريقيا يتم ضمها الى شبكة المدن الابداعية التابعة لليونسكو بوصفها مدينة للابداع في مجال الأدب، وهي بذلك ستدخل في شراكات ومبادرات ومشاريع مشتركة وتبادل الخبرات والاليات والاستراتيجيات مع عشرين مدينة من كل مدن العالم تم اختيارها كمدن ابداعية في مجال الادب وهي: ملبورن الاسترالية وآيوا الأمريكية ودبلن الايرلندية ونورويتش البريطانية وكراكوف البولندية وريكافيك الايسلندية وادنبرة الاسكتلندية وبراغ التشيكية وهايدلبيرغ الالمانية ودندن الايسلندية واوليانوفيسك الروسية وغرناطة الاسبانية وليوبلانا السلوفينية ولفوف الاوكرانية ومونتفيديو الاورغوانية وبرشلونة الاسبانية وتارتو الاستونية واوبيدوس البرتغالية ونوتنغهام البريطانية. وهذا سيرتقي بالضرورة بمستوى التخطيط والاجراءات والسياسات الثقافية وخطط التنمية البشرية المستدامة التي يحركها الابداع الادبي الى المستوى العالمي ويضعها في مصاف المدن العالمية الأولى في العالم فضلا عن ان تجربة بغداد ستحفز مدنا عراقية أخرى لتحذو حذو بغداد كي تنضم الى الشبكة في نفس المجال الابداعي أو في المجالات الابداعية الأخرى التي حددتها اليونسكو.
محكمون خبراء
¶ما المعايير التي تتبعها اليونسكو في اختيار المدن لكي تضمها الى شبكة المدن الابداعية؟
-بداية أقول ان المعايير معقدة للغاية كما ان المحكمين هم من الخبراء والاكاديميين الدوليين الذين لهم خبرة كبيرة في المجال الثقافي، هذا فضلا عن رأي المدن المنضوية سلفا للشبكة ايضا، وهي مدن معروفة عالميا بابداعها الأدبي على المستوى العالمي… ما استطيع ان اقوله بان هذه المعايير تأخذ بنظر الاعتبار البنية التحتية الثقافية المتينة للمدينة ويجب ان تشمل الفضاءات والقاعات والمراكز الأدبية والثقافية والبحثية، فضلا عن المطابع ودور النشر والمكتبات والأسواق الثقافية وكذلك الاتفاقيات الدولية للمدينة وقدرتها على تنظيم الفعاليات والمهرجانات الأدبية العالمية وتوفر المراجع والمخطوطات التي لا يقدر اي مشتغل في مجال الابداع الأدبي ان يستغني عنها باي حال من الأحوال، فضلا عن الدور المركزي الذي يلعبه الأدب في حياة المدينة ووجود وسائل الاعلام الرصينة الملتزمة بالنشر والترويج للأدب والمنتجات الأدبية.
¶وكم استغرقت عملية اعداد الملف؟
-سنتان كاملتان.
¶ما الجهات التي اسهمت في اعداد الملف؟
-ما يميز هذا الملف عن اي ملف آخر انه جاء من أوساط المثقفين إذ اننا تطوعنا للعمل على هذه الفكرة/المشروع..
¶هل بالامكان ذكر بعض الأسماء لو سمحتم؟
-بالتأكيد, لقد كنا مجموعة من الشعراء والمترجمين الأدبيين، ضمت كلا من المتحدث والزملاء الشعراء سهيل نجم وحسام السراي والاستاذ المترجم حيدر عبد الرحمن قيصر. في العادة ان السلطات المحلية في المدينة هي التي تبادر الى أخذ مبادرات كهذه. الا اننا وجدنا بان السلطات الثقافية في بغداد خصوصا والعراق عموما لم تنتبه اصلا الى وجود هذه الشبكة.. وأقصد على وجه التحديد وزارة الثقافة كما ان ممثليتنا في اليونسكو لم تخطر السلطات الثقافية عن وجود هذه الشبكة رغم انطلاقها منذ العام 2004. الا اننا استطعنا ان نقنع اليونسكو بتغيير طريقة الترشيح والغت رسائل الدعم من المدن المنضوية. وقد كتب الملف الثاني في العام الماضي وقدمناه في الموعد المحدد وتم ضم بغداد الى الشبكة هذا العام..
مسؤولية تضامنية
¶كيف تتوقعون استجابة وزارة الثقافة لطبيعة عملكم؟
-المسؤولية تضامنية وهي تشمل الجميع في بغداد وليس وزارة الثقافة وحدها, لذا نتوقع من الجميع مساندة عملنا لاننا سنكون تحت المجهر الدولي هذه المرة. وانا اتوقع ان يقوم رئيس الوزراء بدعم هذا المشروع لما له من اهمية بالغة في استنهاض عملية التنمية لبغداد عبر الثقافة والابداع..