شوخان نور الدين : عشقت كرة اليد وأبدعت في القدم

130

حوار: أميرة محسن /

شوخان نور الدين، من اللاعبات العراقيات اللاتي أبدعن في مسيرتهن الرياضية. بدأت حياتها الرياضية كلاعبة كرة يد، إذ شاركت مع نادي أربيل في بطولة الأندية العربية لكرة اليد، وحققت من خلالها لقب هدافة البطولة. بعد ذلك تحولت شوخان الى كرة الصالات، فكانت انطلاقتها مع نادي غاز الشمال، حيث حققت مركزاً متقدماً لفريق النادي خلال مشاركته في دوري الصالات.
وفي عام 2022 نالت لقب هدافة بطولة غرب آسيا لكرة الصالات مع المنتخب الوطني العراقي في البطولة التي أقيمت في العربية السعودية، لتحترف بعدها مع نادي الهلال السعودي، ولتصبح أول لاعبة عراقية تحترف في الدوري السعودي. عن احترافها وأمور أخرى، حدثتنا نجمة المنتخب الوطني العراقي المحترفة حالياً في الدوري السعودي، في هذا الحوار:
*مع أي الاندية العراقية كانت انطلاقتك الرياضية؟
_ بدايتي الرياضية كانت مع لعبة كرة اليد، فقد أحببت اللعبة وتألقت فيها، والدليل أنني عندما شاركت مع نادي أربيل في بطولة الأندية العربية حققت لقب هدافة البطولة، لكن في نفس الوقت كنت أشارك زميلاتي اللعب في كرة القدم للصالات، لذا انضممت الى فريق نادي غاز الشمال، وشاركت مع الفريق في الدوري الممتاز لكرة الصالات، حينها استطعنا أن نخطف لقب الدوري النسوي للصالات، وبعدها كانت دعوتي للعب ضمن صفوف المنتخب الوطني العراقي.
* كيف استدعيت الى المنتخب النسوي العراقي؟
_بعد مستويات رائعة قدمتها في الدوري الكروي العراقي النسوي، على إثرها جرت دعوتي من قبل المدربة الإيرانية شهيناز الى صفوف المنتخب الوطني، فكانت مشاركتي الأولى في بطولة غرب آسيا النسوية للصالات التي أقيمت في المملكة العربية السعودية، حيث حققنا فيها لقب البطولة ونلت جائزة هدافة البطولة.
*لماذا فضلت الاحتراف مع نادي الهلال السعودي دون غيره؟
_بعد المستوى المميز الذي قدمته مع المنتخب العراقي النسوي في بطولة غرب آسيا للصالات، تلقيت أكثر من عرض احترافي من أندية سعودية، فكان نادي الهلال الأوفر حظاً بالتعاقد معي، كما أن هنالك لاعبات عراقيات أخريات احترفن في الدوري السعودي النسوي، منهن زينب عباس وتبارك الرحمن، وقد نجحت مع الهلال في أول مشاركة لي، إذ أحرزت ثلاثة أهداف في مرمى نادي الشباب، لنحقق الفوز بأربعة أهداف مقابل هدفين.
*كيف وجدت الدوري النسوي السعودي؟
_الدوري النسوي السعودي لكرة القدم قوي وحماسي، إذ تلعب فيه أندية الأهلي، والنصر، والهلال، والاتحاد، وشعلة الشرقية، والشباب، وسما، واليمامة، وهناك تنافس قوي بين الأندية التي تضم لاعبات من طراز كروي عال، ولاسيما أن الدوري السعودي الممتاز يجري وفق نظام الذهاب والإياب.
*هل سيخطف الهلال لقب الدوري الكروي هذا الموسم؟
_فريقنا الآن يتصدر الدوري، وهناك تنافس قوي من قبل ناديي النصر واليمامة، لكننا سنتمكن -إن شاء الله- من خطف الدوري نظراً للنتائج الجيدة التي نحققها في المباريات.
*ماذا عن دورة الألعاب السعودية؟
_خلال مشاركتي مع الفريق في دورة الألعاب السعودية، تمكنا من الفوز بنتيجة كبيرة على فريق الهمة بنتيجة 17 / 4 أحرزت خلالها ثمانية أهداف لنتأهل الى نهائي البطولة بعد أن قدم فريقنا عرضاً مميزاً في المباراة.
*من الأقرب إليك، كرة اليد أم الصالات؟
_عشقت كرة اليد وأبدعت في كرة الصالات، حققت لقب الهدافة في اللعبتين والحمد لله.
*أين يصل طموحك؟
_ليس لطموحي حدود، فأنا مازلت في بدايتي، وأطمح الى العالمية إن شاء الله.
*توقعاتك لقادم الكرة النسوية العراقية؟
_الأندية الرياضية العراقية مليئة بالمواهب النسوية، لذلك كان الدوري قوياً، استطاعت المدربة الإيرانية تشكيل وإعداد فريق نسوي قوي يشار له بالبنان، حقق نتائج جيدة في أول مشاركة له، وأتوقع أن يخطف منتخبنا الوطني البطولات في المشاركات المقبلة بما يضمه من عناصر نسوية عراقية قادرة على تحقيق إنجاز الفوز على أقوى المنتخبات العربية والآسيوية.
*ما أبرز معاناتكم؟
_أبرزها قلة القاعات التي نجري عليها الوحدات التدريبية، التي عانينا منها كثيراً، فلو كانت هناك قاعات عراقية كافية لبرزت المواهب النسوية، لكن قلتها أدت الى ضمور المواهب النسوية، نتمنى أن تتوفر القاعات التي تخص الجانب النسوي من أجل اللعب والتدريب عليها، وهذه الحالة أتحدث عليها بلسان اللاعبات العراقيات الموجودات حالياً في الدوري النسوي، نحن في الدوري النسوي السعودي يتوفر لنا كل شيء من القاعات المنظمة الجيدة والملاعب، والدوري منتظم، لذلك تبرز المواهب النسوية.