زيدان:صرت جزءاً من أثاث النادي!

479

الشبكة/

سطر فريق ريال مدريد الإسباني اسمه في تاريخ بطولة أبطال أوروبا، بتتويجه باللقب للمرة الثانية على التوالي وعزز رقمه القياسي إلى 12 لقباً، عقب فوزه على يوفنتوس الإيطالي (4-1)، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ميلينيوم ستاديوم في العاصمة الويلزية كارديف.
ويدين فريق ريال مدريد بالفضل الكبير في فوزه لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي أحرز هدفين له، عند الدقيقتين (20 و64)، تخللهما هدف زميله البرازيلي كاسيميرو، في الدقيقة 61، واختتم المدريدي البديل ماركو أسينسيو رباعية الميرنغي في الدقيقة الأخيرة، بينما سجل المهاجم الكرواتي ماريو ماندجوكيتش، هدف اليوفي اليتيم، عند الدقيقة 27، من زمن الشوط الأول.

هدّاف تاريخي

وتوّج اللاعب كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي لدوري الأبطال برصيد 105 أهداف، بلقب هداف النسخة الحالية للمسابقة برصيد 12 هدفاً، وللمرة السادسة في تاريخ البطولة، وعانق “صاروخ ماديرا” كأس التشامبيونز ليغ، للمرة الرابعة في تاريخه، حيث رفع الكأس مرة بقميص مانشستر يونايتد، وثلاث مرات مدافعاً عن ألوان الفريق الملكي، ليصبح النجم البرتغالي من أبرز المرشحين لنيل جائز “الكرة الذهبية” لأفضل لاعب في العالم، للمرة الثانية على التوالي، والخامسة في تاريخه.

الدون: نهاية موسم مذهلة

وقد تحدث البرتغالي كريستيانو رونالد لوسائل الإعلام بعد تسلمه جائزة أفضل لاعب في المباراة وقال: هو موسم عظيم آخر، لقد فزنا بالدوري ودوري الأبطال ورقم قياسي، وأضاف: لقد وصلت إلى المرحلة النهائية من الموسم في حالة جيدة جداً، لقد أعددت لهذا والمدرب قام بهذا الأمر بشكل جيد، أنا سعيد لما فعلته. وتابع إن حديث زيدان لنا بين الشوطين كان إيجابياً للغاية، لقد أظهرنا في الشوط الثاني من مباراتنا أننا فريق جيد للغاية. وأكمل البرتغالي: كنا فريقاً جيداً جمعياً وفردياً، أنا مستعد للعب النهائيات والتسجيل دائماً. وواصل: لقد كانت مباراة جيدة للغاية، يوفنتوس كانوا جيدين في الشوط الأول، لكننا أظهرنا ما نحن عليه في الشوط الثاني وكنا أفضل. دوري أبطال أوروبا دائماً صعب للغاية، وأن نحققه مرتين فهذا أمر رائع، عدم استقبال الأهداف أيضاً أمر ليس بالسهل. واختتم الدون البرتغالي: الشيء الأهم هو أنني قدمت موسماً آخر جيداً، لا يمكن انتقادي أنا ورفاقي الأرقام تتحدث.

أرقام

رونالدو أصبح أكثر لاعب يسجل على بوفون بـ7 أهداف كاملة.

رونالدو أصبح أول لاعب يسجل في ثلاثة نهائيات.

ماندزوكيتش هو رابع لاعب يسجل ليوفنتوس في النهائي بعد رافانيللي، ديل بييرو وموراتا.

105- هو عدد الأهداف التي سجلها رونالدو في البطولة، 51 هدفاً سجلها في مرحلة المجموعات و54 في مرحلة خروج المغلوب آخرها أمس في النهائي أمام اليوفي.

– أصبح الحارس بوفون ثاني أكثر الحراس تلقياً للأهداف في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد فان در سار بـ7 أهداف، بيروتزي بـ6 أهداف وبوفون بـ6 أهداف.

بيل.. سعيد باللقب

أعرب اللاعب الدولي الويلزي جاريث بيل، جناح نادي ريال مدريد الإسباني، عن سعادته بفوز فريقه بدوري أبطال أوروبا، بمسقط رأسه ويلز العاصمة كارديف. وقال بيل: لقد كان عاماً صعباً بالنسبة لي، ولكنني سعيد، لقد صنعنا التاريخ، إنه حلم قد تحقق، لقد عملت بجد وحصلت على المكافأة، أنا سعيد بالفوز بالثانية عشرة.

بيريز: زيدان الأفضل

قال فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، إن بوسع زين الدين زيدان، البقاء في النادي مدى الحياة، بعدما أصبح هذا الرجل الفرنسي أول مدرب يفوز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لمرتين متتاليتين عقب التفوق بنتيجة 4-1 على يوفنتوس. وأضاف: يشعر كل مشجع لريال بالامتنان له فلقد رفع مستوى الفريق عندما انضم إلينا في 2001، وكان حينها أفضل لاعب في العالم. وتابع الآن هو أفضل مدرب في العالم، إنه يتولى تدريبنا منذ 17 شهراً لكنه فعل كل شيء ممكن.

زيدان: أنا جزء من أثاث النادي

زيدان، عقب الفوز، قال في مؤتمر صحفي: لا يمكنني القول إذا كنت سأبقى هنا مدى الحياة لكني أشعر بامتنان كبير للنادي لكل شيء منحني إياه وأضاف: لعبت هنا لفترة طويلة وأشعر أنني جزء من أثاث النادي، أنا محظوظ أيضا بأن أكون جزءاً من هذا النادي مع هذه التشكيلة، كل لاعب في التشكيلة أدى دوره وهذا سر نجاحنا هذا الموسم.