الاتحاد يقلص عدد المحترفين في الدوري المحلي!

329

 اميرة محسن/

اتخذ الاتحاد العراقي لكرة القدم قرارا بتقليص عدد المحترفين في الدوري العراقي من اربعة لاعبين الى اثنين، تأتي هذه الخطوة في اطار انتقادات واسعة لضعف دور اللاعب الأجنبي وعدم جلب لاعبين مؤثرين، ترى هل هي لصالح اللاعب المحلي واعطاؤه فرصة لاظهار كفاءته ومهاراته التي سلبها المحترف؟ أم خطوة لترتيب الأوراق من قبل الاتحاد.

اسئلة كثيرة كانت في سلة استطلاع مجلة الشبكة طرحناها على اصحاب الاختصاص للاجابة عنها.

يعتقد رئيس لجنة حكام الكرة طارق احمد ان عملية احتراف اللاعبين حالة جيدة من ناحية احتكاك اللاعبين العراقيين مع الأجانب، فضلا عن التسابق في تقديم المستويات العالية للاعب المحلي. واضاف ان رغبة الاندية بالتعاقد مع اللاعبين المحترفين تكلف ميزانية النادي، بل ان بعض الاندية اعلن افلاسه نتيجة التعاقد مع لاعبين أجانب، لذلك أرى ان التعاقد مع اللاعبين المحليين افضل بالنسبة للاندية من الناحية المادية كذلك اعطاء الفرص للاعب المحلي في تقديم ما في جعبته داخل المستطيل الأخضر.. نحن مع الاحتراف لكن ليس على حساب اللاعب العراقي الذي يتمتع بامكانيات فنية عالية يتفوق فيها في كثير من الأحيان على اللاعب الأجنبي والدليل ان كثيرا من الاندية العراقية استغنى عن لاعبيه المحترفين واعتمد بالدرجة الأساس على اللاعب المحلي .

اللاعبون الجاهزون

أما عضو اتحاد الكرة الكابتن فالح موسى قال لمجلتنا: اتحاد الكرة سيتخذ قرارا يُجبر به الأندية العراقية على تقليص عدد اللاعبين المحترفين لديها بسبب عدم استفادة الاندية من اللاعبين المحترفين وكذلك تحجيم فرصة اللاعب المحلي.
واشار الى ان لجنة المنتخبات قدمت اقتراحاً للاتحاد بتقليص عدد اللاعبين المحترفين واجبار الاندية على استقطاب لاعبين من دول يتفوق ترتيب منتخباتها على منتخبنا الوطني وان لايزيد عدد المحترفين في كل ناد عن اثنين فقط، في ظل اعتماد الاندية على اللاعبين الجاهزين، ما خلق فراغا فنيا في بعض المراكز في المنتخبات الوطنية.

تراجع الكرة العراقية

ويعتقد المدرب باسم قاسم ان تقليص المحترفين في الدوري لن يكون في خدمة الدوري العراقي واللاعب المحلي، الاحتراف معمول به في جميع انحاء العالم وواضح مدى فائدته في تطور الكرة في عدد من الدول. ولكن المشكلة مع من تتعاقد وكيف؟ هذه مشكلة حقيقية واذا عولجت بشكل ايجابي يكون مردودها ايجابيا على الدوري والارتقاء بمستوى اللاعب العراقي من خلال الاحتكاك مع المستويات الجيدة والمنافسة معها واضاف قاسم: الاحتراف اصبح اليوم شرطا من شروط الاتحاد الاسيوي على الاندية العراقية المشاركة ضمن بطولاته.

وحذر من ان الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم لم يضع خطة ثابتة تكون كفيلة بتطوير الدوري المحلي, ولم يستند الى القانون في قراراته، ففي سنوات ماضية كان الدوري يقام وفق نظام الدوري ومن ثم اقيم في المواسم الأخيرة الماضية وفق نظام المجموعات، ما أدى الى تراجع الكرة العراقية, لافتا الى ان من بين قرارات الاتحاد التي اصدرها وعممها على الأندية هو ضرورة تعاقد الاندية مع ثلاثة لاعبين واشراك اثنين منهم في المباريات فقط, وكشفت قاسم ان عددا من الاندية تقدمت بطلب لاتحاد الكرة باستثنائها من قرار عدد المحترفين بسبب اشتراكها بمسابقات خارجية, ومنها ناديا الزوراء والقوة الجوية.

قرار صائب

اللاعب كرار جاسم المحترف في الدوري الايراني قال: قرار الاتحاد صائب حسب اعتقادي ويصب في مصلحة الكرة العراقية في الوقت الحاضر لان التعاقد مع لاعبين محترفين دون المستوى المطلوب ومن دول نحن افضل منها بكثير يؤثر على فرصة اللاعبين المحليين, المفروض التعاقد يكون مع اللاعب المحترف ويكون أعلى مستوى من اللاعب المحلي للاستفادة منه وليس يكون جليس مصطبة الاحتياط ويحسب لاعبا محترفا.

ودعا كرار الى اعادة النظر بموضوع المحترفين لكي يكون اللاعب المحترف من دول أعلى مستوى من العراق, مبينا ان القرار في صالح الأندية التي تعاني من ازمة مالية خانقة ومن يتحدث عكس ذلك فهو واهم, بعض الاندية تعاقد مع محترفين للسمعة فقط وبعد القرار سوف تفكر بلاعب محلي افضل وخير دليل هو نادي النفط في الموسم الماضي لم يتعاقد مع اي لاعب محترف وحقق نتائج لم يحققها عندما كان يضم في صفوفه اربعة محترفين، أنا مع هذا القرار لأنه بالتالي سيمثل خطوة اولى لتطوير كرتنا التي تعاني الكثير .

خطوة موفقة

المدرب المساعد في نادي النفط الرياضي بهاء كاظم: اعتقد انها خطوة ممتازة لرفع مستويات اللاعبين وكذلك فرصة للاعب المحلي بان يفرض نفسه ويقدم ما بجعبته من امكانيات, وهناك دليل على هذا الموضوع في نادينا، فقد عملنا في الموسم الماضي من دون محترفين وتفوقنا بكثير من الانجازات وحصلنا على أفضل فريق مثالي وأفضل مدرب. واعتقد ان المحترفين في دورينا لم يشكلوا نقلة نوعية الى الدوري باستثناء محترفي بغداد والزوراء كانوا الأفضل في الدوري.

ويرى كاظم ان المتضرر من القرار هو كل من اعتمد على المحترفين فقط في بناء فريقه, لافتا الى ان اللاعب العراقي افضل بكثير من المحترفين الذين دخلوا انديتنا فقط. ولاعبونا لاينقصهم سوى الدعم المعنوي, وبعد هذا القرار ستكون للاعبينا المحليين فرصة اكبر في اللعب بالممتاز .