راشفورد قناص الشياطين الحمر

685

يمتلك اللاعب راشفورد المولود في 31 تشرين ألاول العام 1997 بإحدى ضواحي مانشستر، قوة جسدية هائلة تفوق عمره، مكنته من لفت أنظار المدربين والمشجعين على حد سواء،
عاش ماركوس راشفودر ابن الثامنة عشرة أسبوعاً جنونياً، فبعد إصابة الفرنسي انتوني مارسيال قبل انطلاق مباراة مانشستر يونايتد وميدتيلاند الدنماركي في إياب الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي، جاءته فرصة على طبق من ذهب بعد أن دفع به المدرب الهولندي لويس فان خال في تلك المباراة المهمة للمان وانصاره حيث قدم المهاجم الإنجليزي الشاب أوراق اعتماده كنجم جديد صاعد في صفوف اليونايتد عندما سجل الهدفين الثاني والثالث ليفوز مانشستر يونايتد بخمسة أهداف لهدف واحد ويتأهل الى الدور ثمن النهائي للمسابقة.

موهبة فذة
اضطر الهولندي لويس فان جال مدرب (الشياطين الحمر) للتنقيب في الفريق الرديف للتعويض عن غياب واين روني وانتوني مارسيال وويل كين للاصابة حيث عثر على راشفورد من ناشئي مانشستر يونايتد الفريق الذي يشجعه منذ نعومة أظفاره، واستدعاه للسفر مع الفريق لخوض مباراة الاياب ولم يعلم اللاعب أنه سيخوض اللقاء قبل 10 دقائق فقط من بدايته حينما تأكدت إصابة مارسيال أثناء عملية الإحماء.
وبعد المباراة قال اللاعب السابق ومشرف فريق الناشئين نيكي بات “ماركوس متفجر، إنه فتى يتمتع بموهبة هائلة ويعمل بكد وبلا انقطاع. من المهم للغاية أن يكون في الفريق لأنه يبذل كل جهد وفوق كل ذلك، يحرز أهدافا.
أبطال أوروبا
واستمرت “قصة راشفورد الرائعة” كما دأبت وسائل الإعلام البريطانية على وصف مغامرة الشاب، حيث عاد لتسجيل هدفين آخرين في شباك الغريم اللدود أرسنال خلال لقاء الفريقين الأخير في البريميرليج (3-2) فضلا عن صناعته لهدف الفوز الثالث لصالح زميله أندير هيريرا.
واسهم تألق راشفورد وإحرازه هدفين في ثلاث دقائق فحسب، في إنعاش آمال الفريق بالوصول إلى مركز مؤهل لبطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل على حساب الـ(جانرز) المرشحين بقوة للفوز بلقب بطل الدوري الإنجليزي في الموسم الجاري.
وبدا التأثر على اللاعب الصاعد لدى تصريحه إنها مباراتي الأولى في البريميرليج ولقد كانت رائعة. تسجيل هدفين يجعل الأمور أفضل كثيرا.
كذلك، احتفى فان جال، الذي يعرف عنه اهتمامه بالناشئين، بالأداء الذي قدمه مهاجمه الشاب واصفا إياه بـموهبة استثنائية.
وأوضح لذا نملك قائمة محدودة، من أجل منح الفرصة للشباب. فريق كبير يحول دون ذلك.
وتابع الخبرة التي اتمتع بها مع الشباب تقول لي إنهما يلعبان دوما أول مباراة بشكل جيد، لكن الثانية تكون مختلفة. ظهر ماركوس بشكل رائع في المباراتين، إنه موهبة استثنائية.
واسترجع فان جال الفرص التي منحها منذ أعوام للاعبين مثل باتريك كلويفرت وتشافي هرنانديز وتوماس مولر. كلويفرت سجل هدف الفوز في كأس السوبر الهولندي، تشافي سجل هدفا خياليا في مرمى بلد الوليد ومولر قدم مباراة رائعة.
يذكر أن راشفورد لم يوقع حتى الآن عقداً رسمياً مع مانشستر يونايتد ولا يتقاضى سوى 634 يورو اسبوعيا او 33 ألف يورو سنويا أي ما يتقاضاه روني باليوم!