العراق بطلاً لكأس العرب بالقوس والسهم

162

أميرة محسن – تصوير: يوسف مهدي /

اختتمت قبل أيام في بغداد بطولة العرب بالقوس والسهم، بمشاركة أحد عشر منتخباً عربياً. حضر منافسات ختام البطولة وزير الشباب والرياضة الكابتن عدنان درجال، ووزير الاتصالات السيد أركان شهاب الشيباني، ورئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية الكابتن رعد حمودي، ورئيس الاتحاد العربي للقوس والسهم السيد إبراهيم الدوسري.
كما حضرها رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية السيد عباس عليوي، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الرياضة السيد إياد بنيان، كما حضر ختام البطولة ممثلو وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.
العراق أولاً
حقق العراق المركز الأول في البطولة بعد أن خطف لاعبوه تسع ميداليات: أربع منها ذهبيات واثنتان فضيتان وثلاث نحاسيات، في حين نال المنتخب التونسي المركز الثاني بخمس ميداليات، أربع منها ذهبيات وفضية واحدة، وجاء المنتخب الكويتي ثالثاً بذهبية واحدة، واحتل المنتخب السوري المركز الرابع بأربع ميداليات، ثلاث فضيات وبرونزية واحدة، بينما حصل المنتخب المغربي على المركز الخامس بميداليتين فضيتين، وحصلت منتخبات ليبيا واليمن والسودان على المراكز السادس والسابع والثامن بتحقيقها وساماً نحاسياً واحداً لكل منها، ولم تحصل منتخبات الجزائر والإمارات والسعودية على أي وسام.
عاصمة الإبداع
وبعد انتهاء البطولة تحدث كثيرٌ من الشخصيات الرياضية لمجلة “الشبكة العراقية” عن احتضان العراق لهذا التجمع العربي الكبير، وكانت البداية مع رئيس اللجنة الأولمبية العراقية رعد حمودي الذي قال: أنا سعيد بحضور الشباب العربي في عاصمة الإبداع والتألق، فوجود الرياضيين الأشقاء على أرض بغداد الحبيبة هو النجاح بعينه، لقد نجح العراق في تنظيم هذه البطولة المهمة التي توج فيها منتخبنا بالمركز الأول عن جدارة واستحقاق، وستكون هناك بطولات أخرى للألعاب الرياضية المتنوعة يحتضنها العراق إن شاء الله.
نجاح كبير
كما تحدث عباس عليوي رئيس لجنة الشباب والرياضة في البرلمان العراقي قائلاً: كنت مسروراً جداً بوجود الرياضيين الأشقاء العرب في بلدهم العراق، فوجودهم بين إخوتهم وشعبهم العراقي هو النجاح والفوز الذي ننشده، وحضور الإخوة في الاتحاد العربي للعبة وتمسكهم باللعب في بغداد شيء رائع جداً، ستكون هذه البطولة فاتحة خير لاحتضان العراق للبطولات العربية والآسيوية المقبلة في الألعاب كافة.
لأول مرة
فيما تحدث رئيس اتحاد القوس والسهم العراقي سعد المشهداني قائلاً: لا شك في أن البطولة حققت نجاحاً مذهلًا بجميعِ المقاييس وبإجماع الدول العربية المشاركة، ولاسيما الإعلام العراقي الذي سجل نقطة النجاح الأولى للبطولة عبر تغطيته الناجحة منذ اليوم الأول وحتى نهاية البطولة، وقد كانت المواكبة رائعة وللقنوات العراقية جميعاً، لقد دخلنا التاريخ بتنظيمنا نهائي بطولة كأس العرب الثامنة في بغداد والمؤهلة لأولمبياد طوكيو ٢٠٢١، وهي المرة الأولى التي ينظمها العراق في تاريخه، وستكون هذه البطولة فاتحة خير لاستضافة العراق للبطولات الأخرى للألعاب كافة.
تنظيم رائع
أما رئيس الاتحاد العربي للقوس والسهم السعودي إبراهيم الدوسري فقال: أنا سعيد كل السعادة بوجودي في العاصمة بغداد وهي تحتضن الأشقاء العرب من شتى البلدان العربية، لقد نجح العراق في تنظيم البطولة العربية بالقوس والسهم بشكل رائع جداً، ولا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه البطولة المهمة، وشكر خاص للسيد وزير الشباب والرياضة العراقي عدنان درجال ورعايته للبطولة على أكمل وجه.
بغداد وأهلها الطيبون
رئيس الوفد اليمني فيصل الكحلاني تحدث للشبكة قائلاً: أنا سعيد بالقدوم إلى العراق، إن إقامة البطولة العربية في العراق عامل مساعد في نشر اللعبة، وتأتي المشاركة فيها لغرض إنجاحها بغض النظر عن النتائج المتحققة، وهذه فرصة رائعة لنا للقاء إخوتنا في الاتحادات العربية الأخرى، ومنذ دخولنا العراق شاهدنا كل شيء طبيعياً في بغداد، وهي مدينة راقية وعريقة بأهلها الطيبين وبالحفاوة التي لاقيناها منهم، وبرغم الحرارة المرتفعة في نهائيات البطولة لكننا لم نحس بها لأن اللجنة المنظمة وفرت كل الأمور التي تقي اللاعب الحرارة، بل إن أفراح اللاعبين أنستهم الحرارة، أتمنى أن تتكرر البطولات العربية وحتى الآسيوية في هذا البلد الذي أنجب كثيراً من النجوم في شتى الألعاب الرياضية.
مركز الصدارة
أما الصحفي الرياضي غازي شايع الذي حضر البطولة فقال: إن التجمع العربي في بطولة كأس العرب بالقوس والسهم بعث رسائل عدة إلى المعنيين في الشأن الدولي والعالمي تفيد بأن العراق قادر على استضافة كل البطولات في شتى الألعاب دولياً ومحلياً، وهذه الحالة قد توازي ما حصل عليه العراق بعد أن تبوأ مركز الصدارة العربية في هذه البطولة التي انفرد بها اتحاد القوس والسهم عن بقية الاتحادات، لقد نجحت هذه البطولة التي أشاد بتنظيمها كل الضيوف وتكللت بفوز العراق، إلا أن هناك أسباباً مهدت الطريق لحصول المنتخب العراقي على المركز الأول عربياً ومنها القيادة الناجحة والمتميزة لاتحاد اللعبة برئيسه وأعضائه عبر تهيئة كل الوسائل اللازمة لنجاح البطولة.
التعاون والانسجام
وعبّر اللاعب إسحاق إبراهيم الذي حصل على الوسام الذهبي عن سروره بهذا الإنجاز الكبير لرياضة القوس والسهم باحتلال العراق المركز الأول في البطولة، وقال: إن التعاون والانسجام هما ما أوصلانا إلى أقصى درجات النجاح، لقد قدمنا أروع ما يكون في البطولة وحققنا المركز الأول بجدارة، كما أود أن أشكر جميع من ساهم في إنجاح هذه البطولة التي جمعت الأشقاء العرب.
تحقق ما خُطط له
فيما قالت البطلة فاطمة سعد التي نالت الميدالية الذهبية: أهدي هذا الفوز إلى بلدي، فالبطولة كانت ناجحة بكل معنى الكلمة، إذ دأب اتحاد القوس والسهم على توفير كل الأمور من أجل إنجاحها، وقد تحقق ما خطط له من نجاح كبير بشهادة المنتخبات العربية المشاركة، لقد كان كرنفالاً جميلاً تجمع فيه الأشقاء العرب وهم يتغنون ببغداد وحبهم لها، إن نجاح هذه البطولة سيكون فاتحة خير إن شاء الله لاحتضان العراق بطولات أخرى لألعاب رياضية متنوعة.