في دوري الكرة العراقي أشبال القوة الجوية يخطفون الصدارة والأنظار

626

احمد الساعدي/
يضم أشبال نادي القوة الجوية بين صفوفه نخبة مميزة من اللاعبين الموهوبين، ممن تخرجوا في مدرسة النادي للفئات العمرية تحت إشراف ملاك متخصص. ويحظى الفريق بالدعم والاهتمام من قبل إدارة النادي، ولاسيما بعد تصدره مجموعته في منافسات الدوري لفئة الأشبال عن جدارة واستحقاق.
عن تشكيل الفريق الجوي، وما يقدمه من مستوى متميز في مباريات دوري الموسم الحالي، كانت لنا وقفة مع مدرب أشبال القوة الجوية مخلد علي الذي قال:
“تسملت مهمة تدريب فريق أشبال القوة الجوية بداية هذا العام، برفقة الكادر التدريبي: ضرغام علي، ومدرب اللياقة حسن هاشم، ومدرب الحراس حسن كاظم فليح.” وذكر مخلد أن “الفريق يضم مجموعة جيدة من المواهب الكروية التي ستقول كلمتها على الساحة الكروية العراقية مستقبلاً.”
وأضاف أن “الفريق يحظى بالدعم والاهتمام من قبل إدارة النادي، ولاسيما أن فريقنا يتصدر مجموعته في منافسات الدوري لفئة الأشبال بكل جدارة واستحقاق، والحقيقة أن طموحنا الأول والأخير هو تخريج اللاعبين بالصورة الأمثل والزج بهم في المنتخبات الوطنية العراقية، وهناك أكثر من لاعب موهوب يستحق اللعب ضمن صفوف منتخب أشبال العراق نظراً للمستوى العالي الذي يتمتعون به في مباريات الدوري.”
لكن مخلداً أعرب عن أسفه لأن الإعلام لم يسلط الضوء على دوري الفئات العمرية، وعلى اللاعبين الذي برزوا فيه، إذ كرس اهتمامه في أندية الدوري الممتاز، متجاهلاً المواهب الواعدة في الفئات العمرية، مؤكداً أن الاهتمام الإعلامي بالفئات العمرية يحفزهم على تقديم الأفضل في المباريات.
أعمار بدون تزوير
من جهته، أكد مدرب حراس القوة الجوية جابر محمد أن “أشبال الصقور فريق متميز يستحق الإشادة والتكريم، لما يقدمه من مستويات رائعة في دوري الأشبال الذي يقيمه اتحاد الكرة العراقي.” مشيراً الى “حرص النادي على استقطاب لاعبين بأعمار صحيحة مئة بالمئة، دون أي تزوير، وهذا ما يصب في مصلحة اللاعب والكرة العراقية بالدرجة الأولى، والشيء اللافت للنظر في أشبال القوة الجوية هو أن الفريق في مبارياته لا يلعب من أجل الفوز فقط، إنما يقدم أداء يمتع به الجمهور.” مبيناً أن هناك “انسجاماً كاملاً بين اللاعبين، وهم يقدمون فواصل فنية رائعة على أديم المستطيل الأخضر، وأن هذا الانتظام والمستوى العالي يقف وراءهما كادر تدريبي عرف كيف يعلم ويوظف مهارات اللاعبين في تقديم مستوى فني عال داخل الملعب، لذلك كانت نتائج الفريق ممتازة في دوري هذا الموسم.”
عروض رائعة
كذلك أعرب المدرب صبيح رحيم عن تمنياته بمواصلة دعم هذا الفريق المميز من أجل تحفيز الكادر التدريبي واللاعبين على تقديم العروض الرائعة في المباريات، وبالتالي الحصول على الدوري، ودعوة المميزين منهم الى المنتخبات الوطنية العراقية.
تألق وإبداع
أما مدرب الفئات العمرية محمد علي فقال: “لا يختلف اثنان على أن نادي القوة الجوية يعد من الأندية المعروفة بتخريجها للاعبين من أصحاب المواهب على مدى سنوات عديدة، وفي هذا العام تابعنا باهتمام فريق الأشبال الذي ضم في صفوفه نخبة كبيرة من المواهب التي قدمت أروع العروض في دوري الموسم الحالي، فقد فاز الفريق في جميع مبارياته، وقدم من خلالها عروضاً رائعة.”
أضاف محمد علي أن “مباريات الدوري كشفت عن الكثير من المواهب الكروية التي ستقول كلمتها مستقبلاً.” متمنياً أن تنال هذه المواهب التي تقدم المستويات الرائعة على أديم المستطيل الأخضر حقها في تمثيل المنتخبات الوطنية مستقبلاً من أجل إعادة الأمجاد والإنجازات للكرة العراقية، فقد عانت الكرة العراقية الأمرّين خلال السنوات السابقة بسبب عدم إقامة دوري الفئات العمرية، بحيث أصبح الإهمال وعدم المبالاة علامتين بارزتين في عمل الاتحادات الكروية السابقة، لذلك باتت الإخفاقات ترافق منتخباتنا في البطولات الخارجية.