دافيد سيلفا… مهارة وحصاد مميّز للألقاب الرياضية

51

#خليك_بالبيت

الشبكة العراقية /

دافيد خوسووي خيمينز سيلفا من اللاعبين المميزين، سواء مع المنتخب الإسباني أو مع فريقه مانشستر سيتي، كونه لاعباً يستخدم قدمه اليسرى بشكلٍ رئيس، يلعب سيلفا في أغلب الأوقات بمركزٍ الوسط أو كلاعب خط وسط مهاجم، بدأ مسيرته الكروية مع فريق سان فرناندو الشبابي، وفي سن الرابعة عشرة، انضم إلى نادي فالنسيا للشباب بمركز جناح.

دافيد خوسووي خيمينز سيلفا من اللاعبين المميزين، سواء مع المنتخب الإسباني أو مع فريقه مانشستر سيتي، كونه لاعباً يستخدم قدمه اليسرى بشكلٍ رئيس، يلعب سيلفا في أغلب الأوقات بمركزٍ الوسط أو كلاعب خط وسط مهاجم، بدأ مسيرته الكروية مع فريق سان فرناندو الشبابي، وفي سن الرابعة عشرة، انضم إلى نادي فالنسيا للشباب بمركز جناح.
كان أول ظهورٍ احترافي له مع نادي إيبار الإسباني لكرة القدم في موسم 2004-2005، عندما تمت إعارته من قبل نادي فالنسيا، وبعد استحواذه لفترةٍ دامت ست سنوات من قبل نادي فالنسيا التي تضمنت الفوز بكأس ملك إسبانيا لعام 2008، انضم إلى نادي مانشستر سيتي.
ألقابه والكؤوس
تتضمّن انتصاراته كأس الاتحاد الإنجليزي، لقب الدوري الإنجليزي الممتاز مرتين وثلاثة كؤوس دوري. وباعتباره واحدًا من بين أفضل لاعبي الوسط من قبل الكثيرين، جمع سليفا ألقابًا مثل El Mago ولقب Merli لقاء مهاراته الرائعة في استحواذ الكرة وتمريرها.
وهو رابع أعلى هداف في تاريخ إسبانيا بسجل 35 هدفًا، وقد جمع 100 من العلامات التي تدل على العضوية في الفريق. كان عضوًا من أعضاء الفريق الذي حقّق الفوز بثلاث بطولاتٍ دولية ناجحة، وهي بطولة أمم أوروبا لعام 2008، كأس العالم لكرة القدم لعام 2010، وبطولة أمم أوروبا لعام 2012.
إنجازاته
شهد أول ظهورٍ له لصالح المنتخب الإسباني تسجيل ثلاثة أهداف في بطولة كأس العالم تحت سن السابعة عشرة لكرة القدم لعام 2003 التي أُقيمت في فنلندا. قدّم أول ظهورٍ احترافي له في موسم 2004-2005 مع نادي إيبار، بعد أن تمت إعارته من قبل نادي فالنسيا. وتمت إعارته للنادي الإسباني المحترف في الكرة القدم سلتا فيغو في الموسم التالي. وقد سجّل أربعة أهداف في كأس العالم للشباب في كرة القدم لعام 2005.
اتسم صيف عام 2006 بعودته إلى فالنسيا. في عام 2006، سجّل أول هدفٍ له في الدوري، وتم اختياره ليكون جزءًا من فريق منتخب إسبانيا تحت سن 21 لكرة القدم في عام 2006، وقد قدّم أول ظهورٍ كبيرٍ له على المستوى الدولي في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر من ذلك العام. ضُمّ سيلفا للتشكيلة المؤلفة من 23 لاعبا من أجل بطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2008.
فوزه بكأس إسبانيا
على الرغم من أنّ العديد من فرق الدوري الممتاز أظهرت اهتماماً بسيلفا، اختار أن يمدّد عقده لخمس سنوات مع فالنسيا عام 2008، وفاز بكأس ملك إسبانيا، الذي كان أول لقبٍ له فيها، وذلك عندما حقّق فالنسيا النصر على نادي خيتافي بنتيجة 3-1، حاصلاً على الجائزة للمرة السابعة في تاريخ النادي. حقّق أفضل تسجيلٍ للأهداف في مسيرته المهنية الذي كان ثمانية أهداف، خلال الدوري الإسباني لموسم 2009-2010.
وقّع نادي مانشستر سيتي عقداً مدته أربع سنوات مع سيلفا عام 2010. استمر بأدائه المذهل في الموسم التالي أيضا في الدوري الإنجليزي الممتاز لعام 2011-2012، أطلق عليه رجل المباراة في مباراتين، ضد سوانزي سيتي وبولتون واندررز على التوالي.
شهد نهائي بطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2012 الذي أقيم في ملعب أولمبيسكي في مدينة كييف، أوكرانيا في عام 2012، فوز المنتخب الإسباني بلقب بطولة أمم أوروبا لعام 2012 بعد فوزه 4-0 على إيطاليا. سجّل سيلفا أول هدف في المباريات، حيث أظهر فعاليةً خاليةً من العيوب في البطولة، مع هدفين وثلاث مساهمات في صنع هدف. إنّ أداءه هو الذي قاده ليكون جزءاً من الفريق الفائز ببطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2012.
أفضل لاعب
وقّع عقداً جديداً لمدة خمس سنوات مع نادي مانشستر سيتي عام 2012، في عام 2015، فاز بجائزة أفضل لاعب في مانشستر سيتي.
فاز للمرة الثانية بكأس الدوري مع مانشستر سيتي، عندما فاز النادي بنتيجة 3-1 في ركلات الجزاء ضد فريق ليفربول في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لعام 2016 الذي أقيم في ملعب ويمبلي في مدينة لندن. فاز بجائزة أفضل لاعب في الاتحاد في 2016-2017، عندما لعب في 44 مباراة وسجّل ثمانية أهداف.
ومع بداية موسم 2017-2018، قدّم سيلفا ثماني مساهمات في صنع الأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز، حقق عملاً رائعاً بكسب أعلى مجموع يحقّقه لاعب في البطولات الخمس الأوائل في أوروبا. وقّع مانشستر سيتي عقداً تمديدياً مع سيلفا لمدة عام واحد في 30 عام 2017، ومن ثم قرّر الاحتفاظ به حتى عام 2020.
حقائق سريعة عن سيلفا
بدأ اللعب في المباريات الدولية في سن مبكرة من 20 سنة ومنذ ذلك الحين أثبت أنه جزءٌ مهم في الفريق.
حاز على جائزة لاعب الاتحاد الأفضل، التي تعد واحدة من أكثر الجوائز أهميةً.
تحدّث النجم الإسباني دافيد سيلفا عن مستقبله مع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي إذ إنّه لم يجدّد عقده حتى الآن مع حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقد أكد دافيد سيلفا رحيله بنهاية الموسم عن صفوف نادي مانشستر سيتي بعد 10 سنوات من الإنجازات منذ عام 2010 عندما جاء نجما من نجوم الليجا لنادي فالنسيا الإسباني.
وقال دافيد سيلفا: لقد استمتعت بـ10 سنوات من كرة القدم في هذا المكان الذي لن أنساه طوال حياتي مهما حدث.
وأضاف منذ مجيئي إلى النادي وفي أول لحظة وأنا أجد معاملة رائعة من الجميع، هناك احترام متبادل مع كل العاملين في النادي، احترام متبادل لا يمكن أن أنساه، إنهم عائلتي ولكني الآن أرغب في خوض تحدٍ جديد.