شهد:قدمنا مستويات رائعة واثبتنا جدارة الكرة العراقية

307

 أميرة محسن /

تمكن المدرب عبد الغني شهد من تكوين توليفة مثالية لمنتخب أولمبي عراقي ضم مجموعة مميزة من اللاعبين الموهوبين، وتصدر المنتخب لمجموعته التي ضمته الى جانب السعودية البلد المنظم للتصفيات والمنتخب البحريني والمنتخب الأفغاني، بعد أن جمع الأولمبي العراقي 9 نقاط كاملة من فوزه على أفغانستان ب8 أهداف نظيفة وعلى البحرين بهدفين لهدف وعلى السعودية بهدفين من دون رد، فقدم الفريق خلال المباريات مستوىً متميزاً وتوج النجم أيمن حسين هدافاً للبطولة بستة أهداف.

مجلة “الشبكة” استطلعت آراء المدربين واللاعبين ومختصين بالشأن الرياضي حول هذا التأهل ومستوى المنتخب الأولمبي واستعداده المقبل لنهائيات آسيا.

الأولمبي استحق التأهل

عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم قال: قدم منتخبنا مجهوداً كبيراً في هذه التصفيات، استحق من خلالها التأهل الى النهائيات الآسيوية التي ستقام في الصين العام المقبل، وأضاف عبد الخالق لقد كنت واثقاً من التأهل في ظل الروح القتالية للاعبين والاختيار الصحيح للمدرب غني شهد، ان شاء الله ستكون هناك روزنامة خاصة للمنتخب الأولمبي ب لاستعداده لنهائيات آسيا المقبلة.

فريق المستقبل

فيما هنأ الكابتن شرار حيدر الشعب العراقي والجمهور الرياضي على هذا الانجاز الرفيع وقال: لقد انجز الأولمبي العراقي مهمته على أكمل وجه، وقد بذلوا جهوداً كبيرة تكللت بحصولهم على صدارة المجموعة الثانية، وأضاف حيدر في المباراة الأخيرة أمام المنتخب السعودي قدم لاعبونا ملحمة كروية ستتذكرها الأجيال كثيراً، حققوا فيها الفوز على الفريق السعودي في أرضه وجمهوره وهو ما لم يتحقق منذ زمن بعيد، فالفريق السعودي كان جيداً ومنظماً ومعداً منذ فترة طويلة، فالمنتخب الأولمبي العراقي سيكون فريق المستقبل وأمل الكرة العراقية الولادة ليس فقط باللاعبين، بل حتى بالمدربين، واليوم نملك مدربين من المحافظات سيحفزون زملاءهم الباقين على الحذو بحذوهم.

سائرون في الطريق الصحيح

مدرب المنتخب الأولمبي غني شهد قال: استعدادنا للبطولة كان فقيراً ولم نتجمع إلا قبل أيام من انطلاقها، ومع ذلك اختزلنا الوقت ووصلنا بالفريق الى الجهوزية المطلوبة، ثم بدأ مستوى الفريق يتصاعد من مباراة الى أخرى من خلال الانضباط التكتيكي الذي نؤكد عليه خلال التدريبات والمحاضرات اليومية، لاعبونا كانوا مميزين في المباراة الأخيرة أمام السعودية التي اعدت فريقها منذ سنة، فضلاً عن لعبهم على أرضهم وبين جماهيرهم وبخياري الفوز والتعادل، لعبنا بواقعية وضيقنا المساحات على لاعبيهم في الخطوط الأمامية، وارتدادنا كان راقياً ومدروساً، وهكذا حسمنا النتيجة من الشوط الأول لولا حالة الطرد التي تعرض لها أيمن حسين، ونحن المنتخب الوحيد الذي حصد 9 نقاط كاملة من مجموعته، أتمنى من اتحاد الكرة الاهتمام بالمنتخب الاولمبي لأنه يعد نواة للوطني وستكون الأبواب في الفترة المقبلة مشرعة من أجل التحضير الأمثل للأدوار المقبلة.

افرحنا الشعب العراقي

اما اللاعب المتألق مازن فياض لاعب نادي النفط الذي كان فارساً في ساحة اللعب، قال: لقد كانت مباراتنا أمام المنتخب السعودي تختلف عن جميع المباريات التي لعبناها، لما لها من أهمية من ناحية حسم التأهل، وكان للاعبي المنتخب ثقة كبيرة بالفوز وتجاوز المنافسة.

قلنا كلمة الفصل

مهاجم منتخبنا وهداف البطولة اللاعب أيمن حسين قال: أولاً أعتذر للجميع عما بدر مني في المباراة الأخيرة أمام المنتخب السعودي، وكان نصيبي الكارت الأحمر عن التصرف الذي قمت به أثناء المباراة، وأضاف عادة ألعب بهدوء خلال المباريات، ولم أسع أبداً الى المشاكل كما في المباراتين السابقتين، إلا أن المدافع السعودي استفزني ببعض الكلمات، ولم أقصد أبداً دفع اللاعب الذي بالغ بسقوطه ومثل على الحكم، ثانياً أنا فرح جداً بالتأهل الى نهائيات الصين 2018 وحصولي على لقب هداف التصفيات بمجموع 6 أهداف جاءت خمسة في مرمى أفغانستان وواحد في مرمى السعودية.

أبسط هدية

مدافع الأولمبي علاء مهاوي تحدث قائلاً: اللاعبين كانوا عازمين على تحقيق الفوز ودخلوا المباراة الأخيرة أمام السعودية بشعار كسب النقاط الثلاث والتأهل، فالفريق أظهر قدراً عالياً من الانسجام واللعب بنسق منتظم، ولم يتأثر بحالة الطرد التي حصل عليها أيمن حسين.

تأهلنا بجدارة

المتألق حارس مرمى المنتخب الأولمبي أحمد باسل قال: كان اللاعبون على قدر المسؤولية في مباراتنا الأخيرة أمام السعودية، ونفذوا الواجبات الخططية التي وضعها الجهاز الفني، لنفوز بصدارة المجموعة والتأهل بكل جدارة بتسع نقاط، حيث قدم الفريق أروع العروض والمستويات خلال مبارياته، نال من خلالها اعجاب الجميع.