شاكيري.. السويسري المسلم الذي تألق في الملاعب العالمية

294

إعداد “مجلة الشبكة العراقية” /

شيردان شاكيري من مواليد 1991، لاعب كرة القدم السويسري، بدء مسيرته الاحترافية عام 2009 مع نادي بازل السويسري ليشارك في 92 مباراة ويحرز 18 هدفاً، ثم انتقل إلى نادي بايرن ميونخ عام 2012 ليشارك في 43 مباراة ويحرز 10 أهداف، ومع انطلاق موسم 2015 انضم لفريق ستوك سيتي الانجليزي.
وانضم إلى منتخب سويسرا الأول عام 2010 وشارك في 30 مباراة وأحرز 8 أهداف.
حقق شيردان شاكيري مع نادي بازل السويسري 5 ألقاب تمثلت في بطولة الدوري السويسري ثلاث مرات، بطولة الكأس السويسري مرتين.
بينما حقق مع نادي بايرن ميونخ 8 ألقاب تمثلت في بطولة الدوري الألماني مرتين، بطولة الكأس الألماني مرتين، بطولة السوبر الألماني مرة واحدة، بطولة دوري أبطال أوروبا مرة واحدة، بطولة السوبر الأوروبي مرة واحدة، بطولة كأس العالم للأندية مرة واحدة.
انتقل لموسم واحد إلى انتر ميلان الايطالي 2014-2015، ومنه بصفقة قياسية لنادي ستوك سيتي الانجليزي بلغت 12 مليون جنيه استرليني بداية موسم 2015.
مسيرته الكروية
لعب مع بازل و تدرج في الفئات العمرية حتى أصبح لاعب في الفريق الأول، انتقل إلى بايرن ميونيخ في عام 2012، ثم في يناير 2015 أعلن عن انضمامه إلى إنتر ميلان، وفي يوليو 2015 انتقل إلى ستوك سيتي.
ليفربول
في 2018، وقع نادي ليفربول مع شاكيري صفقة مدتها خمس سنوات بعد دفع شرطه الجزائي البالغ 13.5 مليون جنيه إسترليني.
2019 حصل شاكيري على الميدالية الثانية للفائز بدوري أبطال أوروبا، على الرغم من عدم مشاركته في المباراة النهائية ضد توتنهام هوتسبير، الذي فاز بها ليفربول 2–0.
مسيرته الدولية
في يونيو 2014 اختير شاكيري ليكون ضمن تشكيلة المنتخب السويسري في كأس العالم 2014 في البرازيل، وفي مباراته الأولى ضد الإكوادور تمت تسميته “رجل المباراة” التي انتهت لصالح سويسرا بهدفين لهدف، ولم يسجل شاكيري أياً من الهدفين لصالح بلاده. وتم إعطاؤه نفس اللقب في المباراة الأخيرة لمنتخب بلاده في دور المجموعات ضد منتخب الهندوراس، المباراة التي انتهت بفوز سويسرا بثلاثة أهداف بلا مقابل، سجل شاكيري الأهداف الثلاثة جميعها.
حياته الشخصية
شاكيري المسلم تم اختياره ليكون على غلاف لعبة فيفا 15 في سويسرا بجانب ليونيل ميسي. شاكيري يُرعى من شركة نايكي للملابس الرياضية والمعدات. كان يرتدي حذاء (Nike Mercurial Vapor)‏، وفي كأس العالم 2018 استطاع أن يلفت الأنظار اليه بفضل أدائه المتميز ومجهوده الكبير قبل أن يتوج مسيرته في البطولة بهدف رائع وبطريقة الأكروبات في شباك بولندا خلال المباراة التي جمعت الفريقين في دور الـ16 من البطولة. ليصبح شاكيري ثاني لاعب يسجل هدفاً من «دبل كيك» في تاريخ اليورو، بعد الإيطالي أنطونيو كونتي في شباك تركيا خلال يورو 2000 والتي استضافتها هولندا.
أفضل لاعب
عقب الإشادة من الجميع بروعة الهدف، أبدى شيردان شاكيري لاعب المنتخب السويسري حزنه على خروج منتخب بلاده من البطولة بضربات الترجيح. وقالها صراحة: «لم أعد مهتماً بجائزة أفضل لاعب في المباراة لقد ودعنا بطولة الأمم الأوروبية، وأنا مستاء للغاية»، أعترف أن هدفي في بولندا كان هدفاً رائعاً، لكنه لم يثبت فائدة كبيرة، ولم يمكن منتخب بلادي من مواصلة مشواره في البطولة.
بعيداً عن الملاعب التي دائماً ما كانت تشهد صولات وجولات للنجم السويسري المتألق، إلا أنه نجح في أن يفرض احترامه على الجميع خارجها واستطاع أن يُعطي صورة مثالية للاعب المسلم المتمسك بثوابت دينه الحنيف.
أضحى مبارك
في إحدى المرات كان النجم السويسري يلعب حينها مع فريق بايرن ميونيخ الألماني بطل أوروبا، إذ قام بالاحتفال موجهاً التهنئة إلى كل المسلمين في ألمانيا وجميع أنحاء العالم بمناسبة عيد الأضحى المبارك.