داينمو ريال مدريد فالفيردي يخطف الأضواء

404

اعداد – مجلة الشبكة /

من أهم المواهب الشبابية التي يمتلكها ريال مدريد حالياً في صفوفه هو الأوروغوياني الشاب فيديريكو فالفيردي، الذي كان مراقباً من الأساس عن طريق كشافي برشلونة لفترة طويلة، لكن ريال مدريد حسم الصفقة لصالحه.
فالفيردي صاحب الـ 21 عاماً فقط يملك كل ما يحتاجه لاعب خط الوسط، يستطيع اللعب كخط وسط ارتكاز أو مدافع أو خط وسط بأدوار هجومية، لاعب يمتلك السرعة والفنيات والقدرة على التمرير الدقيق سواء البينيات أو التمريرات القصيرة تحت الضغط مع الانطلاقات على الأطراف سواء بجهتي اليمين واليسار بفضل سرعته والاندفاع الهجومي الذي يمتلكه، تضاف إلى ذلك قوة القدم في التسديد من أية مسافة بدقة عالية وقوة مرعبة ومن كرات متحركة أو من الضربات الثابتة، باختصار فالفيردي لاعب بمواصفات كاسيميرو وتوني كروس معاً، يستطيع لعب الدورين في المستقبل وهذا تأمين مستقبلي بلاعب موهوب مازال لم يبدأ طريقه بعد في ريال مدريد.
اللاعب وكتيبة زيدان
وضع الملكي السيطرة على أهم وأفضل الأسماء الشابة الصاعدة كاولويات لأنه بذلك سيحقق الهدف الأول والذي يجعله يستطيع بناء خطوط قوية في كل المراكز و في نفس الوقت، هؤلاء اللاعبون قادرون على التطور في كل موسم مع زين الدين زيدان المدرب الذي أثبت أنه يستطيع تطوير اللاعبين الشباب ومنح الثقة لأصحاب المستويات المهتزة وغير المقنعة، إذ أن ريال مدريد من الواضح أن لديه ستراتيجية مهمة جداً يعمل بها بصمت لكي يحقق هدفين مهمين جداً يضمنان له السيطرة أوروبياً ومحلياً خلال الخمس سنوات المُقبلة.
انتقاله من بينارول إلى الملكي
قضى فالفيردي معظم مسيرته في الشباب مع بينارول، لعب أول مباراة له مع بينارول في المباراة الأولى من موسم 2015–16 ضد سيرو، أصبح جزءاً من فريق الشباب في الأوروغواي بعد أن جذب اهتمام الأندية مثل أرسنال، برشلونة، تشيلسي، وريال مدريد.
في عام 2016 انتقل من بنيارول إلى ريال مدريد، وتم وضعه في ريال مدريد كاستيا، بعد شهرين، لعب فالفيردي أول مباراة مع الكاستيا ضد ريال يونيون، في المباراة التي خسرها ناديه، أصبح لاعباً مهماً في الكاستيا خلال موسمه الأول، سجل هدفه الأول مع الكاستيا ضد ألباسيتي في ديسمبر 2016.
ديبورتيفو لاكورونيا
في عام 2017، تمت إعارة فالفيردي إلى الدوري الإسباني في ديبورتيفو لاكورونيا لمدة عام واحد، شارك لأول مرة في 10 سبتمبر، حيث دخل كبديل عن فيد كارتابا في مباراة الخسارة 2–4 أمام ريال سوسيداد، شارك فالفيردي بـ24 مباراة في الدوري خلال الموسم، وهبط فريقه بالنهاية.
العودة إلى ريال مدريد
مع عودته من الإعارة، أعجب فالفيردي المدير الفني الجديد جولين لوبيتيغي خلال التجهيزات للموسم الجديد، وتمت ترقيته للفريق الأول.
وفيما يتعلق بأهميته المتزايدة للفريق، قال سانتياغو سولاري، مدربه في الكاستيا، في عام 2017: أنا سعيد جداً معه، وقد تكيف بشكل جيد جدا مع النادي والبلد.
مسيرته الدولية
حصل فيديريكو فالفيردي على الكرة الفضية في كأس العالم تحت 20 سنة عام 2017، حيث أن منتخب الأوروغواي احتل المركز الرابع في البطولة. في 2017 سجل أول أهدافه مع منتخب الأوروغواي الأول ضد منتخب باراغواي.
في عام 2018، تم اختياره في تشكيلة الأوروغواي المكونة من 26 لاعبًا للمشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا.