أبطال الأثقال والتجذيف يلتحقون بالمنتخب الكروي في الأولمبياد

647

بجدارة وأستحقاق تأهل لاعبو منتخبنا الوطني برفع الأثقال والتجذيف الى أولمبياد ريو دي جانيرو المزمعة اقامتها صيف العام الحالي في البرازيل، حيث احرز منتخبنا الوطني برفع الأثقال في بطولة آسيا الأخيرة بطاقة المرور الى الأولمبياد بعد أن تصدر الدول المشاركة بـ 234.

انجاز

صاحب الأوسمة الثلاثة في البطولة اللاعب محمد رضا قال: أنه انجاز يضاف الى إنجازات الرياضة العراقية، فالمنافسة والنجاح في احراز بطاقة التأهيل الى أولمبياد البرازيل واحراز أربعة أوسمة في آسيا أقوى البطولات القارية، ليس بالأمر الهين ولن يأتي من دون تعب واجتهاد. والحمد لله وفقنا من خلال المعسكرات والتدريبات اليومية من قبل المدربين ودعم الاتحاد ورئيسه، حيث استطعنا أن نقدم أداء مميزا يليق بسمعة العراق.

مهمة وطنية

رئيس البعثة الأولمبية العراقية الى أولمبياد ريو دي جانيرو سرمد عبد الاله هنأ اتحادي رفع الأثقال والتجذيف لتمكنهما من انتزاع بطاقة التأهل القارية للمشاركة في أولمبياد البرازيل، وقال ان الرياضي العراقي يثبت يوما بعد آخر أنه اهل للمهمة الوطنية التي توكل اليه والدليل انه خلال فترة قصيرة تأهل لاعبان رسميا الى اولمبياد البرازيل هما محمد رياض بالتجذيف وسلوان جاسم الذي قهر الحديد مؤخرا في اوزبكستان . واضاف أن العمل المهني الذي دأبت عليه الاتحادات الرياضية خلال العامين المنصرمين اكد نجاحه والدليل هو حصول العراق حتى الآن على ثلاث بطاقات رسمية صوب اولمبياد ريو دي جانيرو وهذا بحد ذاته انجاز كبير للرياضة العراقية، يجعلنا على يقين بأن رياضة العراق أصبحت على مقربة من تحقيق وسام أولمبي عراقي بعد أن كسرنا حاجز التأهل عبر البطاقة المجانية، وقد احتفت اللجنة الأولمبية بأبطالنا سيما وان المكتب التنفيذي يتعامل مع جميع الرياضيين المتأهلين ويقف على مسافة واحدة وليس هناك تفضيل رياضي على آخر لأنهم جميعا سفراء للعراق في المحفل العالمي، ونحن سنقف خلفهم كلجنة أولمبية داعمين وساندين وسنعمل على توفير كل السبل الكفيلة لاظهار الرياضي العراقي أمام العالم بأفضل صورة، فضلا عن تذليل الصعاب والعقبات التي تعتري مهمة الأبطال في تحقيق وسام ملون في الأولمبياد .