فريق النوارس النسوي لكرة القدم طموح لخطف البطولات

32

اميرة محسن – تصوير: يوسف مهدي /

في الموسم الماضي قامت إدارة نادي الزوراء بتشكيل فريق نسوي لكرة القدم، من أجل المشاركة في بطولات الدوري المحلي بالنسبة للساحات المكشوفة وكرة الصالات أيضاً، إذ كانت خطوة جيدة من أجل إعادة الروح للرياضة النسوية التي (ركنت جانبا) خلال الفترة السابقة ومن أغلب الأندية الرياضية، فقد تم تشكيل فريق نسوي زورائي شارك هذا الموسم في بطولتي الصالات والساحات المكشوفة وحقق خلال مشاركته نتائج جيدة برغم حداثة تشكيله.
الصالات والمكشوفة
(مجلة الشبكة) كانت حاضرة في إحدى الوحدات التدريبية لفريق النوارس النسوي لكرة القدم فالتقت الكادر التدريبي واللاعبات، فكان أول المتحدثين مدرب الفريق سامر سعد الذي تحدث عن مهمته، قائلا: تشكيل الفريق النسوي الزورائي كان حديثا، شاركنا هذا الموسم في بطولة الدوري وحققنا نتائج جيدة سواء في بطولتي الصالات والساحات المكشوفة، وأضاف “أن كرة القدم النسوية تحتاج إلى رعاية واهتمام كبيرين من قبل المعنيين إضافة إلى وضع خطة عمل تساعد في زيادة القاعدة، إذ يجب أن يكون هناك برنامج خاص لكسب أكبر عدد من اللاعبات وزيادة جاذبية الكرة النسوية”.
وعن الاختلاف بين كرة الصالات والمكشوفة؛ قال إن كرة الصالات هي أفضل وأنسب، ونستطيع القول إنَّ ممارستها أسهل بعض الشيء للفتيات، وذلك لأسباب كثيرة، منها أنَّ اللاعبة تستطيع أن تغيّر وتستبدل لكي تحصل على الراحة، بينما يمنع القانون التبديل في الساحة المكشوفة، أما من ناحية صعوبة المهارات والتنافس فكرة الصالات هي الأصعب وتحتاج إلى دقة عالية، سعد ذكر أن الدعم المقدم للفريق النسوي من إدارة الزوراء كان كبيرا جداً وله تأثير واضح في تحقيق النتائج الجيدة ونحن على ثقة بزيادة هذا الدعم من قبل الهيئة الادارية للنادي.
القادم يبشر بخير
ثائر كاظم المدرب المساعد للفريق النسوي الزورائي تحدث قائلا: فريقنا مايزال في بداية مشواره وهو يلعب مع فرق متمرسة شُكِّلت منذ مواسم عدة، وبالرغم من ذلك كان أداؤنا رائعاً ونتائجنا مميزة في هذا الموسم، إذ طبّقت اللاعبات كل ما أملي عليهن خلال الوحدات التدريبية، ونحن مستعدون للمواسم القادمة بقوة، الفريق حاليا يضم مجموعة مميزة من المواهب الكروية النسوية وباستطاعتهن تحقيق الانتصارات للكرة النسوية الزورائية.
من سايبا إلى الزوراء
حارسة المنتخب الايراني وفريق سايبا سابقا، المحترفة في صفوف فريق نادي الزوراء أعظم اخوندي قالت: في البداية كنت متردّدة أن احترف اللعب في العراق، لكن بعد تفكير قرّرت الاحتراف مع فريق نادي الزوراء، نظرا لما يمتلكه الفريق من تاريخ كبير في كرة القدم العراقية، وقعت مع النادي بشكل رسمي لنهاية الموسم، أنا سعيدة بتمثيل الزوراء وإدارة النادي متعاونة جداً معي وعلاقتي مميزة مع زميلاتي اللاعبات.
أعشق الكرة
اللاعبة ميس مهدي كابتن الفريق أكدت بحديثها: لي الشرف أن أحمل شارة الكابتن لفريق النوارس، كرة القدم لم تعد مقتصرة على الرجال وباتت من الألعاب المحببة لدى النساء، الكثير من النساء يعشقن اللعبة ويتابعنها بشغف، وأنا واحدة منهن، انضممت لهذا الفريق الفتي لأني أعشق الكرة ولا شيء آخر يدفعني للتمسك بالكرة غير حبي لها، النتائج الرائعة التي حققناها هذا الموسم سواء في الساحات المكشوفة او في كرة الصالات.
دعم الرياضة النسوية
بينما تحدثت اللاعبة ريم جواد التي تتمنى أن تصبح لاعبة محترفة في يوم من الأيام قائلة: بدون شك أنا أحب لعبة كرة القدم واتابع الدوريات باستمرار لأجل الاستفادة من كل شيء يخص كرة القدم، أنا أجد أن هناك تطوراً وتقدماً ملموسين في لعبتنا النسوية رغم الإهمال الكبير الذي كانت تواجهه سابقا، اتمنى من الجهات والمؤسسات ذات الصلة بالرياضة إنشاء ملاعب وقاعات خاصة بالعنصر النسوي ودعمها لتحقيق نتائج جيدة في البطولات الداخلية والخارجية.
ما زلنا في بداية الطريق
هدافة الفريق طيبة سليم بــ19 هدفاً وبعد حصولها على أفضل لاعبة بالدوري المحلي تقول: فريقنا ما زال في بدايته، إلا أنه قوي بلاعباته وبكادره التدريبي المميز ونحن على أتم الاستعداد للمواسم الكروية المقبلة.
الاستعداد الأمثل
وكانت آخر المتحدثات اللاعبة زهراء عماد التي عبرت عن فرحتها بالانضمام إلى فريق النوارس قائلة: إنّ إدارة نادي الزوراء دعمت الفريق النسوي بشكل مطلق من أجل المشاركة في الاستحقاقات المقبلة، وأرى أن الفريق سيكون منافسا على الألقاب والكؤوس الخاصة بالبطولات التي ينظمها اتحاد الكرة لفئة النساء في المستقبل القريب.