كورونا يغزو الملاعب الرياضية

121

#خليك_بالبيت

أحمد رحيم نعمة /

الحقيقة وبدون مكياج ،”لا أمان في أي مكان مع فايروس كورونا”، فانت لا تعرف اللحظة التي تتضخم فيها الحالات لتقع المفاجأة، حتى أفضل أنظمة الرعاية الصحية العالمية لم تصمد أمام هذا الفايروس الذي طال الجميع، حتى إنه أوقف مجريات الحياة كافة، وفي العراق كان للفايروس هجمته المباغتة على شريحة الرياضيين، فقد طال العديد من نجوم الرياضة السابقين والحاليين، تشافى البعض من المصابين، بينما توفي القسم الآخر.
معالجة الرياضيين بمستشفى الطب الرياضي
قدم وزير الشباب والرياضة عدنان درجال مقترحا لوزير الصحة بتخصيص مركز الطب الرياضي في المدينة الشبابية للرياضيين الذين تعرضوا للإصابة بفايروس كورونا بعد ازدحام مستشفيات العاصمة بغداد بالمصابين، وهذه خطوة رائعة من الوزير الرياضي للتقليل من معاناة تلك الشريحة المهمة في المجتمع العراقي، لا سيما أنّ أغلب المصابين من نجوم الرياضة العراقية.
هجوم (كوروني) على الرياضيين
في الأيام القليلة الماضية أصيب العديد من نجومنا المعروفين بفايروس كورونا وآخر الإصابات كانت إصابة الكابتن الكبير أحمد راضي، راضي الذي أثارت إصابته حزن الوسط الرياضي أكد في فيديو أرسله من داخل مستشفى النعمان استقرار حالته الصحية، وفي خبر متصل أظهرت الفحوصات التي أجريت لرئيس نادي الكرخ شرار حيدر والكابتن يونس محمود بعد ملامستهما الكابتن أحمد راضي خلوهما من المرض، وكان حيدر قد جمع راضي ومحمود في حوار مفتوح من أجل إنهاء الخلاف بشأن الترشح لرئاسة الاتحاد العراقي.
كانت البداية مع المدرب البصري حسن المولى الذي تماثل للشفاء، تبعه حارس مرمى شباب النجف مصطفى علي وخرج معافى من المرض، وانضم إلى قافلة المصابين نجم فريق نادي الشرطة سابقا أركان محمود والمدافع السابق لفريق نادي القوة الجوية علي رؤوف ومن ثم أصيب الحكم الدولي مهند قاسم الذي تخطى الوباء بكل رشاقة، كما طال الوباء الحكم علي كريم ومدرب حراس كرة الصالات حسين شلال، بينما أجرى نجم الشرطة السابق حسين عبد الواحد مسحة للتأكد من المرض.
علي هادي و فالح عوده في ذمة الله
لم يكن في الحسبان وفاة علي هادي نجم المنتخب الوطني العراقي السابق ومدرب نادي زاخو، بفايروس كورونا، لقد صدم الوسط الرياضي بهذا الخبر الأليم، فقبل وفاته بيومين كان لنا اتصال هاتفي معه وما يعانيه وهل سيخرج مشافى من هذا الفايروس، فرد قائلا: أنا الآن بصحة جيدة وسأخرج قريبا فقد تغلبت على الفايروس بالضربة الحرة، لكن بعد انتهاء اليومين صدمنا بوفاة الكابتن علي هادي، وقبله توفي معاون مدير دائرة التنسيق والمتابعة في وزارة الشباب والرياضة فالح عودة إثر إصابته بالفايروس، اللهم ارحمهما برحمتك الواسعة.
عسل يصاب ومهند يتبرع ببلازما الدم
كما أصيب نجم الكرة العراقية تحسين عسل بالفايروس، بينما قام الحكم الدولي مهند قاسم الذي خرج مشافى بالتبرع بدمه للمرضى المصابين بالمرض.
وقال قاسم في تصريح لمجلة الشبكة العراقية: تبرعت بالبلازما للمرضى بعد أن منَّ الله عليَّ بالشفاء، وهذا أقل شي أقدمه لأبناء بلدي الغالي، وأضاف: لقد مررت بمرحلة حرجة للغاية عندما أصابني الفايروس والحمد لله وبدعوات المحبين حقّقت الفوز عليه، تمنياتي لاخوتي المصابين أن ينتصروا على كورونا وتعود الحياة ورياضتنا إلى حالتها الطبيعية.
أما نجم الكرة العراقية السابق أركان محمود الذي تشافى من المرض فقال: كنت لا أصدق نفسي وأنا مصاب بهذا الفايروس الخطير، لقد اتعبني المرض وكدت أفقد حياتي لولا رعاية الله ودعوات المحبين لي بالشفاء والخروج من هذه المحنة، وأضاف محمود: بدون مجاملة أن ما قدّمه الأطباء شيء كبير وعظيم وهم يعالجون المصابين وسط الفايروسات لقد نذروا أرواحهم لمعالجة المصابين، ألف شكر لما قدّموه لأبناء بلدهم في هذا الظرف الصعب جدا..

النسخة الألكترونية من العدد 361

“أون لآين -4-”