السورية نور ناصر لـ “مجلة الشبكة” : الرياضة العراقية صاحبة إنجازات في المحافل الدولية

51

حاورتها : أميرة محسن /

من نجوم الرياضة السورية في رياضة الكك بوكسنغ، مارست اللعبة منذ الصغر، وحققت نتائج جيدة خلال مشاركاتها في البطولات المحلية والخارجية، لتستقر في النهاية بالدخول الى عالم التحكيم لتصبح من الحكام الذين يعتمد عليهم الاتحاد العربي في المسابقات التي يقيمها، وآخرها مشاركة نور في تحكيم نزالات بطولة العرب التي أقيمت الشهر الماضي في العاصمة السورية دمشق، التي فاز فيها العراق بالمركز الأول وحلت سورية بالمركز الثاني، وقد نالت الحكم نور شهادة تقديرية من قبل الاتحاد العربي بالكك بوكسنغ نتيجة المجهود الذي بذلته في إدارة نزالات البطولة. مجلة “الشبكة العراقية” حاورت الحكم الدولي نور ناصر، فدار معها هذا الحوار:
*ما سبب دخولك عالم التحكيم؟
_منذ عام حصلت على شهادة تحكيم وبدأت أمارس عملي كحكم في لعبة الكك بوكسنغ.
*وهل مارستِ لعبة الكك بوكسنغ؟
-نعم، أنا كنت لاعبة كك بوكسينغ، ولدي بطولات على مستوى الجمهورية العربية السورية، إذ حققت من خلال مشاركتي في البطولات الكثير من الأوسمة الذهبية والفضية.
*ما سبب اختيارك هذه اللعبة القتالية الصعبة؟
-لم تكن لعبة قتالية صعبة، بل كانت هدفاً وشغفاً بالنسبة لي، لأنني أحب هذا النوع من الألعاب، لذا لا أجدها صعبة جداً إذا كنت حافظة للقانون جيداً، فهي لعبة ممتازة وتسهم في تقوية عضلات الجسم، بالإضافة الى أنها تعلم الإنسان على التحدي وعدم الخوف من الصعوبات التي تلاقيه خلال حياته.
*هل التحكيم صعب؟
-بالعكس، لا توجد صعوبة في تحكيم النزلات، لكنه يتطلب تركيزاً ودقة في العمل والتحكيم بضمير خلال النزلات القوية.
*ماذا تقولين عن البطولة العربية الأخيرة في سورية؟
-لقد كانت بطولة ناجحة ورائعة، وبالأخص بعد غياب سورية عن مثل هذه البطولات منذ مدة طويلة بسبب الأوضاع والحرب التي كانت تجري في سورية، الحمد لله نجحنا بإقامة البطولة التي شاركت فيها إحدى عشرة دولة عربية، حيث استطاع العراق الحصول على المركز الأول فيها، وجاء المنتخب السوري بالمركز الثاني، وقد لاقت البطولة صدى واسعاً على المستويين العربي والعالمي.
*ما رأيك بالمنتخب العراقي الحاصل على المركز الأول؟
-المنتخب العراقي الرائع قادر على منافسة أبطال العالم باللعبة، فلديهم القوة، وكان منتخباً مميزاً أثبت حضوره من خلال حصوله على المركز الأول بجدارة، تمنياتي بالتوفيق للمنتخب العراقي.
*هل قمتِ بتحكيم نزالات في بطولة آسيا أو العالم؟
-لا، إذ أن شهاداتي ما زالت محدودة، فأنا مازلت في بدايتي، إن شاء الله في مقبل الأيام ستسمح لي الظروف بالدخول الى المستوى العالمي من خلال نجاحاتي في النزالات المحلية والعربية.
*من يقف وراء تطور اللعبة في سورية؟
-إنه بدون شك الأستاذ منار البزرة رئيس الاتحاد، له كل التقدير والاحترام، لقد انفتح على الدول العربية والعالم وكان العراب الأكبر لهذه العبة التي أصبحت تسير بمنتهى الدقة والنجاح نتيجة الدعم والمساندة.
*هل تمتلك الأندية السورية منتخبات بلعبة الكك بوكسنغ؟
-نعم، توجد أندية في سورية تضم في فرقها لعبة الكك بوكسنغ، وتخرج هذه الأندية اللاعبين وتزج بهم الى المنتخبات الوطنية، فالأندية تعمل وتخرّج اللاعبين في مختلف الألعاب الرياضية.
‏ *نور … ماذا تحبين وماذا تكرهين؟
_أحب الصدق والأمانة والالتزام، وأكره الاستهتار والغدر والكذب!
*ما هو طموحك للعبة؟
_ أن أرتقي وأصل الى أعلى المستويات في هذه اللعبة وتكون لي مكانتي المرموقة على الصعيد العالمي.
*هل تتابعين الأزياء والموضة؟
– أكيد أعشق الموضة والأزياء، لدي ميول كبيرة فيهما.
*حكمة تؤمنين بها؟
-الإرادة تصنع المستحيلات.
*ما دور الأهل في مسيرتك الرياضية؟
-والدتي كانت ومازالت الداعم الأساسي والأكبر في مسيرتي الرياضية هي التي شجعتني وأعطتني القوة بالتقدم نحو الأفضل.
*من هو مثلك الأعلى في اللعبة ؟
_الكابتن سائر العبد الله، مدربي، وهو علمني أشياء كثيرة خلال مسيرتي الرياضية، له كل التقدير.
*هوايات غير الكك بوكسنغ؟
-هواياتي السباحة وركوب الخيل والتجميل والتسوق والتصوير.
*كلمة أخيرة لقراء “مجلة الشبكة”..
-أحب العراق وأهل العراق وأتمنى زيارتهم في أقرب وقت، فهم جمهور محب وكريم، أتمنى لأهل العراق الموفقية والعودة الى الأمجاد والبطولات، فالعراق بلد الحضارات والأمجاد والإنجازات.