حامـــي عريــــن منتخــــــب الأســــود ونادي الشرطة لـشبكة :القيثارة الخضراء كان رقماً صعباً في بطولة الأندية العربية

145

حاورته / أميرة محسن/
من الحراس المميزين، قدم خلال الموسم الماضي مع فريق نادي الشرطة مستويات رائعة، حتى جرى اختياره كأفضل حارس مرمى في الموسم الذي خطف كأسه فريق القيثارة الخضراء. دافع باسل عن عرينه بكل جدارة واستحقاق، بل زاد من تألقه في بطولة الأندية العربية الأخيرة التي أقيمت في السعودية بحضور عمالقة اللاعبين الذين شاركوا مع الأندية السعودية.
عن مسيرته الكروية وبعض الأمور الرياضية تصفحتها (مجلة الشبكة العراقية) مع الحارس أحمد باسل، فدار معه هذا الحوار:
*هل كنت تتوقع النجاح مع فريق الشرطة؟
_قبل أكثر من 10 مواسم، عندما انضممت لفريق الشرطة، قال لي بعض المهتمين إني ربما لن أجد فرصة في اللعب مع هذا النادي العريق، لكن عند مشاركتي في أول مباراة مع الفريق، قدمت مستوى جيداً في الدوري، رددت بذلك على المشككين بالمستوى الفني العالي الذي قدمته خلال المباريات. وكان هذا -طبعاً- استحقاقاً طبيعياً بحسب مؤهلاتي الفنية. الحقيقة أن وجود الحراس العمالقة حينها في الفريق منحني ثقة كبيرة بنفسي للتواجد بينهم لإثبات وجودي كحارس شاب للعب مع فريق الشرطة، الذي وجدته بمثابة البداية الحقيقية والانطلاقة نحو الشهرة والتألق والأضواء، ليكون نادي الشرطة البوابة الحقيقية نحو المنتخبات الوطنية، إذ إنه يمتلك مدرب حراس مميزاً منحني الفرصة للعب بكل ثقة بين الخشبات الثلاث، وقد نجحت في كل ما خططت له في هذا النادي العريق.
*ماذا تقول عن تسميتك كأفضل حارس في الدوري للموسم الماضي؟
-هذه الجائزة تعني لي الكثير، وهذا يمنحني المزيد من القوة والعزم للمحافظة على مكانتي الكروية وتقديم الأحسن، بالإضافة إلى أنها مسؤولية كبيرة على عاتقي لتقديم الأفضل، سواء مع النادي أو مع المنتخب الوطني.
*هل استحق نادي الشرطة بطولة الدوري؟
– نعم، بكل تأكيد، وبجدارة حصلنا على لقب الدوري هذا الموسم، الكل في النادي كان حريصاً على إثبات نفسه وحضوره في الملعب، كذلك فإن الهيئة الإدارية في النادي كان لها الأثر الكبير في دعمنا، ونحن عازمون على مواصلة هذه السلسلة من النجاحات في الموسم المقبل.
*ما سبب خروجكم من بطولة الكأس؟
-كانت لنا مباراة قوية مع فريق القوة الجوية أضعنا فيها الكثير من الفرص، وكنا الأقرب إلى الفوز، لكن المباراة ذهبت إلى ضربات الجزاء، وهذه ضربات حظ لم نوفق فيها.
*في البطولة العربية الأخيرة في السعودية، هل استحق الشرطة الخسارة من النصر؟
– بصراحة الجميع شاهد فعاليات البطولة العربية التي أقيمت في السعودية، وهي بطولة كبيرة ومهمة جداً بكل تفاصيلها، من حيث التسويق والدعاية، شارك فيها نجوم كبار كنا نشاهدهم في الدوريات الأوروبية، قدمنا فيها عروضاً ومباريات كبيرة، وكنا على مستوى الطموح الذي يليق بسمعة العراق، ما يحسب لنادي الشرطة بالأخص وللكرة العراقية عامة. خاض فريقنا ثلاث مباريات قدم فيها مستوى عالياً، والكثير كانوا يتوقعون خروجنا من الدور الأول، لكننا كنا على قدر المسؤولية وطموح جماهيرنا الكروية، والإدارة والملاك الفني، لتشريف سمعتنا الكروية العراقية، فنادي الشرطة وصل إلى قمة هذه الدورة بعد أن تخطى فرقاً كبيرة فيها لاعبون عالميون كبار.. لكننا خرجنا في النهاية بنتيجة 1 – صفر وبضربة جزاء.
*ماذا تقول عن الهدف الذي أعطيته هدية بخطأ منك.. هل هو ارتباك؟
_الكل يعرف (الرتم) العالي لهذه البطولة، والمستوى الذي قدمناه رغم الإرهاق والجهد والوقت القصير الذي يفصل بين كل مباراة وأخرى، لكن هذه هي كرة القدم.
*ما سبب ظهور الفريق بهذا المستوى العالي؟
– إنها روح التعاون والتآلف الأخوي الذي يجمع اللاعبين والهيئة الادارية للنادي والجماهير، كل هذا أثمر عن المستوى العالي والروح القتالية للفريق وسط الملعب.
*أبدعت في جميع المباريات.. ما السر وراء هذا التميز؟
– شكراً لكل من أظهر الحب والتشجيع والإشادة بنا وبكل اللاعبين، الذين أشادوا بحراستي لمرمي الشرطة، وبشهادة محللين عرب كبار، وهذا كله بمساعدة إخواني اللاعبين ومدربي حراس المرمى، الذين كانوا خير عون لي في هذه البطولة.
*رونالدو وبنزيما سجلا في مرماك.. ماذا تقول؟
-رونالدو ..وبنزيما، ولا تنسي ماني.. هم لاعبون كبار وأبطال الملاعب الأوروبية وحاملي الكرة الذهبية.. مع ذلك قدمت أمامهم مباريات كبيرة تسجل للتاريخ.
*أبرز ما كسبته من هذه البطولة الصعبة؟
-كما قلت، فهي بطولة صعبة.. فرق قوية وكبيرة ولاعبون كبار، اكتسبنا ثقافة كروية رغم قصر المدة، لكن كان لها صدى بين اللاعبين، وهي خبره لنا وللاعب المحلي لكي ينافس الفرق العربية في مقبل الأيام.
*ماذا تتوقع للشرطة في موسم المحترفين المقبل؟
– الشرطة سوف يبقى في القمة، إذ إن الكادر التدريبي باقٍ مع الفريق، إضافة إلى أن غالبية لاعبي الفريق الذين مثلوه في الموسم الماضي وقعوا على كشوفات النادي، فضلاً عن وجود نفس الإدارة المثالية التي أسهمت بنجاح مهمة الفريق سواء في الدوري أو في البطولة العربية، الفريق سوف يسير على نفس النهج الناجح الذي سار عليه في الموسم الماضي.