كرار جاسم:استحق اللعب في الدوري الاوروبي

339

اميرة محسن /

بدأ مسيرته الكروية مع نادي النجف عام 2006 وفي 2007 دخل الاحتراف من بوابة نادي الوكرة القطري بعد ان أظهر مستوى رفيعا في المهارات الكروية، بعدها لعب في الدوري الإيراني مع تركتوز سازي تبريز، واستقلال طهران حتى أصبح اغلى لاعب فيه
شارك مع المنتخب الوطني العراقي في الكثير من المحافل الدولية وحمل معه كأس آسيا 2007، انه نجم المنتخب الوطني العراقي ونفط الوسط كرار جاسم الذي حل ضيفا على” الشبكة ” فكان هذا الحوار

¶ بعد انتهاء الدوري هل توقع لموسم آخر مع نفط الوسط ؟

-حاليا انا في نادي نفط الوسط وهو فريق قوي وشجاع ويستحق ان يكون في مقدمة الفرق لتميز ادارته وكادره التدريبي ولاعبيه، لذلك اصبح وصيفا لنادي الزوراء وبرغم انشغاله ببطولة الكأس الآسيوي مع الفرق العربية الأخرى ساستمر معه واذا جاءني عقد فسيكون هناك كلام آخر.

¶ماذا تعلمت من تجربة الاحتراف؟

-الاحتراف سبب نجاحي بمسيرتي الكروية، والاحتراف في الاندية اسهم بتطوير افكاري في التعامل مع الكرة وفي كل الحالات لعبت في الدوري الايراني ومع ناد صاحب تاريخ كبير وبطولات كثيرة، فضلا عن تواجد اكثر لاعبي المنتخب الايراني إلى جانبي. انه عنوان فخر لي وللكرة العراقية وهي مؤشرات تؤكد أنني أسير بخطى ثابتة وجيدة في تجربة احترافي.

¶في اي الاندية أحترفت؟

-نادي الاستقلال الايراني ونادي تركتور سازي الايراني ونادي الوكرة القطري
الدوري الايراني

¶ مع اي الاندية تعاقدت الان؟

– هذا لمجلتكم حصريا أنا في جولة من المفاوضات لعقد اتفاق للعب في احد الاندية الايرانية للموسم المقبل .

¶ما حكاية الحرمان من اللعب والغرامة المالية في مباراتكم مع السماوة والمشجع الذي تهجم عليك؟

-حكم المباراة لم ينتبه للمشجع الذي قام بالاعتداء علي، وكانت هذه ردت فعلي ازاء هذا الاعتداء وكان قرار الحرمان غير صحيح وغير عادل ولكن قانون البطاقة الحمراء كان صحيحا برغم ان حكم المباراة استعجل بحكمه علي. ولكن لاوجود لفرض غرامة .
النجف.. البداية

¶ في اي فريق وجدت نفسك؟

– لعبت مع اندية لها اسمها في الدوري العراقي مثل نادي النجف وهو له فضل كبير علي فهو النادي الأم وبعدها الطلبة الذي عشت معة أياما جميلة ثم مع نفط الوسط الذي يعجز اللسان عن وصفه وانا سعيد بتواجدي معهم.

¶كيف بدات مسيرتك الكروية؟

– فتحت عيني على والدي الذي كان يعشق كرة القدم فورثت حبها منه وكان يتمنى ان اصبح لاعبا وكان يدعمني ويساندني بكل شيء ولغاية الان. وبدايتي كانت مع نادي النجف للفئات العمرية.

¶لو لم تكن لاعب؟

– لاصبحت رجل اعمال، امارس التجارة والأعمال الحرة .

¶ما طموحك لمستقبلك الكروي؟

– اطمح للكثير ان اخدم بلدي واستحق اللعب في النوادي الاوروبية بشهادة المدرب أمير قلعه نوي أكد أنني استحق اللعب في أوروبا، بل وأشار إلى أن نادي الاستقلال بلا كرار ليس فريقاً.

¶هل هذه ثقة أم غرور؟

-هذه ثقة بالنفس وبقدراتي.
لست مغرورا

¶كيف تتعامل مع الشائعات التي تطالك ؟

– انا اكثر لاعب تطاله الشائعات ولا اعرف لماذا لا ارد عليها ولكن تؤلمني كثيرا .

¶اخر شائعة وصلتني تقول انك مغرور؟

– هذه احدث شائعة والله انا بعيد كل البعد عن هذه الكلمة والغرور يجعل الانسان ضعيفا وصغيرا في عيون الناس والجمهور، أما التواضع فيجعل منك نجما محببا والدليل على ذلك اني أرد على كل اتصال يصلني سواء كان بصفحة التواصل الاجتماعي أو عن طريق الهاتف .

¶لك معجبين ومعجبات؟

-نعم كثير جدا ولم اصل الى هذه المكانة لولا حبهم لي ودعمهم وتشجيعهم. حبي وتقديري لكل من ساند كرار ووقف معه .
ظاهرة صحية

¶رأيك بأرتفاع عدد اللاعبين المحترفين في الدوري العراقي؟

-هي ظاهرة صحية ودليل على ان كرتنا العراقية وانديتنا العريقة لها صيت كبير بين الفرق العربية.

¶شعورك وانت تلعب في ملعب كربلاء مع عمالقة 2007 ؟

-شعور لايوصف للكل وليس لي فقط ويوم جميل اعاد الى ذاكرتنا أيام الأمجاد والانجازات. وفعلا انجاز ملعب كبير في كربلاء هو شيء رائع ويضاف الى انجازاتنا الرياضية.

¶هل عرضت عليك عروض احترافية من بلدان خليجية؟

– نعم .. ورفضت

¶كرار بعيدا عن الكرة ؟

– اكون مع العائلة واصدقائي وامارس هواياتي الصيد ولاافكر بالرياضة احب السفر والقراءة، دائما ما اقرأ قصص لأطفالي. ولكن عندما ادخل المستطيل الاخضر لاافكر الا به.

¶حالتك الاجتماعية ؟

-متزوج ولدي حيدر وايات وملاك.

¶هل تدخل المطبخ؟

– نعم ، انا طباخ ماهر واجيد الطبخ جيداً وتعلمت ذلك من خلال هوايتي المفضلة وهي الصيد حيث نخرج للصيد لثلاثة أيام في الصحراء ومن خلال ذلك تعلمت الطبخ جيداً . واكلتي المفضلة هي السمك المسقوف.

¶كلمة اخيرة؟

-شكرا لمجلة الشبكة العراقية على استضافتي واشكر جمهورنا الرياضي الذي يساندني في كل وقت.