فيرجيل فان دايك.. من مركز الجناح إلى قلب الدفاع

274

إعداد: مجلة الشبكة  /

من أبرز لاعبي الكرة الهولندية، بدأَ مسيرتهُ الكرويّة كجناح وبالتحديدِ كظهيرٍ أيمن لكنّه فشلَ في ذاك المركز فتحوّل للعبِ في قلبِ الدفاع. في عام 2010 اكتشف اللاعب الدولي الهولندي السابق مارتن كومان الذي كان يعملُ مع فريق إف سي جرونينغن فان دايك وقرّر ضمّه للفريق في صفقة مجانيّة.
مسيرته الدولية
لعب فان دايك أول مباراة له مع المنتخب الهولندي في 2015، إذ فاز منتخبه 2–1 ضد كازاخستان في تصفيات تصفيات بطولة أمم أوروبا 2016.
لعبَ فيرجيل أوّل مبارة رسميّة له مع فريقهِ الجديد في الأول من أيّار 2011، إذ دخل كبديلٍ في الدقيقة 72 للاعب بيتر أندرسون في المبارة التي انتهت بانتصارِ جرونينغن بـ 4–2 على حِسابِ أدو دين هاغ. لعبَ مباراته الثانيّة في 29 أيار من نفس العام فبدأ يحصلُ شيئا فشيئا على ثقة المدرب، لا سيما بعد ما نجحَ في التسجيلِ مرتين في مباراةٍ فاصلة في مسابقةِ الدوري الأوروبي.
ساوثهامبتون
في الأول من سبتمبر 2015؛ وقع فان دايك معَ ساوثهامبتون تحتَ قيادة المدرب رونالد كومان على عقدٍ مدته خمس سنوات في صفقةٍ بلغت 13 مليون جنيه إسترليني.
موسم 2015 – 2016
ظهر فيرجيل لأول مرة مع ساوثهامبتون في 12 سبتمبر في المبارة التي تعادلَ فيها فريقه سلبيا أمامَ وست بروميتش ألبيون في هاوثورنس. بعد أسبوعين؛ سجل فان دايك ظهوره الثالث في الدوري الممتاز كما وقّع على هدفهِ الأول مع فريقه الجديد وذلك عبر ضربة رأس في الدقيقة الحادية عشرة ليضع ساوثهامبتون في المقدمة أمامَ سوانزي سيتي الذي خسر في نهاية المطاف بـ 1–3. في السابع من أيار 2016 وبعدما بدأ مستوى فيرجيل فان دايك في التطوّر سارعَ ساوثهامبتون لتوقيعِ عقدٍ جديد مع اللاعب مدته ست سنوات.
موسم 2016 – 2017
في 22 كانون الثاني 2017؛ عُيّن فان دايك كقائدٍ لساوثهامبتون وذلكَ بعد رحيل جوزيه فونتي؛ قبل أن يتعرّض في نفس اليوم لإصابة في الكاحل ضد ليستر سيتي. تسبّبت إصابته في إبعاده عنِ المُشاركة في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة 2017 الذي خسره ساوثهامبتون أمام مانشستر يونايتد على ملعب ويمبلي. بعد موسم ناجح في ساوثهامبتون؛ كانَ فيرجيل فان دايك موضعَ اهتمامٍ من ليفربول بقيادة المدرب يورغن كلوب الذي عبّر في مرات عديدة عن رغبتهِ في استقطاب المُدافع الهولندي للدفاعِ عن ألوان الريدز.
وبحلول السابع من أغسطس 2017؛ سلّم المدافع فان دايك رسالةً إلى إدارة ساوثهامبتون يُخبرهم فيها برغبتهِ في الرحيل عن الفريق والانضمامِ إلى آخر في فترة الانتقالات.
موسم 2017 – 2018
بقي فان دايك مع ساوثهامبتون حتّى بداية موسم 2017 – 2018 إذ ظهر لأوّل مرة بعد شفائه من الإصابة التي كان قد تعرّض لها على مستوى الكاحل فدخلَ كبديل في وقت متأخر في المباراة التي جمعت ساوث معَ كريستال بالاس في 26 سبتمبر. آخر ظهورٍ له مع الفريق كان في 13 ديسمبر 2017 في مباراة أمام ليستر؛ ثم حُذف بعدها من تشكيلة الفريق في ضوء التكهنات المحيطة بمستقبله.
ليفربول
في 27 ديسمبر 2017، أُعلن أن فان دايك سينضم إلى نادي ليفربول عندما يُفتح سوق الانتقالات الشتوية في 1 يناير 2018 مقابل 75 مليون جنيه إسترليني. سيحصل نادي سلتيك على 10٪ من رسوم انتقال فان دايك، بسبب أحد البنود التي وضعها في عقده عند انتقاله إلى ساوثهامبتون.
موسم 2017 – 2018
شارك لأول مرة مع ليفربول في 5 يناير في الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الإنجليزي وسجل هدف الفوز من ضربة رأسية في مباراة الفوز 2–1 ضد الغريم المحلي إيفرتون. تم اختيار فان دايك ضمن تشكيلة الموسم في دوري أبطال أوروبا، رغم أنه لعب نصف الموسم فقط في دوري الأبطال،
اللاعب الافضل
كان واحدًا من ستة لاعبين تم ترشيحهم لجائزة أفضل لاعب في إنجلترا إلى جانب زميله في الفريق ساديو ماني. بعد أربعة أيام، تم الإعلان عن اختياره في فريق الموسم لهذا العام في الدوري الإنجليزي إلى جانب زملائه في ليفربول، ترنت ألكساندر–أرنولد، ماني وأندرو روبرتسون. في 28 أبريل 2019، تم اختياره كأفضل لاعب في إنجلترا. بعد فوز ليفربول 2–0 على توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 في 1 يونيو، تم اختيار فان دايك كأفضل لاعب في النهائي.
كما حصل على جائزة أفضل لاعب في أوروبا عن موسم 2018 – 2019 وحصل على المركز الثاني في جائزة الأفضل كرويا من الفيفا. في أكتوبر 2019، تم اختيار فان دايك كواحد من بين 30 لاعب كرة قدم مرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية. وقد حل في المركز الثاني خلف ليونيل ميسي. في 21 ديسمبر 2019،لعب فان دايك في المباراة النهائية ضد فلامنغو مع فوز ليفربول بالكأس لأول مرة في تاريخ النادي.تلقى فان دايك مزيدًا من التقدير بعد مطلع العام، عندما تم اختياره ضمن جائزة اليويفا لأفضل فريق لعام 2019. في 19 يناير 2020، سجل فان دايك هدفه الأول في ديربي الشمال الغربي ضد مانشستر يونايتد في مباراة فوز ليفربول 2-0 على ملعب أنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز.