زهرة لاري فراشة الجليد الخليجية

456

من الصعب أن نتصور أن دولة صحراوية مثل الإمارات العربية، والتي يعتبر فيها تساقط الثلوج ظاهرة وطنية، يمكن أن تصبح أول دولة عربية تنضم إلى الاتحاد الدولي للتزلج (إيسو) الذي يدير رياضة التزلج على الجليد.

ولكن هذا هو بالضبط ما حدث وذلك بفضل زهرة فاضل لاري، الإمارتية التي تبلغ من العمر 22 عاماً، وهي ليست المتزلجة الوحيدة من دول الخليج العربي التي تشارك في مسابقات التزلج على الجليد الدولية، ولكن أيضا هي أول متزلجة تتزلج في بطولة رسمية وترتدي الحجاب.

أميرة الجليد

بدأت زهرة التزلج عندما كانت في الثانية عشرة من العمر، بعد أن شاهدت فيلم ديزني” آيس برنسيس”.
تقول زهرة: لقد انبهرت برياضة التزلج الفني على الجليد بعد مشاهدتي للفيلم فقررت أن أمارس هذه الرياضة دون أن أفكر بأي شيء آخر كالعادات والتقاليد، خاصة ونحن في مجتمع يتوقع من المرأة أن ترتدي الحجاب والعباءة.

البداية

لم يعترض والدي على ممارستي الرياضة، لكنه رغم ذلك شعر أنه ذهب إلى حد كبير ضد تقاليدنا وثقافتنا العادية لفتاة تنافس في الألعاب الرياضية فقررت أن لا أنافس في البطولات حتى لا أحرج والدي، لكننا كنا نذهب كعائلة الى تلك البطولات لمشاهدة البطولة وتشجيع زملائي.
بعد رؤية والدي لحماستي أثناء مشاهدتي لزملائي في حلبة التزلج على الجليد، أعاد التفكير تدريجياً، فوافق على دخولي المسابقات.

تصميم الأزياء

تقول زهرة: كانت أزياء لاعبات التزلج أول عائق كان عليّ تجاوزه فقمت بتصميم أزياء خاصة بي وأضفت الحجاب الى هذا الزي، وقمت باستعمال أقمشة تساعدني على التزلج بدون أن تحد من حركتي، وبنفس الوقت تتماشى مع تقاليدنا الشرقية. لكن هذه الأزياء تسببت بخصم نقاط من تقييمي في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي في كانازي، إيطاليا في العام 2012 بحجة انتهاكي لشروط الزي.

لذا قمت بحملة لتغيير شروط الزي في الاتحاد الدولي للتزلج. وفي أثناء وجودي في المجر، طلب رئيس تطوير وحدة التفتيش الدولية في ذلك الوقت رؤيتي ، وكان يريد رؤية الزي الذي ارتديه وتفهم مدى أمانته على الجليد.”

في وقت لاحق، في كأس نيبلهورن في ألمانيا، صدرت تعليمات إلى المسؤولين بعدم النظر في الحجاب كانتهاك لشروط الزي.

حلم

تقول زهرة: أهدافي تتجاوز كوني أول شخص يمثل الإمارات العربية المتحدة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، أريد أن أتنافس في بطولة القارات الأربع للتزلج على الجليد وبطولة العالم، وهذه المسابقات هي هدفي الحالي.