قائد “كتيبة” النفط.. حسن أحمد:تسمية مدربي المنتخبات تحكمها المحسوبية!

627

 أحمد رحيم نعمة /

يتفق معي الكثير من الرياضيين العراقيين وحتى العرب حول الامكانية التدريبية الفنية العالية التي يتحلى بها المدرب المميز حسن احمد، الذي استطاع خلال الفترات الماضية ان يعد ويهيء جيل كامل من المواهب الكروية

فاغلب لاعبي المنتخبات الوطنية العراقية صقل مواهبها هذا المدرب عندما اشرف في سنوات سابقة على منتخبات الأشبال والناشئين والشباب، بل انه نجح في قيادتها حتى اطلق عليه لقب مكتشف المواهب، فضلا عن ان احمد نجح بشكل مثير مع معظم فرق الاندية الرياضية التي اشرف على تدريبها وآخرها تألقه في النتائج مع فريق النفط.. عن سر تمسكه بالنفطيين موسما ثانيا برغم العروض التي قدمت له من اندية جماهيرية قال بكل صراحة: وجدت المتعة مع فريق النفط، حيث حققت كل ما اصبو اليه، خاصة بعد النتائج الرائعة التي تحققت للفريق الموسم الماضي بعد تحقيقه المركز الرابع على الدوري العام .

*النفطيون من اصعب الادارات من ناحية تغيير اكثر من مدرب خلال الموسم الكروي؟

_احترم ادارة النفط فهي رياضية بكل معنى الكلمة، نعلم جيدا ان اغلب ادارات الاندية تطلب من المدرب الذي تتعاقد معه افضل نتائج وهذا من حقها، واذا نجح المدرب مع الفريق يبقى في مهمته، أما اذا اخفق فسيكون الابعاد من نصيبه وفي بعض الأحيان المدرب يقدم استقالته نتيجة الانتكاسات التي تحصل للفريق، فأنا بالنسبة لي هذا هو الموسم الثاني مع فريق النفط نجحت مع النفطيين الموسم الماضي حيث حققت اروع النتائج، بل استطعنا ان نفوز على اقوى الفرق منها الجماهيرية وكاد الفريق يصل الى النهائي لولا بعض الأمور التحكيمية التي ابعدتنا عن درع الدوري، برغم ذلك حصلنا على المركز الرابع لذلك تمسكت بي ادارة النفط لموسم آخر نتيجة نجاحي مع الفريق.

*ما سر عدم وجود محترفين في الفريق؟

_الفريق الوحيد الذي لايمتلك محترفين هو فريق النفط، فجميع الأندية العراقية تمتلك اكثر من محترف ما عدا فريقنا الذي اعتمد على اللاعبين العراقيين الشباب وهذا هو سر نجاح الفريق، الموسم الماضي تألق لاعبونا الشبابفكانت النتائج رائعة افرحت الهيئة الادارية لنادي النفط.

*رأيك بدوري الموسم الماضي؟

_دوري الموسم الماضي كان جيدا عكس دوريات المواسم الماضية التي كانت عبارة عن تحصيل حاصل اي مجرد اسمه دوري! حيث تميز الموسم الماضي بتقارب المستوى الفني للفرق، بحيث صار الفرق قليلا بين الاندية الجماهيرية والفرق التي ليس لها جمهور، وقد ظهرت العديد من المواهب الكروية الموسم الماضي سيما الشبابية في فريق نادي النفط، حيث قدم اللاعبون أروع ما يكون خلال المباريات، كما تم اختياري كافضل مدرب الموسم الماضي .

*ما النقطة السلبية في حياة المدرب حسن احمد؟

_النقطة السلبية في حياتي ليست لدي مجاملات مع اي لاعب اعتقد انها نقطة سلبية ربما يقدم المدربون تنازلات، لكن لاتوجد هذه التنازلات في مسيرة حسن احمد.. أنا اعمل باخلاص هنالك بعض الأمور التي تفرض علي وانا لا اقبلها ربما تحسب نقطة سلبية، أما النقطة الايجابية أنا من المدربين المعروفين ربما هنالك قسم لا يعرف حسن احمد.. حسن احمد لا يأتي من فراغ. بدأت حياتي التدريبية بشكل جدي وبتدرج من الناحية التدريبية سنحت لي الفرصة ان اكون مدربا عندما دخلت دورات تدريبية كثيرة والكثير من المدربين في هذا الوقت لا يحمل شهادة تدريبية، شهادة (فيا) التي تعتبر شهادة أولية (اسيوية) انا احمل G والAوالVاواستطعت ان احصل عليها بتفوق، كذلك لدي معايشات في المانية والسويد ورومانية وأحمل شهادة في اللياقة البدنية وشهادة بخماسي الكرة فضلا عن شهادة في الطب الرياضي .

*لماذا انت بعيد عن المنتخبات الوطنية ؟

_الوسط الرياضي العراقي يعلم جيدا اني قدمت شيئا للمنتخبات العراقية ونجحت بشهادة المعنيين، لكن في الوقت الحاضر اعتقد ان تسمية مدربي المنتخبات تحكمها المحسوبية لذلك تجدني بعيدا عن المنتخبات برغم المطالبات الجماهيرية بتسميتي مشرفا على احد المنتخبات.

*مباراة لا تنسى في ذاكرة حسن احمد؟

__هنالك العديد من المباريات الجملية التي ظلت عالقة في ذاكرتي منها مباراتان في تصفيات أسيا للناشئين في السعودية وتمكنا من الفوز على المنتخب السعودي على أرضه بالدمام وانتهت النتيجة 3 صفر واستطعنا من اقصاء الفريق السعودي من البطولة والمباراة الثانية هي تغلبنا على المنتخب السعودي في اربيل في تصفيات اسيا للشباب، ايضا انتهت المباراة 3 صفر ما ادى الى اقالة المدرب البرازيلي .

*توقعاتك لفريق النفط الموسم الجديد ؟

_فريقنا لهذا الموسم مستعد لخوض غمار الدوري وقد لعب لغاية الان مباراتين حققت الفوز فيهما بعد عروض رائعة، فادارة النفط من الادارات المتفهمة لوضعية الفريق سيما السيد كاظم سلطان الذي واكب الفريق ووفر جميع الاحتياجات من أجل نجاح مهمتنا في الدوري، توقعاتي ان النفطيين سيقولون كلمتهم هذا الموسم وسينافسون على المراكز الأولى .